برايثوايت يتحدث عن علاقته بميسي ومستقبله في برشلونة

قال مارتين برايثوايت أنه سيبذل قصارى جهده في نادي برشلونة متابعًا انتقالي ليس مصادفة، من الآن وصاعدًا أنا في برشلونة، وقعت عقدا لأربع سنوات وأرى مستقبلي هنا، أجد نفسي أحرز الالقاب هنا.

0
%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%8A%D8%AB%D9%88%D8%A7%D9%8A%D8%AA%20%D9%8A%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%AB%20%D8%B9%D9%86%20%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%AA%D9%87%20%D8%A8%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D9%88%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%A8%D9%84%D9%87%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9

أكد المهاجم الدنماركي مارتين برايثوايت أنه يرى مستقبله في نادي برشلونة الإسباني، لافتًا إلى أنه قد انسجم سريعًا مع قائد الفريق ليونيل ميسي وذلك خلال مقابلة مع الوكالة الفرنسية، خلال فترة تعليق النشاط حاليا في أوروبا، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، وقد كشف خلالها الكثير من الأمور والأشياء عن مستقبله، وفترة توقيعه لبرشلونة، والكثير من الأمور الآخرى، وإلى نص الحوار:

- قدومك الى برشلونة كجوكر طبي «بناء على بند في قوانين البطولة يتيح للفريق ذلك لأسباب طبية قاهرة»، خارج إطار سوق الانتقالات فاجأ كل العالم.. كيف تمت الامور؟

سمعت بأنهم كانوا مهتمين بي وثمة إمكانية للتوقيع مع لاعب خارج إطار فترة الميركاتو، وقبل أيام من توقيعي على العقد، تلقيت العرض وهنا قلت في نفسي «الأمر أصبح جديًا الآن، يبدو ان الامر (عملية الانتقال) سيتحقق»، كان الأمر مثيرًا لكن كان يتعين علي الحفاظ على تركيزي مع ليجانيس، كنا نخوض معركة تحاشي الهبوط في تلك الفترة وبالتالي كان يمكن أن يكون إظهار عدم احترام من قبلي تجاه النادي إذا كنت أفكر كثيرًا ببرشلونة، وبالتالي لم أتحدث بالامر الى اي شخص حتى قبل أيام قليلة من التوقيع.

اقرأ أيضا: أجويرو يدافع عن ميسي.. ويتحدث عن مستقبله مع مانشستر سيتي



- حتى لم تفاتح زوجتك بالأمر؟

كانت تشك بأمر ما لأنني كنت أتلقى الكثير من الاتصالات الهاتفية لكنها لم تعلم بالأمرإلا قبل ثلاثة ايام من التوقيع حتى أنها لم تعرف ذلك مني شخصيًا، ظهرت التقارير في وسائل الاعلام وبالتالي قمت باستدعائها وقلت لها يجب أن نجلس ونتكلم في تلك الليلة أتصل بي جميع أفراد العائلة لمعرفة ما اذا كانت الاخبار المتداولة صحيحة.

- وصلت إلى برشلونة وكنت تملك تصميمًا كبيرًا.. من أين أتتك هذه القوة الذهنية؟

اعتقد بأن الأمر بدأ عندما كسرت ساقي بعمر الثامنة عشرة «كان يلعب في نادي ايسبييرج الدنماركي»، كان الأمر قاسيًا طرحت على نفسي اسئلة كثيرة ادركت بأنني اصبحت فعلا لاعب كرة قدم محترفا لكنني لم أكن احترم الطفل الذي كان يحلم بالذهاب إلى أبعد الحدود، وعدت نفسي ببذل جهود شاقة وبدأت اكتب على دفاتر صغيرة أهدافي الشخصية وأحلامي، كانت هذه الإصابة بمثابة البركة بالنسبة إلى في النهاية.

- هل أحتفظت ببعض هذه الدفاتر؟

نعم، لا زلت اقرأها بين الثانية والأخرى، ثمة أشياء كنت قد نسيتها، عندما وقعت مع تولوز «2013 الى 2017»، كنت في غرفة أحد الفنادق، استعدت أحد الدفاتر ووجدت بأنني ذكرت بان تولوز هو من بين الأندية التي أريد أن ألعب فيها، هذا ما يريحني لإدراكي بانه عندما تتخيل أمرًا ما، ينتهي الأمر بان يتحقق، كنت قد دونت بأنني أريد اللعب في أحد أعظم الأندية في العالم.

اقرأ أيضًا: إيجور جوميز.. ريال مدريد يقتحم سباق التعاقد مع «كاكا الجديد»



- هل تستمد قوتك الذهنية من مرض داء نخر عضم الفخذ التي عانيت منه في طفولتك؟

نعم، كنت على كرسي متحرك لمدة عامين بين الخامسة والسابعة من عمري، لا أتذكر الكثير من تلك الحقبة لكني أذكر بأني كنت حزينًا، كنت اذكر نظرات العالم تجاهي، كانوا ينظرون الي بشكل مختلف.

- منذ لحظة وصولك بدت الكيمياء قوية بينك وبين ليونيل ميسي.

كان الأمر طبيعيًا، لكن في كل الاحوال اللعب مع ميسي ليس صعبًا على الاطلاق، أنت تقوم بالركض وهو يجدك إينما كنت وبالتالي أنا لا أملك اي ميزة في هذا الصدد.

- ما كانت رد فعل ليجانيس على عملية انتقالك؟

كانوا رائعين، لقد تفهموا خياري، قالوا لي لو كانوا في مكاني لقاموا باتخاذ القرار ذاته، لكنهم في مكان ما، شعروا بانهم ظلموا «بالقانون المتعلق بالجوكر الطبي خارج سوق الانتقالات حيث حل بدلا من الفرنسي عثمان ديمبيلي المصاب لفترة طويلة»، لكني أتفهم موقفهم. لقد خسروا لاعبا مهمًا ولا يستطيعون تعويضه والنادي في وضع صعب.

- رأى كثيرون بان انتقالك إلى برشلونة توقيع انقاذي.

الناس تراه كذلك نعم، لكن الناس لا تدرك بأنني ومنذ سنوات كنت أتخيل نفسي ألعب في نادٍ كبير وابذل قصارى جهدي لكي احقق هذا الحلم، الأمر ليس مصادفة، من الآن وصاعدًا أنا في برشلونة، وقعت عقدا لأربع سنوات وأرى مستقبلي هنا، أجد نفسي أحرز الالقاب هنا.

.