برشلونة بين لعنة كوتينيو.. ظلم مالكوم.. وإهمال «لاماسيا»

«آس آرابيا» يستعرض لكم الأزمة الحالية التي يعاني منها نادي برشلونة، بسبب إصابة العديد من اللاعبين ورحيل آخرين، خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية، وإهمال اللاماسيا

0
%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D9%84%D8%B9%D9%86%D8%A9%20%D9%83%D9%88%D8%AA%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%88..%20%D8%B8%D9%84%D9%85%20%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%88%D9%85..%20%D9%88%D8%A5%D9%87%D9%85%D8%A7%D9%84%20%C2%AB%D9%84%D8%A7%D9%85%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A7%C2%BB

تلقى اللاعب الفرنسي عثمان ديمبلي، جناح فريق برشلونة الإسباني، إصابة قوية في الركبة، وسيبتعد على إثرها عن الملاعب لمدة خمسة أسابيع.

وتعرض ديمبلي للإصابة في المباراة التي لعبها مع برشلونة أمام أتلتيك بلباو، والتي خسرها برشلونة بهدف دون رد، ضمن منافسات الجولة الأولى لبطولة الدوري الإسباني الممتاز، الجمعة الماضي.

وأعلن برشلونة في بيان رسمي عبر الموقع الرسمي له على الانترنت مساء اليوم الإثنين «الفحص الطبي على عثمان ديمبلي كشف عن إصابة في أوتار الركبة اليسرى».

وأضاف «سيغيب اللاعب الفرنسي عن الملاعب لمدة خمسة أسابيع تقريبًا نتيجة لذلك».

ويستعرض لكم «آس آرابيا» الأزمة الحالية التي يعاني منها الفريق الكتالوني برشلونة، بسبب إصابة العديد من اللاعبين ورحيل آخرين، خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية.

ثلاث ضحايا

يعد الفرنسي ديمبلي هو الضحية الثالثة لبرشلونة منذ افتتاحية الموسم، حيث تعرضالقائد الأرجنتيني للفريق ليونيل ميسي لإصابة قبل بداية الموسم منعته من السفر مع الفريق إلى الجولة التحضيرية في الولايات المتحدة الأمريكية، وغاب أيضًا عن مواجهة بلباو.

يمكنك قراءة أيضًا: تدريبات برشلونة تثير الغموض حول لحاق ميسي بمباراة ريال بيتيس

وذكرت تقارير صحفية أن اللاعب الأرجنتيني من المحتمل أن يغيب حتى نهاية الشهر الجاري.

أما الطعنة الثانية لبرشلونة في بداية الموسم، كانت للأوروجواياني لويس سواريز مهاجم الفريق الكتالوني، والذي تعرض للإصابة في العضلة النعلية للساق في المباراة الماضية أيضًا.

وتأمل الجماهير الكتالونية في تعافي ليونيل ميسي لكي يتواجد في قائمة الفريق لمواجهة ريال بيتيس، الأحد المقبل، على ملعب «كامب نو».

لعنة كوتينيو

في الفترة الماضية كان اللاعب البرازيلي فيليبي كوتينيو يعاني داخل صفوف الفريق الكتالوني، بسبب الضغط النفسي عليه من قبل الجماهير.

فانتقل كوتينيو إلى برشلونة في فترة الانتقالات الشتوية في العام الماضي، قادمًا من ليفربول الإنجليزي، مقابل حوالي 145 مليون يورو، كأغلى صفقة في تاريخ النادي.

ولكن كوتينيو لم يكن على قدر التوقعات بالنسبة للجماهير الكتالونية التي كانت تأمل بأنه سيكون عنصرًا أساسيًا في برشلونة بعد رحيل مواطنه نيمار لباريس سان جيرمان الفرنسي.

يمكنك قراءة أيضًا: برشلونة يخالف اتفاقه السري مع بايرن ميونيخ بشأن كوتينيو

وربما عدم تألق كوتينيو جاء لعدم مشاركته في مركزه الأساسي، أو الضغط النفسي الزائد سواء من الجماهير، أو بصفته الصفقة الأغلى في تاريخ البلوجرانا.

