Web Analytics Made
Easy - StatCounter
برشلونة.. لا أحد يريد الرحيل

برشلونة.. لا أحد يريد الرحيل

من أجل مواجهة أزمة فيروس كورونا، قرر برشلونة أن يخفض رواتب لاعبيه بنحو 200 مليون يورو، وذلك من خلال الاستغناء عن بعض اللاعبين، ولكن هل يكون الطريق سهلا؟

سانتي خيمينيز - ترجمة: أحمد مجدي
سانتي خيمينيز - ترجمة: أحمد مجدي
تم النشر

من أجل مواجهة التبعات الاقتصادية لأزمة فيروس كورونا، قرر برشلونة أن يخفض رواتب لاعبيه بنحو 200 مليون يورو، وذلك من خلال الاستغناء عن بعض اللاعبين بما فيهم المعروضون للصفقات التبادلية المطلوبة في النادي، وإلى الآن لم يصل النادي إلى كلمة واحدة حيال هذا الملف.

آرثر ونيتو وأرتورو فيدال وإيفان راكيتيتش وصامويل أومتيتي، نماذج من اللاعبين الذين قيل إنهم سيغادرون النادي بانتهاء هذا الموسم، ورغم كل ما يكتب، إلا أن اللاعبين أنفسهم يرفضون الرحيل.


اقرأ أيضًا: فيروس كورونا 23 مايو| عدد المصابين والوفيات في العالم والدول العربية

البرازيلي آرثر ميلو البالغ من العمر 23 عامًا، هو لاعب محوري في الميركاتو المقبل، يريده ماوريسيو ساري بقوة بينما يطمح برشلونة لضم بيانيتش، والحديث كل الحديث عن صفقة تبادلية بالاسمين، لكن اللاعب البرازيلي مصمم على النجاح في برشلونة رغم أنه لم يصنع الكثير بعد في أول موسمين مع البلوجرانا، ووفقًا لصحيفة جازيتا ديلو سبورت، فقد أغلق آرثر كل أبواب الرحيل عن برشلونة.

إيفان راكيتيتش اسم جاذب في الميركاتو، فرغم عمره المتقدم إلا أنه لاعب كرة قدم لا يوجد مثله كثيرًا، الكرواتي لن يسهل الأمور على برشلونة وفقًا لإذاعة كوبي، ينتظر مكالمة واضحة من رئيس النادي يقول له فيها إنه سيرحل، وفي الوقت الذي يفضل فيه راكيتيتش الانتقال إلى إشبيلية، النادي الذي لعب له ويرتبط بعلاقة ممتازة مع جماهيره، لن يستطيع الفريق الأندلسي دفع راتبه، ما يبقي الأمر في حيرة بالنسبة للكرواتي.

ورغم معرفة الجميع باهتمامات أرتورو فيدال في إيطاليا بالذات، إلا أنه أثار الجدل حينما خرج على إنستجرام ليقول إنه يريد البقاء في برشلونة وإنه سعيد أكثر من أي وقت مضى في النادي الكتالوني، وإنه يريد إكمال المشوار مع ليو ميسي ولويس سواريز وجوردي ألبا وجيرارد بيكيه، وأن أسرته سعيدة بالبقاء في كتالونيا.

أما بالنسبة للبرازيلي نيتو الذي وصل هذا الموسم، ففي ظل أن تير شتيجن الأساسي أمامه قطعة لا يمكن المساس بها في التشكيل تماما كليونيل ميسي وفرينكي دي يونج، يدرس الفريق الاستغناء عنه وإعطاء الفرصة لإينياكي بينيا حارس المستقبل، نيتو سيكون ورقة هامة في الميركاتو لو قرر برشلونة تسويقه، ولكنه في النهاية يرتبط بتعاقد مع الحارس الذي لا يريد الرحيل.

هناك العديد من اللاعبين الراقصين على الحبال، أومتيتي وجونيور فيربو وعثمان ديمبلي وكارليس ألينيا وفيليبي كوتينيو، ولكن الكلمة ليست كلمة النادي فقط فيهم، الشيء الأهم هو إرادتهم، وإرادتهم جميعا ألا أحد يريد الرحيل.

اخبار ذات صلة