بسبب كورونا.. الصحة الإسبانية والليجا يدرسا استكمال الدوري بدون جمهور

أوصى وزير الصحة والرعاية الاجتماعية في إسبانيا سلفادور إيلا، بلعب بعض مباريات دوري الأبطال والدوري الأوروبي في إسبانيا خلف أبواب مغلقة

0
%D8%A8%D8%B3%D8%A8%D8%A8%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7..%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8A%D8%AC%D8%A7%20%D9%8A%D8%AF%D8%B1%D8%B3%D8%A7%20%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%83%D9%85%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A8%D8%AF%D9%88%D9%86%20%D8%AC%D9%85%D9%87%D9%88%D8%B1

يبدو أن كابوس فيروس كورونا المستجد قد طال ملاعب كرة القدم ولا سيما الملاعب الإسبانية، مما يهدد استمرار مسيرة الدوري الإسبانيبصورة طبيعية.

وظهر وزير الصحة الإسباني سلفادور إيلا، أمام وسائل الإعلام لشرح التدابير الجديدة التي اتخذتها الحكومة وممثلي أقاليم الحكم الذاتي المختلفة في إسبانيا، لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

تم سؤال إيلا عن احتمال تأجيل أو تعليق الأحداث الرياضية المختلفة في البلاد، لكنه حث الصحافة والمواطنين على التحلي بالصبر وعدم التكهن بشأن الإجراءات التي لم تتخذ بعد.

من ناحية أخرى، يدور الخلاف حاليًا في إسبانيا حول كيفية إقامة المباريات القادمة سواء في دوري القسم الأول أو القسم الثاني، والتي ستبدأ يوم الجمعة المقبل بلقاء ريال مدريد وإيبار في الليجا، ولقاء راسينج ولوجو في القسم الثاني.

اقرا أيضًا: أبطال أوروبا| ليفربول يترنح.. برشلونة وريال مدريد مقلقان.. بايرن ميونخ يتألق

كما أكدت الليجا، أن قراراتها بشأن مباريات الدوري ستتخذ وفقاً لما ستسفر عنه تقارير وزارة الصحة في الأقاليم المتضررة من الفيروس المستجد.

ومن جانبه أكد رئيس رابطة الليجا، خافيير تيباس، الأسبوع الماضي في مدريد، في اجتماع مع المراسلين الأجانب في إسبانيا، أن الليجا لديها خطة في حالة حدوث تفشي لفيروس كورونا: «لدينا لجنة داخل الليجا تسمى كورونا فيروس، كما أصدرنا خطة عمل في المناطق المختلفة التي بها انتشار للفيروس، حول ما إذا كان يمكن اللعب خلف أبواب مغلقة أم لا».

وقال فيما يتعلق بالاحداث الرياضية: «لن يتم الإعلان عن أي قرار بشكل مسبق، ستتم دراسة كافة الحيارات وعندما نتخذ القرارات والتدابير اللازمة سنعلنها للجميع».

وأضاف: «مباراة إشبيلية-روما، الدوري الأوروبي، ستقام خلف أبواب مغلقة بالاتفاق مع الحكومة الأندلسية».

جدير بالذكر أنه وصلت الحالات في إسبانيا إلى 150 حالة معظمها في مدينة فالنسيا، وقال إيلا: «الآن هناك مراكز خطر ويجب إيقاف التجمعات الضخمة، سيتعين على الجميع اتخاذ القرارات اللازمة».

واستدعى المجلس الأعلى للرياضة في إسبانيا اليوم رؤساء الاتحادات الرياضية، لاتخاذ القرار المناسب من أجل الحفاظ على سلامة الجميع.

وتقول بعض التقارير في إسبانيا، إلى أنه من الممكن أن يتم لعب بعض المباريات في الليجا بدون حضور جماهيري.

أما في الوقت الحالي، وفي انتظار مزيد من الاتصالات، تحافظ الليجا على خطتها في مباريات الدوري، حيث أنه سيبدأ الأسبوع الثامن والعشرون للبطولة بمابارة ريال مدريد-إيبار، في سانتياجو بيرنابيو. في العاصمة مدريد، وحتى الآن لا توجد أي قرارات بخصوص هذا اللقاء.

.