Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد

براهيم دياز هدف ريال مدريد القادم.. من هو وكواليس الصفقة؟

«آس آرابيا» يستعرض لكم كافة التفاصيل الخاصة بالنجم الصغير براهيم دياز المغربي الأصل وإسباني الجنسية، لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي، واهتمام ريال مدريد الكبير به والعقبة قد تمنع انتقاله من السيتي للفريق الملكي

محمد عيسى
محمد عيسى
تم النشر

يحاول نادي ريال مدريد، إقناع اللاعب الإسباني الشاب صاحب الأصول المغربية، براهيم دياز، بالانضمام لصفوفه في فترة الانتقالات الصيفية القادمة، في صفقة انتقال حر.

ويلعب النجم المغربي الأصل الصغير، في الفترة الحالية، ضمن صفوف نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، الذي يقوده بيب جوارديولا المدير الفني الأسبق لبرشلونة، الغريم التقليدي لريال مدريد.

ويستعرض لكم «آس آرابيا» كافة التفاصيل الخاصة بالنجم الصغير، بالإضافة إلى العقبة التي قد تمنع انتقاله للفريق الملكي.

رغبة اللاعب وانتهاء العقد

براهيم دياز.. اللاعب صاحب الـ 19 عامًا، ينتهي عقده مع مانشستر سيتي في شهر يونيو القادم لعام 2019.

يغرب اللاعب الإسباني الصغير في الرحيل عن مانشستر سيتي الإنجليزي، وحتى الآن لا يريد تجديد عقده مع ناديه الحالي، ويفضل الرحيل لريال مدريد.



ومن ناحية أخرى يرغب براهيم في العودة إلى إسبانيا موطنه، لأنه في نهاية الأمر لا يشارك مع بطل الدوري الإنجليزي الممتاز بشكل مستمر.

فكل هذا يعد فرصة ذهبية للفريق الملكي برئاسة فلورنتينو بيريز، الذي يسعى لبناء فريق صغير ينافس على البطولات في المستقبل، من خلال ضخ دماء جديدة بالتعاقد مع لاعبين شباب.

من هو براهيم دياز؟

ولد إبراهيم دياز المغربي الأصل، في مدينة مالاجا الإسبانية، في يوم الـ 3 من أغسطس عام 1999، وهو يتمتع بالعديد من القدرات والمهارات المتميزة، بالإضافة إلى إصراره الشديد على إثبات ذاته وسط الكبار بالرغم من عمره الصغير.

موهبة دياز الفذة أجبرت المدير الفني الإسباني بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي، على حجز مكان له في قائمة الفريق الأول للسيتي منذ بداية هذا الموسم.

مركز النجم الإسباني وهو خط الوسط المهاجم أو صانع الألعاب، يجعله ينافس مع العديد من اللاعبين الكبار لحجز مكانًا في التشكيلة الأساسية لجوارديولا.

انضم دياز لأكاديمية مانشستر سيتي الغنجليزي في بداية عام 2013، قادمًا من أكاديمية مالاجا، في صفقة بلغت حوالي 350 ألف يورو، وظل يتدرج حتى أصبح لاعبًا في الفريق الأول.

مع مانشستر سيتي سواء الفريق الأول أو مع فرق الشباب المختلفة، لعب دياز 75 مباراة، سجل فيها 22 هدفًا وصنع 14 آخرين.



ومع الفريق الأول فقط، شارك دياز في 14 مباراة، بواقع 348 دقيقة، وسجل هدفين فقط، ولم يصنع أهدافًا لزملائه في مختلف البطولات.

وحقق النجم الشاب مع الفريق الإنجليزي لقب البريمييرليج لأنه لعب فيه الموسم الماضي، وكذلك لقب كأس الرابطة الإنجليزية، ولقب كأس السوبر.

وهذا الموسم شارك فقط في 3 مباريات بواقع 148 دقيقة، مباراتين في كأس رابطة المحترفين الإنجليزية وأخرى في الدرع الخيرية، وسجل هدفين فقط، ولم يشارك ولو لدقيقة في البريميرليج.

خليفة «ديفيد سيلفا»

ريال مدريد يحاول خطف النجم الإسباني الشاب، نظرًا لأنه لعب للمنتخبات العمرية المختلفة لمنتخب الماتادور الإسباني.



ومع لويس إنريكي أو في المستقبل القريب سيصبح دياز الذي وصفه البعض بأنه «خليفة ديفيد سيلفا»، أحد العناصر الأساسية في منتخب إسبانيا، وبالتالي سيستطيع الفريق الملكي الاعتماد عليه في الأعوام القادمة.

فرصة سولاري.. والحنين إلى العائلة

يفكر النجم الصغير براهيم دياز في العودة إلى إسبانيا مرة أخرى، حيث أنه في الفترة الماضية منذ انتقاله إلى مانشستر سيتي، عندما يجد وقت فراغ يسافر إلى إسبانيا لقضائه مع عائلته.

عائلة دياز تتكون من 4 بنات صغيرات، وعائلته لم تجد العيش في إنجلترا مريحًا، ولذلك فضلت البقاء في إسبانيا، واللاعب يقضي معهم إجازاته، فلهذا السبب أيضًا يرغب في العودة لمسقط رأسه.



ومن ناحية أخرى بعد تولي الأرجنتيني سانتياجو سولاري منصب المدير الفني الجديد لريال مدريد، خلفًا للإسباني جولين لوبيتيجي، وهو يعتمد على اللاعبين الشباب أمثال فينيسيوس جونيور، وألفارو أودريوزولا وماريانو دياز.

ومع عدم اعتماد سولاري على إيسكو وتقدم الكرواتي لوكا مودريتش في العمر، فأن مشاركة دياز مع الفريق الاول للملكي قد تكون تدريجية، ولكنه سيضمن فرصة المشاركة.

العقبة الوحيدة

قد يقف المدير الفني الإسباني بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي، حائلًا دون إتمام الصفقة، نظرًا لأنه يرى أن اللاعب الشاب قد يفيد الفريق في الفترة القادمة.

ومن ناحية أخرى قد يرفض جوارديولا فكرة رحيل دياز إلى ريال مدريد بالتحديد، لأنه عاشقًا لبرشلونة وكان مديرهم الفني وصاحب أهم طفراتهم.



وفي كل أحاديثه الصحفية، دائمًا يذكر جوارديولا برشلونة، وأنه يريد إنهاء مسيرته بداخله كما بدأها، وأنه دائمًا سيظل عاشقًا للنادي الكتالوني.

اخبار ذات صلة