Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
13:30
انتهت
الأهلي
السد
16:15
انتهت
أبها
الاتحاد
19:00
مانشستر يونايتد
لاسك لينز
18:45
انتهت
جنوى
هيلاس فيرونا
18:45
انتهت
ليتشي
بارما
15:45
انتهت
نادي قطر
أم صلال
18:15
الشوط الثاني
الأهلي
الحزم
18:00
النصر
الهلال
19:00
انتهت
الرجاء البيضاوي
يوسفية برشيد
16:00
العدالة
الاتفاق
18:30
انتهت
زيورخ
ثون
18:30
انتهت
يانج بويز
سانت جالن
19:00
إنتر ميلان
خيتافي
18:45
انتهت
بولونيا
تورينو
16:25
انتهت
الرائد
ضمك
17:45
انتهت
الفيصلي
التعاون
16:00
انتهت
سبال
فيورنتينا
18:30
انتهت
نيوشاتل
لوجانو
17:00
فينترتور
بافوايس
18:45
انتهت
ساسولو
أودينيزي
16:00
انتهت
الفتح
الفيحاء
17:00
لوزيرن
يانج بويز
18:30
انتهت
سيرفيتي
سيون
17:00
رابيرسويل
سيون
13:30
انتهت
الخور
الوكرة
18:30
انتهت
بازل
لوزيرن
16:55
شاختار دونتسك
فولفسبورج
15:45
انتهت
الغرافة
الدحيل
16:30
الوحدة
الشباب
17:00
انتهت
الاتحاد المنستيري
النادي الإفريقي
16:55
كوبنهاجن
بلدية إسطنبول
16:00
انتهت
هلال الشابة
حمام الأنف
16:00
انتهت
نجم المتلوي
الملعب التونسي
19:00
المغرب التطواني
الرجاء البيضاوي
16:00
انتهت
اتحاد تطاوين
الصفاقسي
بعد توقف الموسم الجاري بسبب فيروس كورونا.. أبرز الأحداث غير المتوقعة خلال 7 أشهر

بعد توقف الموسم الجاري بسبب فيروس كورونا.. أبرز الأحداث غير المتوقعة خلال 7 أشهر

توقفت مسابقات كرة القدم تقريبا في جميع أنحاء العالم بسبب انتشار فيروس كورونا ولكن ترك الموسم الجاري وراءه العديد من الأحداث المدهشة وغير المتوقعة

حسام نور
إدواردو كورناجو - ترجمة: حسام نور
تم النشر
آخر تحديث

سبعة أشهر، هي المدة التي استمرت خلالها كرة القدم في موسم 2019-2020 قبل أن يتسبب وباء فيروس كورونا التاجي المستجد (كوفيد 19) بتعليق جميع الأنشطة الرياضية في جميع أنحاء العالم.

وقبل انطلاق الموسم تفجرت بعض المفاجآت منها انتصار أتلتيكو مدريد بنتيجة 7-3 أمام ريال مدريد، ولكن بعد خوض الموسم الحالي حدثت أيضا عدة لحظات مهمة: بدأت بالكشف عن ظواهر جديدة في كرة القدم مثل أنسو فاتي وإيرلينج هالاند وصولا بإقالة إرنستو فالفيردي من منصبه مديرًا فنيًا لفريق برشلونة.

ولا يجب نسيان أيضا بعض النتائج الكبيرة هذا الموسم في المباريات المهمة، وكان أقل ما يلفت الانتباه: (باريس سان جيرمان 3-0 ريال مدريد)، (برشلونة 2-3 أتلتيكو مدريد)، (ريال مدريد 3-4 ريال سوسيداد)، و(ليفربول 2-3 أتلتيكو مدريد).

اقرأ أيضا: ماذا يفعل نجوم أوروبا في فترة تعليق كرة القدم بسبب كورونا؟

ميلاد النجوم

إذا تميز هذا الموسم فسيكون الشيء الأبرز هو ظهور عدة نجوم واعدة في سماء الساحرة المستديرة، وتعتبر الحالة الأبرز والمدهشة هي إنسو فاتي، الذي بدأ ظهوره مع الفريق الأول يوم 25 أغسطس أمام ريال بيتيس وحصل على 12 دقيقة تألق خلالها، وبعد أسبوع سجل هدفا أمام أوساسونا، ومنذ ذلك الحين، لعب الشاب الصغير 24 مباراة أخرى سجل خلالها 4 أهداف (بينها هدف أمام إنتر ميلان في جوزيبي مياتزا في الدقائق الأخيرة) وحصل على المشاركة أساسيا في مباريات مهمة أمام فالنسيا وخيتافي وبوروسيا دورتموند.



