بداية جديدة لمارسيلو في ريال مدريد من أجل نسيان أحزان الماضي

البرازيلي مارسيلو يبدأ فترة الاستعداد لموسم 2021-2022 بحماس كبير ولم يظهر فقط بابتسامته الدائمة، بل عاد من فترة الإجازة بشكل بدني قوي وجاهزية تامة.

0
اخر تحديث:
%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D9%8A%D8%A9%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9%20%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%B3%D9%8A%D9%84%D9%88%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%85%D9%86%20%D8%A3%D8%AC%D9%84%20%D9%86%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D9%86%20%D8%A3%D8%AD%D8%B2%D8%A7%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%B6%D9%8A

يواجه ريال مدريد فترة تحضيرية جديدة للموسم المقبل، ولكنها لن تكون مجرد مرحلة إضافية للبرازيلي مارسيلو، لأنها ربما تكون الأخيرة له كلاعب في صفوف المرينجي، في ظل انتهاء عقده في 2022، وحتى الآن لا توجد أي مفاوضات لتجديد العقد.

فكرة الريال تتمثل في استمرار ميجيل جوتريز وميندي كثنائي في الجبهة اليسرى، وسط استعداد استكمال عقد أسطورة الفريق الأبيض.

ويضاف إلى كل هذا، حمل مارسيلو شارة القيادة بعد رحيل سيرجيو مارسيلو، وترك مسؤولية غرفة الملابس للنجم البرازيلي، ودوره في مساعدة اللاعبين الشباب.

وبدأ مارسيلو فترة الاستعداد لموسم 2021-2022 بحماس أكثر من ذي قبل، ولم يظهر فقط بابتسامته الدائمة، بل عاد من فترة الإجازة بشكل بدني قوي وجاهزية تامة.

ويبدو أن تدريبات مارسيلو في الفترة الماضية، أتت ثماراها مثلما أظهر في الجلسات التدريبة الأولى مع كارلو أنشيلوتي، وكل هذا بفضل الحفاظ على وتيرة تدريباته والاستمتاع بالشواطئ الخلابة، والمواظبة على الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية.

ونشر مارسيلو صورة عبر حسابة الشخصي على موقع «إنستجرام» الشهير، قائلاً: «إنه لفخر لي أن أبدا موسمي الـ 16 مع ريال مدريد، خاصة أنني سأكون قائد أفضل فريق في العالم، لقد بدأ موسم 2021-2022».

وتفاعل جماهير النادي الملكي، وعشاق مارسيلو مع هذه الصورة، بالإضافة إلى تعليق بعض اللاعبين الشباب في الريال، أبرزهم ميجيل جوتريز وفيكتور شوست.

This instagram post will show up here: https://www.instagram.com/p/CQ9RSURN5zy/?utm_source=ig_web_copy_link


ويرتبط مارسيلو بعلاقة رائعة مع أنشيلوتي، ونجح المدرب الإيطالي في استخراج أفضل مستوى للبرازيلي خلال فترته الأولى، لهذا حاليًا ستكون مهمته مع أنطونيو بينتوس متمثلة في استعادة اللاعب الذي كان أساسيًا في إنجازات الريال خلال السنوات الأخيرة.

على أي حال، مارسيلو يواصل بذل جهوده ، ويقوم بدوره على أكمل وجه، من أجل مواصلة مشواره مع المرينجي، في سن 33 عامًا.

جدير بالذكر أن مارسيلو لعب في الموسم الماضي إجمالي 19 مباراة وصنع 4 أهداف، وشارك لمدة 1339 دقيقة خلال مختلف المسابقات.


.