بعد السقوط أمام غرناطة.. حتى ميسى لا يمكنه إصلاح الفوضى في برشلونة

بعد خسارة برشلونة أمام غرناطة تراجع إلى المركز السابع بجدول ترتيب الدوري الإسباني الدرجة الأولى برصيد سبع نقاط أما غرناطة فيتصدر بـ 10 نقاط

0
%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%82%D9%88%D8%B7%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%BA%D8%B1%D9%86%D8%A7%D8%B7%D8%A9..%20%D8%AD%D8%AA%D9%89%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%89%20%D9%84%D8%A7%20%D9%8A%D9%85%D9%83%D9%86%D9%87%20%D8%A5%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%88%D8%B6%D9%89%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9

سقط فريق برشلونة في فخ الخسارة من غرناطة بهدفين نظيفين في الجولة الخامسة من الدوري الإسباني للدرجة الأولى.

وسجل هدفي المباراة رامون عزيز في الدقيقة الثانية وألفارو فاديو في الدقيقة 66 من ركلة جزاء، ونقدم إليكم تقييمًا لأداء كل لاعبي برشلونة خلال المباراة:

اقرأ أيضًا: هل يشارك أنسو فاتي وبيريز بسبب غياب ميسي وديمبلي؟ فالفيردي يُجيب

مارك أندريه تير شتيجن:
لم يكن المُنقذ هذه المرة، كان لديه سوء حظ كبير في الهدف الأول والذي جاء إثر خطأ لا يغتفر من جونيور فيربو بالإضافة إلى قلة تركيز من جيرارد بيكيهفي نهاية المباراة حيث أعطى اللاعب ركبة في الرأس كان يمكن أن يُطرد فيها لكن الحكم تغاضى عن ذلك.

سيميدو: بدأ المباراة في مركز الظهير الأيمن وأنهاها في اليسار، ليحل محل فيربو، كان دوره كبيرًا في المباراة مع بعض الهبوط إلى حد ما في بعض اللحظات، لكن قدم حلولًا في الطرف الأيمن، حينما كان في الناحية اليسرى عانى بشكل أكبر لكنه بشكل عام لم يكن سيئًا.

بيكيه: لم يلعب بشكل منتظم فقد قضى المباراة في مركز قلب الدفاع يعترض على الحكم وليس اللعب.

كليمان لينجليت: لعب تقريبًا المباراة بأكملها وهو يعاني من بعض الآلام بسبب سقوط قوي على كتفه الأيسر ورغم ذلك قدم أداءً جيدًا.

جونيور فيربو: قدم أداءً كارثيًا، مثل هذه المباريات التي يتم تذكرها بدأ مباراة سيئة جدًا، خسر الكرة وانزلق في الشوط الأول الذي انتهى بنتيجة 1-0، لكنه قدم أداءً من سيئ لأسوأ لقد فقد العشرات من الكرات وكان الحل الوحيد هو الاعتماد على لينجليت.

بسبب كل ما قدمه تم إخراجه في الشوط الثاني ليتم طرح سؤال لماذا تم التعاقد مع هذا اللاعب الذي لا يملك موهبة كوكوريلا أو ميراندا يبدو الآن أننا لن نراه لفترة طويلة على الرغم من إصابة خوردي ألبا.

فرانكي دي يونج: كان الأفضل بالفريق، فقد قاد الفريق خاصة في الناحية الدفاعية، المشكلة تكمن فقط حينما تكون لاعبًا وحولك زملاء غير موقفين.

سيرجي روبيرتو: الرغبة في مشاركته في خط الوسط هراء لأنه لا يمتلك الإمكانيات اللازمة لإحداث تأثير، الخيار الوحيد له أن يلعب في الظهير الأيمن سوف يبطء ذلك تقدم الفريق.

إيفان راكيتيتش: قدم الكرواتي مستوى سيئًا، يبدو أن جلوسه على مقاعد البدلاء قد أفقده الثقة، ظهر بطيئًا ولا يقدم الفارق في وسط الملعب، لقد أهدر الفرصة التي أعطاها له أرنيستو فالفيردي.

كارلوس بيريز: مباراة صحيحة للاعب الشاب والذي كان الوحيد الذي يشكل بعض الخطورة وسعى إلى خلق الخطورة من الناحية اليمنى وخرج في بداية الشوط الثاني وشارك بدلًا منه ليونيل ميسي.

لويس سواريز: ليس على ما يرام لا يزال غير واثق بعد إصابته لم يقدم الأداء الجيد أو السرعة ولم يساعد الفريق بشكل جيد في الهجوم، ولم يسدد طوال المباراة بين الثلاث خشبات ولا خارجها أيضًا.

أنطوان جريزمان: فالفيردي أصر على التعاقد معه مقابل 120 مليون يورو رغم أنه لا غبار على جودته إلا أنه لم يقدم المساهمة الهجومية بشكل جيد.

اقرأ أيضًا: فالفيردي يكشف المسؤول الأول عن هزيمة برشلونة أمام غرناطة

التغيرات

ليونيل ميسي: يجب أن يبدأ بارتيميو في تدوين ملاحظات أولها أن ليو لم ينضم إلى الفريق كبطل الموسم، من الواضح أنه لم يصل إلى مائة بالمائة من لياقته لكنه يقع وسط زملائه الذين يخطئون مرارًا وتكرارًا، سدد مرة واحدة على المرمى وكانت لميسي.

أنسو فاتي: أغلبية الفاعلية الهجومية تأتي من المراهق صاحب الـ 16 عامًا، فلعب فقط 45 دقيقة وجلب الجودة للجناح الأيسر.

أرتورو فيدال: لم يقدم الأداء الجيد، فقد سدد كرة جاءت في المدرجات بشكل غريب.

.