الأمس
اليوم
الغد
18:00
بيراميدز
سموحة
12:15
انتهت
طاجيكستان
اليابان
15:30
إنبـي
الإنتاج الحربي
13:00
نادي مصر
الجونة
19:00
انتهت
المغرب
الجابون
18:45
انتهت
جبل طارق
جورجيا
18:45
انتهت
فنلندا
أرمينيا
18:45
انتهت
اليونان
البوسنة و الهرسك
18:45
انتهت
جزر الفارو
مالطا
18:45
انتهت
رومانيا
النرويج
18:45
انتهت
إسرائيل
لاتفيا
16:00
انتهت
الأردن
نيبال
14:00
انتهت
سوريا
غوام
14:00
انتهت
سريلانكا
لبنان
14:00
انتهت
الهند
بنجلاديش
12:00
انتهت
الفلبين
الصين
11:30
انتهت
كمبوديا
العراق
11:45
انتهت
سنغافورة
أوزبكستان
11:40
انتهت
تايوان
أستراليا
11:30
انتهت
إندونيسيا
فيتنام
08:00
انتهت
مونجوليا
قيرغيزستان
08:30
انتهت
كوريا الشمالية
كوريا الجنوبية
15:30
مصر للمقاصة
المصري
01:30
بيرو
أوروجواي
17:00
انتهت
مصر
بوتسوانا
13:00
انتهت
فلسطين
السعودية
00:00
بوليفيا
هايتي
18:45
انتهت
السويد
إسبانيا
18:45
انتهت
فرنسا
تركيا
18:45
انتهت
ليختنشتاين
إيطاليا
18:45
انتهت
بلغاريا
إنجلترا
18:45
انتهت
سويسرا
أيرلندا
18:45
انتهت
أوكرانيا
البرتغال
19:00
انتهت
الجزائر
كولومبيا
18:45
انتهت
مولدوفا
ألبانيا
12:00
انتهت
تايلاند
الإمارات
18:45
انتهت
كوسوفو
مونتنجرو
16:30
انتهت
البحرين
إيران
18:45
انتهت
ايسلندا
أندورا
16:30
انتهت
قطر
عمان
18:45
انتهت
ليتوانيا
صربيا
بعد جيامباولو.. 4 مدربين ينتظرون الإقالة في الدوريات الكبرى

بعد جيامباولو.. 4 مدربين ينتظرون الإقالة في الدوريات الكبرى

مدربون ينتظرون الإقالة بسبب الأداء السيئ والنتائج السلبية، وعدم إرضاء طموحات جماهيرهم، مثلما فعل ماركو جيامباولو، الذي لم يرض أطماع الروسونيري.

أحمد عبدالخالق
أحمد عبدالخالق

تترقب أنظار عشاق الساحرة المستديرة إلى مباريات الدوريات الأوروبية الكبرى عقب انتهاء فترة التوقف الدولي الحالية وفيها يرفع مدربو بعض الأندية الأوروبية شعار "أكون أو لا أكون" للهروب من شبح الإقالة كما حدث مع المدير الفني ماركو جيامباولو الذي أقيل مساء الثلاثاء من تدريب فريق ميلان الإيطالي.

يأتي على رأس تلك القائمة أبرز 4 مدربين يواجهون شبح الإقالة، مثل أولي جونار سولسكاير، وماوريسيو بوكيتينو، وجولين لوبيتيجي، ولوسيان فافر.

أولي جونار سولسكاير «مانشستر يونايتد»





مانشستر يونايتد يدرس إقالة النرويجي أولي جونار سولسكاير من قلعة الأولد ترافورد.

فبعد أن تعاقدوا معه في ديسمبر 2018 لينتشل الفريق من النتائج السلبية، خلفًا للبرتغالي جوزيه مورينيو، أنهى اليونايتد الدوري في المركز السادس برصيد 66 نقطة، وعدم لحاقه بمنافسات بطولة دوري أبطال أوروبا، بدأ الموسم الحالي من المسابقة بتذبذب كبير في المستوى.

