برشلونة يحدد الشرط الوحيد للتخلي عن كوتينيو

نادي برشلونة الإسباني يشعر بحالة من الإحباط بسبب أداء البرازيلي فيليبي كوتينيو، ويضع شرطًا وحيدًا للتخلي عن خدماته، بعد عام واحد فقط من التعاقد معه

0
%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%8A%D8%AD%D8%AF%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D8%B7%20%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%AD%D9%8A%D8%AF%20%D9%84%D9%84%D8%AA%D8%AE%D9%84%D9%8A%20%D8%B9%D9%86%20%D9%83%D9%88%D8%AA%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%88

أصبح اللاعب البرازيلي فيليبي كوتينيو نجم فريق برشلونة الإسباني في حالة نفسية سيئة، خاصةً عقب هبوط مستواه مع الفريق الكتالوني، بعد عام من وصوله إلى قلعة البلوجرانا.

ويعد النجم البرازيلي أغلى صفقة في تاريخ التعاقدات بالنادي الكتالوني، حيث تعاقد برشلونة مع كوتينيو في فترة الانتقالات الشتوية الماضية، من ليفربول الإنجليزي، في صفقة بلغت حوالي 150 مليون يورو.

وذكرت صحيفة «ميرور» الإنجليزية، أن الأمور لم تنجح مع البرازيلي الذي فشل في تكرار الشكل الذي أقنع برشلونة وقتها للتعاقد معه.

وأضافت الصحيفة الإنجليزية أن اللاعب سجل هدفًا في مباراة كأس ملك إسبانيا الماضية، التي خسرها برشلونة أمام ليفانتي بهدفين مقابل هدف.

وكان هدف الفريق الكتالوني الوحيد في المباراة بأقدام النجم البرازيلي فيليبي كوتينيو، عن طريق ركلة جزاء سددها ببراعة على يمين الحارس.

ولكن كان هذا هدفه الأول مع البلوجرانا منذ شهر أكتوبر في العام الماضي، وسبق وأن تم تحذيره بأنه يجب عليه أن يصارع ويناضل من أجل الحصول على مكان في التشكيل الأساسي لبرشلونة، من قبل المدير الفني الإسباني إرنستو فالفيردي.

اقرأ أيضًا.. نبوءة كلوب لنجم برشلونة في 2017 تتحقق

وتابعت الصحيفة أن كوتينيو يشعر بإحباط كبير ومصاب بخيبة أمل، بسبب الطريقة التي تسير بها الأمور، وكأنه أصبح فجأة في القاع بدل القمة.

وخسر كوتينيو مكانه في التشكيل الأساسي في الفترة الماضية لصالح التشيلي أرتورو فيدال والبرازيلي آرثر ميلو، وبعدها تخطاه الفرنسي الشاب عثمان ديمبلي وأصبح يلعب بشكل أكثر منه.

وأدى ذلك لخروج تقارير صحفية تؤكد أن كوتينيو في طريقه للخروج من برشلونة في فترة الانتقالات الصيفية الماضية.

وأشارت الصحيفة الإنجليزية إلى أن عملاق الدوري الإسباني، الفريق الكتالوني برشلونة، يتطلع إلى الحصول من صفقة بيع كوتينيو على الأموال اللازمة لتمويل صفقة نيمار.

وأوضحت أن التكهنات جميعها تؤكد أن فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، قد يتطلع إلى إعادة النجم البرازيلي مرة أخرى إلى الدوري الإنجليزي الممتاز.

وتابعت أن هذا سيكون بمثابة صفقة كبيرة إذا نجح مانشستر يونايتد بقيادة النرويجي أولي جونار سولسكاير، في التعاقد مع نجم ليفربول السابق، وجلبه إلى ملعب «أولد ترافولد» معقل الشياطين الحمر.

وشددت الصحيفة الإنجليزية أن برشلونة سيستمع فقط إلى العروض التي ستجعلهم يحصلون على نفس الرسوم التي دفعوها للتعاقد مع اللاعب البرازيلي، حسب ما ذكر موقع «كالتشيو ميركاتو» الإيطالي.

وبهذا سيضطر مانشستر يونايتد إلى دفع حوالي 142 مليون جنيه إسترليني للتعاقد مع كويتينو من فريق برشلونة، وهو إحدى الأرقام القياسية في تاريخ الدوري الإنجليزي.

ونشرت صحيفة «مانشستر إيفننج نيوز»، تقريرًا زعمت فيه أن مانشستر يونايتد يتنافس على ضم كوتينيو مع ثلاثة فرق أخرى من الدوري الإنجليزي والفرنسي.

وأضافت الصحيفة الإنجليزية أن الشياطين الحمر يتنافسون مع فريق تشيلسي وفريق مانشستر سيتي الإنجليزيين، ونادي باريس سان جيرمان الفرنسي، من أجل التعاقد مع النجم البرازيلي.

.