وفي النهاية لم يتحمل البرازيلي ذلك الأمر، وانتقل أمس الإثنين، إلى نادي بايرن ميونيخ الألماني لمدة عام على سبيل الإعارة مع وجود بند بأحقية الشراء.

وليس هذا فقط، بل إن البرازيلي أكد أن فترته في برشلونة كانت قصة وانتهت، وأنه يتمنى البقاء في بايرن ميونيخ لأعوام عدة.

ظلم مالكوم

في فترة الانتقالات الصيفية في العام الماضي كان اللاعب البرازيلي مالكوم دي أوليفييرا نجم نادي بوردو الفرنسي وقتها قاب قوسين أو أدنى من الانتقال إلى روما الإيطالي.

وعندما كان مالكوم في طريقه إلى روما تدخل برشلونة في الصفقة، وعلى الفور فضل اللاعب أراد الانتقال إلى النادي الكتالوني الذي كان بمثابة الحلم بالنسبة له، مقابل 45 مليون يورو.

ولكن مالكوم لم يحصل على الفرصة التي يستحقها في برشلونة، فاللاعب البرازيلي طوال الموسم الماضي لم يشارك سوى في 24 مباراة بمعدل 1076 دقيقة طوال الموسم، وهي دقائق قليلة للغاية بالنسبة للاعب في مثل موهبته.

اللاعب البرازيلي عندما كان يشارك في المباريات كان يظهر بمستوى جيد ويقدم المطلوب منه على أكمل وجه.

وفي 1076 دقيقة، ساهم مالكوم مع برشلونة في تسجيل 6 أهداف، حيث أحرز 4 وصنع 2 آخرين لزملائه.

ولكن في النهاية قرر برشلونة الاستغناء عن البرازيلي مالكوم خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية، ورحل بالفعل إلى زينيت سان بطرسبرج مقابل 40 مليون يورو، وفي المباريات التي لعبها تعرض لهتافات عنصرية من قبل جماهير النادي نفسه.

إهمال اللاماسيا

منذ فترة كبيرة لم يعد فريق برشلونة يهتم بأكاديمية اللاماسيا، كما كان يفعل في الفترات السابقة، أثناء تصعيد لاعبين كبار مثل ميسي وتشافي وإنييستا وسيرجيو بوسكيتس وغيرهم الكثير والكثير.

يمكنك قراءة أيضًا: هل انتهت أسطورة «لاماسيا»؟

ولكن الإدارة الحالية للنادي الكتالوني تتعامل مع اللاماسيا بشكل لا يمثل هوية الفريق، فتتخلى عن العديد من المواهب الشابة التي كان من الممكن أن تبرز وتلعب بدلًا من اللاعبين المصابين في الوقت الحالي، ونكون وقتها على موعد مع ميلاد نجم جديد.

فعلى سبيل المثال اللاعب الياباني كوبو الذي يلقب بـ «ميسي اليابان»، هو أحد أبرز اللاعبين الموهوبين في الأكاديمية، ولكن برشلونة تخلى عنه لينتقل اللاعب الموهوب إلى الغريم التقليدي للنادي الكتالوني ريال مدريد.

أزمة صفقة نيمار

وفي الأيام الماضية يحاول النادي الكتالوني بكل الطرق التعاقد مع البرازيلي نيمار دا سيلفا لاعب نادي العاصمة الفرنسية باريس، الذي أعرب عن رغبته في العودة لناديه القديم في عدة مناسبات.

والعرض الأخير الذي قدمه برشلونة لباريس، هو الحصول على نيمار على سبيل الإعارة لمدة عام مقابل 20 مليون يورو، مع وجود بند إلزامي بالشراء في نهاية الموسم مقابل 150 مليون يورو.

وإذا لم يستطع برشلونة أن يعالج مثل تلك الأمور بالشكل الأمثل خلال الفترة الحالية سيعاني كثيرًا في المستقبل، خاصةً إذا تكررت إصابات اللاعبين الأبرز في الفريق مثل الوقت الحالي.

.