بعد انتهاء الميركاتو.. أنخيل كوريا يعود لتدريبات أتلتيكو مدريد

الميركاتو الصيفي انتهى دون رحيل الأرجنتيني أنخيل كوريا عن أتلتيكو مدريد إلى أي ناد مما كان مهتما به وفي الطليعة ميلان والآن هو يخضع للتدريبات تحت إمرة دييجو سيميوني.

0
%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%A7%D9%86%D8%AA%D9%87%D8%A7%D8%A1%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%B1%D9%83%D8%A7%D8%AA%D9%88..%20%D8%A3%D9%86%D8%AE%D9%8A%D9%84%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7%20%D9%8A%D8%B9%D9%88%D8%AF%20%D9%84%D8%AA%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%A8%D8%A7%D8%AA%20%D8%A3%D8%AA%D9%84%D8%AA%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

عاد المهاجم الأرجنتيني أنخيل كوريا لتدريبات فريقه أتلتيكو مدريد بعدما تأكد استمراره مع الروخيبلانكوس عقب انتهاء الميركاتو الصيفي وكذلك بعد تعافيه من عدوى فيروسية تسببت في غيابه طوال الأسبوع الماضي.

وكان كوريا من أبرز المستجدات في مران الأتلتي الذي شارك به من الفريق الأول 11 لاعبا فقط في ظل غياب تسعة دوليين في حين لا يزال الإسباني ألفارو موراتا يتعافى من التواء في الركبة.


اقرأ أيضًا: سخط من سيميوني على إدارة أتلتيكو مدريد بعد غلق نافذة الانتقالات

واستكملت التدريبات بلاعبي الرديف، رودريجو ريكليمي ومانو سانشيز وميكيل كارو وتوني مويا وكارلوس إيزاك والحارسين أليكس دوس سانتوس ودييجو كونتي.

وتركز الجزء الأول من المران على التمرينات البدنية بالإضافة إلى إجراء تدريبات على التسديد نحو المرمى، في حين قاد مدرب الفريق، الأرجنتيني دييجو سيميوني جلسة خاصة للظهيرين، البرازيلي رينان لودي ولاعب الرديف مانو سانشيز في الجزء الثاني من المران، وذلك بهدف تأهيلهما دفاعيا عقب رحيل فيليبي لويس والفرنسي لوكاس هيرنانديز.
يمكنك أيضا قراءة: سيميوني يُفسر سبب تفوق أتلتيكو على البارسا والريال في بداية الليجا

.