برشلونة يصدر بيانًا رسميًا بشأن إصابة ديمبلي

خرج الفرنسي عثمان ديمبلي، لاعب برشلونة، بعد انتهاء المباراة التي جمعت فريقه برايو فاييكانو وهو يشعر بالآم في ركبته، ولهذا خضع على الفور للفحوصات الطبية

0
%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%8A%D8%B5%D8%AF%D8%B1%20%D8%A8%D9%8A%D8%A7%D9%86%D9%8B%D8%A7%20%D8%B1%D8%B3%D9%85%D9%8A%D9%8B%D8%A7%20%D8%A8%D8%B4%D8%A3%D9%86%20%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A9%20%D8%AF%D9%8A%D9%85%D8%A8%D9%84%D9%8A

شارك الفرنسي عثمان ديمبلي، لاعب برشلونة، في مباراة اليوم التي جمعت فريقه برايو فاييكانو ضمن منافسات الجولة السابعة والعشرين من دوري الدرجة الأولى الإسباني بداية من الشوط الثاني للمباراة، وشارك اللاعب في صناعة هدفين ساهما في فوز فريقه بثلاثة أهداف لهدف موسعًا فارق النقاط مع صاحب المركز الثاني أتلتيكو مدريد لسبع نقاط.

وبعد انتهاء المباراة بدت علامات الآلم على اللاعب، ولهذا توجه إلى الجهاز الفني والطبي ووصف لهم ما يشعر به، ولهذا قرر الجهاز الفني أن يخضع اللاعب لفحوصات طبية اليوم للوقوف على مدى حالته وتحديد ما إذا كان سيقدر على المشاركة في التدريبات الجماعية المقبلة استعدادًا لمواجهة أولمبيك ليون الفرنسي في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

ويبدو أن اللاعب خضع للفحوصات الطبية منذ قليل، إذ نشر الموقع الرسمي لنادي برشلونة بيانا رسميا يؤكد فيه تعرض اللاعب لإصابة في أوتار ركبة ساقه اليسرى.

وجاء في بيان النادي ما يلي: «أكدت الخدمات الطبية بنادي برشلونة والفحوصات التي خضع لها لاعب الفريق الأول عثمان ديمبلي أن الفرنسي يعاني من إجهاد وشد طفيف في أوتار ركبة ساقه وفخذه الأيسر».

وتابع: «تطور حالة اللاعب في الأيام المقبلة هو ما سيحدد جاهزيته من عدمها في المباراة المقبلة التي ستقام يوم الأربعاء المقبل أمام اولمبيك ليون في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا».

وأضاف البيان: «لقد تعرض المهاجم لهذه الإصابة في مباراة برشلونة التي لعبها هذا السبت أمام رايو فاييكانو بالكامب نو، والتي انتهت بانتصار برشلونة بثلاثة أهداف لهدف، وشارك اللاعب الفرنسي بداية الشوط الثاني وتحديدًا بعد استراحة الشوط الأول، وكان بديلًا لأرثر ميلو، كما أنه شارك في 45 دقيقة باللقاء».

وعلى ملعب «كامب نو»، استعد برشلونة لمباراة ليون بتشكيلة قوية ضمت نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي والهداف الأوروجوياني لويس سواريز، بيد أن مدربه ارنستو فالفيردي أراح الكرواتي إيفان راكيتيش والفرنسي عثمان ديمبيلي وسيرجي روبرتو في التشكيلة الأساسية، فيما غاب قلب الدفاع الفرنسي كليمنت لينجليت بسبب الإيقاف.

وأصبح ميسي (31 عاما) ثاني أكثر اللاعبين خوضًا لمباريات الدوري مع برشلونة (443) متخطيًا زميله السابق أندريس إينييستا، فيما يحتل المركز الأول زميله السابق أيضا تشافي (505).

وخاض برشلونة المباراة قادما من انتصارين هامين جدًا في الدوري خارج قواعد على إشبيلية القوي (4-2) وريال مدريد (1-صفر)، إضافة إلى الفوز الكاسح على الأخير في إياب نصف نهائي الكأس (صفر-3).

وضغط برشلونة مطلع المباراة عبر ميسي (23) والبرازيلي فيليبي كوتينيو من تسديدة سانحة (24). لكن فايكانو لم يكن خصمًا سهلًا، فخسر لاعب الوسط التشيلي أرتورو فيدال الكرة لينطلق الضيف بمرتدة سريعة وصلت الى مهاجمه راوول دي توماس، فأطلق تسديدة جميلة من خارج المنطقة في الزاوية اليسرى البعيدة للألماني مارك أندريه تير شتيجن (25)، رافعًا رصيده إلى 11 هدفا هذا الموسم.

لكن برشلونة عادل قبل انتهاء الشوط الاول من ضربة حرة من الجهة اليمنى لعبها ميسي جميلة على القائم القريب، تابعها قلب الدفاع جيرار بيكيه برأسه قوية (39)، مسجلا رابع أهدافه هذا الموسم.

.