يمكنك أيضًا قراءة: إيتو: جوارديولا جعلني أحبه كمدرب وليس كشخص

فاز مانشستر يونايتد في مباراتين من ثماني مباريات في البريميرليج، ويقترب من مناطق الهبوط في الدوري الممتاز بفارق نقطتين.

وتعد الصدمة الكبرى في الخسارة أمام نيوكاسل في آخر اللقاءات بهدف دون رد، وتصريحات المدرب التي أكد فيها أن فترة الإصلاح في النادي ستستغرق وقتًا طويلًا.

ماوريسيو بوكيتينو «توتنهام هوتسبيرز»

في نطاق آخر وفي نفس الدوري، يأتي ماوريسيو بوكيتينو، المدير الفني لفريق توتنهام، الذي يعيش مرحلة متذبذبة بشكل كبير في فريقه، أبرزها الخسارة التاريخية أمام بايرن ميونيخ في بطولة دوري أبطال أوروبا بنتيجة 7–2.



بوكيتينو قريب أيضًا من الإقالة بسبب تردي النتائج حيث يحتل المركز التاسع برصيد 11 نقطة، بخسارته في مباراتين من آخر 5 لقاءات، وتعادله في واحدة وفوزه في لقاءين فقط.

بوكيتينو الذي قاد فريقه للوصول إلى نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، واحتلاله المركز الثالث في ترتيب جدول المسابقة يعيش حالة تواضع فني مع الفريق حاليًا.

يمكنك أيضًا قراءة: مستقبل بوكيتينو داخل توتنهام في ظل تراجع النتائج

جولين لوبيتيجي «إشبيلية»

بالاتجاه إلى الدوري الإسباني، نجد أن الفريق القريب من إقالة مدربه هو إشبيلية، مع مدربه جولين لوبيتيجي مدرب ريال مدريد السابق.

وبرغم النجاح في بداية الموسم رفقة الفريق، وتحقيقه الفوز في مباراتين وتعادله في واحدة بأول ثلاث مباريات، سقط فريق الأندلس في فخ الخسارة في 3 لقاءات أمام برشلونة وريال مدريد وإيبار، ليفقد التوازن ويسقط من على قمة الترتيب سريعًا.



ويحتل إشبيلية حاليًا المركز السادس برصيد 13 نقطة، بفارق 5 نقاط عن المتصدر ريال مدريد، والجميع يعلم أن الدوري الإسباني تكمن صعوبته في اللحاق بركب القمة، إذا واصلت التعثر في العديد من المباريات.

النتيجة الأسوأ لإشبيلية هذا الموسم كانت الخسارة أمام برشلونة 4-0. وقد يبحث مسئولو نادي إشبيلية على أحد المدربين الذين يمكنهم من العودة للنتائج المتميزة مثلما فعل أوناي إيمري المدير الفني الحالي لآرسنال.

لوسيان فافر «بوروسيا دورتموند»



المدير الفني لفريق بوروسيا دورتموند، لوسيان فافر، يلعب بالنار في الفترة الحالية، بعدما تراجع في النتائج بطريقة مفاجئة، وسقوطه عن قمة الترتيب الذي احتله منذ بداية الموسم.

ورغم احتلاله صدارة مجموعته في بطولة دوري أبطال أوروبا، واقترابه من التأهل للدور المقبل من المسابقة، في مجموعة قوية للغاية رفقة برشلونة وإنتر ميلان، إلا أنه قد يواجه خطر الإطاحة من المسابقة في الأدوار المقبلة.



لوسيان فافر وجد نفسه يتأخر في النتائج في الدوري الألماني، وتراجع للمركز الثامن برصيد 12 نقطة، ورغم فارق النقاط الضئيل بين أندية القمة، قد يجد نفسه خارج النادي.

في آخر 5 مواجهات محلية سقط دورتموند في فخ التعادل في 3 لقاءات وفاز في لقاء وحيد وخسر آخر.

اخبار ذات صلة