بالتركيز على الدوري الإسباني، فإن مارتين أوديجارد وفيدي فالفيردي تمكنا من خطف الأنظار، حيث يعيش ثنائي ريال مدريد أفضل أوقاتهما الكروية بالرغم من صغر سنهما. فالنرويجي أوديجارد يقود خط وسط فريق ريال سوسيداد الذي يلعب له على سبيل الإعارة وتمكن من تسجيل 7 أهداف خلال 27 مباراة خاضها، ليجذب بتألقه هذا قلوب جمهور ريال مدريد منتظرين عودته إلى معقل سانتياجو برنابيو.

من جانبه، يعتبر الأوروجواياني فيدريكو فالفيردي ظاهرة ريال مدريد الكبرى هذا الموسم، وأجبر بتألقه زيدان على الاعتماد عليه بشكل أساسي بل متفوقا على لوكا مودريتش وتوني كروس، ولم يغب عن فريقه في المباريات المهمة (باريس سان جيرمان وبرشلونة وأتلتيكو مدريد...)، كما أن جودته في اللعب تشير إلى مسقبل لاعب مخضرم في كرة القدم.



وفي الليجا الإسبانية أيضا يعيش بعض اللاعبين الكبار أفضل أوقاتهم وبالرغم من تقدمهم في العمر إلا أنه يظهرون كما لو كانوا شبابا صغارا كما يظهر ذلك في حالة كل من: خواكين سانشيز (لاعب ريال بيتيس البالغ 38 عاما) - أنخل كوريا (لاعب أتلتيكو مدريد البالغ 25 عاما) – نبيل فقير (لاعب ريال بيتيس البالغ 26 عاما).

وخارج إسبانيا، ظهرت على الساحة أسماء واعدة أخرى يتصدرها اللاعب النرويجي إيرلينج هالاند (سجل 29 هدفا خلال 29 مباراة هذا الموسم)، ولا يجب نسيان أيضا الفرنسي كيليان مبابي مع باريس سان جيرمان والإنجليزي تامي إبراهام مع تشيلسي.

اقرأ أيضا: إيرلينج هالاند.. أرقام قياسية وطموحات مستقبلية

نتائج غير متوقعة

بدأت من فوز أتلتيكو مدريد بنتيجة 7-3 أمام ريال مدريد خلال الفترة التحضيرية قبل انطلاق الموسم وتوقفت حتى فوز أتلتيكو مدريد أمام ليفربول بنتيجة 2-3 في الأنفيلد.

فقد كانت نتائج بعض المباريات واحدة من أكثر الأمور المدهشة خلال هذه الأشهر السبعة. فنحن نواجه أضعف نسخة لبطولة الدوري الإسباني خلال الآونة الأخيرة لم يتجاوز خلالها ريال مدريد وبرشلونة حاجز الـ 58 نقطة من 81 نقطة متاحة.



وفي دوريات أخرى مثل الدوري الإنجليزي يحدث هذا النوع من السيطرة حيث يتصدر ليفربول برصيد 82 نقطة بعدما تجرع الهزيمة في مباراة واحدة فقط وحقق التعادل في مباراة واحدة أيضا، بينما يأتي صاحب المركز الثاني فريق مانشستر سيتي بأكبر عدد من الهزائم بالخسارة في 7 مباريات.

في إيطاليا، فالأمر لا يخلو من الإثارة أيضا، حيث يتصدر يوفنتوس جدول الترتيب ولكن هذه النسخة هي الأصعب له في الآونة الأخيرة نظرا لصعوبة منافسيه، متفوقا بفارق نقطة وحيدة عن ملاحقة فريق لاتسيو.

اقرأ أيضا: ليفربول يتبرع لمحاربة فيروس كورونا

تغيير المدربين

كانت هذه الأشهر السبعة مليئة بالتغييرات المستمرة حيث تمت إقالة 7 مدربين في بطولة الليجا. وكانت المفاجأة الأولى إقالة مارسيلينو مدرب فالنسيا في بداية الموسم بسبب مشاكل خارج الرياضة، ولكن لا تزال هناك مفاجآت أخرى منها إقالة إرنستو فالفيردي وتعيين بدلا منه كيكي سيتين في خطوة غير متوقعة كما حدث بالفعل في توتنهام بإقالة ماوريسيو بوكيتينو وتعيين جوزيه مورينيو.

وكان كل من بابلو ماشين ولويس سيمبرانوس وفران إسكريبا وماوريسيو بيليرينو وجايجو قد تمت إقالتهم من قبل أنديتهم، ويعتبر المدرب الذي نجا من الإقالة هو الفرنسي زين الدين زيدان، الذي كان قريبا من الإقالة ولكن فوزه أمام جالطة سراي في تركيا أنقذه من إقالة محتملة من ريال مدريد.

اخبار ذات صلة