برشلونة يحتاج لـ 3 مهاجمين لتعويض نسبة أهداف ميسي وسواريز مع الفريق

ساهم كل من النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروجواياني لويس سواريز في 74 هدفًا من أصل 110 هدفًا لفريق برشلونة في الموسم الماضي، أي بنسبة حوالي 70%.

0
%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%8A%D8%AD%D8%AA%D8%A7%D8%AC%20%D9%84%D9%80%203%20%D9%85%D9%87%D8%A7%D8%AC%D9%85%D9%8A%D9%86%20%D9%84%D8%AA%D8%B9%D9%88%D9%8A%D8%B6%20%D9%86%D8%B3%D8%A8%D8%A9%20%D8%A3%D9%87%D8%AF%D8%A7%D9%81%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D9%88%D8%B3%D9%88%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B2%20%D9%85%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82

سجل برشلونة 110 أهداف رسمية في موسم 2019-2020 المنتهي لتوه، وساهم كل من الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروجواياني لويس سواريز بـ 74 هدفًا منها، وهو ما يمثل بالنسبة المئوية 67.27%.

أحرز ميسي 31 هدفًا وصنع 16 تمريرة حاسمة للاعبيبن لم يكن سواريز بينهم، بينما سجل الأوروجواياني 21 هدفًا صانعًا 6 تمريرات حاسمة للاعبين لم يكن الأرجنتيني بينهم.

فيما بينهم «ميسي-سواريز»، أيضا، ساهموا فيما لا يقل عن 16 هدفًا: صنع «البرغوث» عشرة تمريرات حاسمة سجلها سواريز، الذي رد إليه الجميل ومرر له ست تمريرات حاسمة أضيفت إلى أهداف ميسي الـ 31 هذا الموسم.

هذه الأقام كثيفة ومثمرة للغاية يقدمها الثنائي، اللذان على وشك الرحيل هذا الصيف، مما يجعل برشلونة يواجه تحدي إذا أردا القتال على الألقاب مرة أخرى في الموسم المقبل فإنه ملزم بدمج مهاجمين أو ثلاثة مهاجمين لضمان ما بين 50 و60 هدفًا. كلمات عظيمة.

أقرأ أيضا: صمت من نوع أخر بين لاعبي برشلونة حول «قضية ميسي»

مع الأخذ في الاعتبار أن سجلات ميسي وسواريز في الموسم المنصرم كانت الأسوأ منذ أن لعبوا معًا. في المواسم الستة التي تقاسموا فيها غرفة تبديل الملابس، سجل ميسي 280 هدفًا وسواريز 198 هدفًا، وهو الرقم الذي سمح للأوروجواياني بدخول منصة التتويج لأفضل الهدافين في تاريخ برشلونة، بإطاحة كوبالا واحتلال المركز الثالث.

في المجموع، سجل النجمين سويًا 478 هدفًا وصنعوا 244 تمريرة حاسمة، وهم مفترسون حقيقيون أمام مرمى الخصوم، ومع ذلك، كانوا بالفعل بعيدون عن أفضل أرقامهم.

حيث انتقل ميسي من 58 هدفًا رسمي في موسم 2014-2015 إلى 31 هدفًا هذا الموسم المنتهي، بينما سواريز انتقل من 59 هدفًا رسمي في موسم 2015-2016 التي لا تُنسى عندما فاز بالحذاء الذهبي إلى 25 هدفًا رسمي في موسم 2018-2019 وإلى 21 هدفًا هذا الموسم المنصرم، وبلا شك الإصابات هي السبب في تراجع مستواه التهديفي.

برشلونة ملزم بحل قضايا ميسي وسواريز في أقرب وقت ممكن لأنه يحتاج إلى أموال لمواجهة توقيع اثنين أو ثلاثة من مهاجمي النخبة الذين يمكنهم ضمان، أو على الأقل الاقتراب من، الأهداف الـ 74 التي سجلها النجمان الموسم الماضي. لذلك، لا ينبغي استبعاد الحالتين على الرغم من أن رئيس البارسا جوسيب ماريا بارتوميو لا يبدو على استعداد لتسريع رحيل ميسي هذا الصيف.

أقرأ أيضا: مواعيد مباريات برشلونة في الدوري الإسباني موسم 2020ـ2021

المهاجم الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز هو المرشح الأفضل ليكون رأس الحربة لهجوم برشلونة الموسم المقبل، حيث سجل 21 هدفاً رسمياً في 49 مباراة مع إنتر ميلان الإيطالي في الموسم المنصرم.

سيحتاج برشلونة إلى لاعب آخر على الأقل بمستوى الأرجنتيني لملء الفراغ الهائل الذي سيتركه سواريز وقبل كل شيء ميسي. هذا على المستوى العددي، أما على المستوى العاطفي، سيكون الأمر مستحيلًا تمامًا لتعويض غياب نجمين محفورين في قلوب الجماهير.

.