بسبب تظاهرات كتالونيا.. اتجاه لتغيير ملعب كلاسيكو 26 أكتوبر

الوضع المضطرب في كتالونيا قد يؤثر على كرة القدم، ولذلك فإن هناك اتجاهًا إلى عكس ترتيب ملعب الكلاسيكو، أي لعب لقاء الدور الأول في الدوري الإسباني على ملعب البيرنابيو.

0
%D8%A8%D8%B3%D8%A8%D8%A8%20%D8%AA%D8%B8%D8%A7%D9%87%D8%B1%D8%A7%D8%AA%20%D9%83%D8%AA%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%86%D9%8A%D8%A7..%20%D8%A7%D8%AA%D8%AC%D8%A7%D9%87%20%D9%84%D8%AA%D8%BA%D9%8A%D9%8A%D8%B1%20%D9%85%D9%84%D8%B9%D8%A8%20%D9%83%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D9%83%D9%88%2026%20%D8%A3%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%A8%D8%B1

بدأ الوضع المضطرب في كتالونيا يؤثر على كرة القدم، ولذلك فإن هناك اتجاهًا داخل الاتحاد الإسباني إلى عكس ترتيب ملعب الكلاسيكو، أي لعب لقاء الدور الأول في الدوري الإسبانيفي ملعب سانتياجو بيرنابيو ملعب ريال مدريد بدلا من الكامب نو ملعب برشلونة، والذى كان مقررًا أن يستضيف لقاء الفريقين فى الـ26 من أكتوبر الجاري، وذلك نتيجة لاضطراب الأوضاع في إقليم كتالونيا نتيجة تصاعد الدعوات المطالبة بإضراب عام في كتالونيا، مما يجعل احتمالية إقامة الكلاسيكو على ملعب الكامب نو شيئًا مستحيلًا بالتزامن مع هذه التصاعدات.

وأصدر نادى برشلونة بيانًا حول الأوضاع في كتالونيا جاء فيه: «إن حل النزاع الذي تواجهه كتالونيا لن يتم إلا من خلال الحوار السياسي، لذلك يطلب النادي من جميع رجال السياسة قيادة عملية الحوار والتفاوض لحل هذا الصراع، والذي يجب أن يسمح أيضًا بالإفراج عن القادة المدنيين والسياسيين المحبوسين».


اقرأ أيضًا: زيدان يطمئن.. لا قلق على مشاركة كاسيميرو في كلاسيكو الليجا

ويشهد الكلاسيكو القادم والمقرر يوم السادس والعشرين من أكتوبر العديد من الأقاويل المثيرة للجدل سواء بتدابير إقامته أو وضعية ريال مدريد فيه من حيث الإصابات وجاهزية اللاعبين.

المباراة تأتي وسط ضغوطات في كتالونيا لرفض كل ما هو إسباني على خلفية تظاهرات مجددًا تنادي بالاستقلال.

.