برشلونة مع فالفيردي.. احتكار لصدارة الدوري الإسباني

استطاع برشلونة منذ وصول ارنستو فالفيردي، لتدريب الفريق في صيف 2017، احتكار صدارة الليجا بطريقة واضحة، مثلما يتصدرها في الموسم الحالي ولكن بفارق عدد الأهداف.

%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%85%D8%B9%20%D9%81%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%B1%D8%AF%D9%8A..%20%D8%A7%D8%AD%D8%AA%D9%83%D8%A7%D8%B1%20%D9%84%D8%B5%D8%AF%D8%A7%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A

حصل ريال مدريد على فرصة يوم الأحد الماضي لخطف الصدارة من برشلونةوالابتعاد عنه بفارق نقطتين وزيادة الضغط على النادي الكتالوني قبل مواجهة كلاسيكو الأرض غدًا الأربعاء على ملعب «كامب نو» ولكن التعادل مع فالنسيا في ملعب «مستايا» بهدف لمثله في الدقائق الأخيرة للمباراة جعلت الأمور متساوية في ترتيب الليجا.

ويستمر البلوجرانا في صدارة البطولة المحلية بالتساوي مع النادي الملكي، ولكن بفارق عدد الأهداف لصالحه بإجمالي 43 مقابل 33، وفي الواقع تعتبر هذه الجولة السادسة على التوالي التي يتصدر البرسا الليجا بفضل ميزة عدد الأهداف مقارنة بكتيبة زين الدين زيدان.

والأمر المؤكد أن النادي الكتالوني منذ وصول إرنستو فالفيردي، لتدريب الفريق في صيف 2017، احتكر صدارة الليجا بطريقة واضحة، ومن بين 92 جولة قادها فالفيردي منذ تلك اللحظة تصدر الدوري في 78 جولة بنسبة 85%، والفريق الأقرب منه كان ريال مدريد بـ 6 جولات وبنسبة 6.5%، ويليه إشبيلية بـ 5 جولات وبنسبة 5.4%، وبقية الفريق التي تصدرت الليجا كانت ريال سوسيداد وأتلتيكو مدريد وأتلتيك بلباو وغرناطة لجولة واحدة فقط.

اقرأ أيضًا: كلاسيكو الأرض| فالفيردي: مستوانا متقارب مع ريال مدريد.. وعلينا السيطرة على بنزيما

وأظهر ريال مدريد هذا الموسم تنافسية أكبر مقارنة بالموسمين الماضيين، وحقق صدارة الليجا فقط في جولة واحدة، ولكن في الموسم الحالي تصدر الدوري في 4 جولات وهما الجولة الأولى والسادسة والسابعة والثامنة.

واستطاع برشلونة البقاء على القمة منفردًا فقط في الجولة التاسعة، وفي بقية الجولات تقاسم الصدارة مع ريال مدريد ولكنه تفوق عليه في فارق الأهداف، وابتعد فالفيردي عن الانفراد بقمة الدوري في أول موسمين له في 6 مناسبات، بينما في الموسم الحالي ابتعد 9 مرات فقط.

وفي أول موسم لفالفيردي 2017-2018، لم يتمكن من صدارة الليجا في أول جولتين فقط، بينما في موسم 2018-2019، بداية من الجولة الرابعة عشرة لم ينجح أي فريق في خطف القمة منه.

وبشكل عام، احتكار برشلونة مع فالفيردي لليجا أمر لا يمكن الجدال فيه، لا سيما أن تمكن من حصد لقب آخر موسمين في الليجا بجولات سابقة.

وفي منافسات التشامبيونزليج، تحديدًا في منافسات دور المجموعات، استطاع فالفيردي صدارة مجموعته في 16 جولة من بين 18 جولة، محققًا التأهل لدور ثمن النهائي مع البلوجرانا.

.