Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
إيدير ميليتاو.. هل يكرر إنجازات بيبي أم اشترى ريال مدريد السراب؟

إيدير ميليتاو.. هل يكرر إنجازات بيبي أم اشترى ريال مدريد السراب؟

تعاقد نادي ريال مدريد الإسباني في الصيف الماضي مع البرازيلي إيدير ميليتاو لتدعيم دفاعاته ويكون خليفة للصخرة البرتغالي السابق للفريق الملكي بيبي

إيهاب الجنيدي
إيهاب الجنيدي
تم النشر
آخر تحديث

في صفقة وصفت حينها بأنها واحدة من أهم التعاقدات للفريق الملكي في الموسم الجديد، نجح فريق ريال مدريد الإسباني خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، في التعاقد مع المدافع البرازيلي إيدير ميليتاو، قادما من بورتو البرتغالي.

إلا أن اللاعب الذي كلف خزينة ريال مدريد نحو 50 مليون يورو، لم ينجح في فرض نفسه أساسيا في تشكيلة الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني للفريق الملكي، ولم يشارك مع الفريق في أي مباراة، منذ نحو شهر تقريباً.

ووفقا لحسابات الأرقام فقد شارك ميليتاو، مع ريال مدريد في نحو 21 في المائة فقط من الدقائق التي لعبها الفريق منذ انطلاق الموسم الجاري، وذلك في البطولتين اللتين يشارك فيهما الفريق، الدوري الإسباني الدرجة الأولى، ودوري أبطال أوروبا.

ويحتل ريال مدريد حالياً صدارة الدوري الإسباني بالتساوي مع غريمه التقليدي برشلونة، فيما يقبع في المركز الثاني بمجموعته الأوروبية خلف باريس سان جيرمان الفرنسي.

اقرأ أيضاً: هازارد يحلق.. زيدان لم يراهن على حصان خاسر

زكرى بدايات بيبي مع ريال مدريد تدعم فرص نجاح ميليتاو

وعمق ريال مدريد، سياسته في التعاقد مع اللاعبين الشباب، من خلال الحصول على توقيع إيدير ميليتاو في الصيف الماضي من فريقه بورتو البرتغالي مقابل 50 مليون يورو، وهو مبلغ كبير للاعب شاب عمره نحو 21 عاماً فقط.

وأعادت الصفقة إلى الأذهان وجماهير ريال مدريد، زكرى التعاقد مع المدافع البرتغالي بيبي، الذي صنع أعظم الإنجازات بقميص ريال مدريد، حيث كان ريال مدريد قد ضمه من بورتو نفسه في عام 2007، مقابل مبلغا كبيراً جداً حينذاك بلغ 30 مليون يورو.



وكان بيبي عند حسن الظن به وخلال 10 سنوات ارتدى خلالها القميص الملكي، قاد الفريق للفوز بالكثير من الألقاب على الصعيدين المحلي والقاري.

وعانى ميليتاو من الإصابة في بداية مشواره مع ريال مدريد، وهو نفس الأمر مع بيبي الذي عانى من مشاكل كثيرة للإصابة، خلال موسمه الأول مع ريال مدريد.

ولم يشارك ميليتاو مع ريال مدريد منذ 19 أكتوبر الماضي، أي منذ نحو شهر، وتحديداً حينما لعب مع الفريق أمام ريال مايوركا، في المباراة التي انتهت بخسارة الريال بهدف للاشيء، ومنذ لك الوقت غاب المدافع البرازيلي 5 مباريات.

ماذا قدم إيدير ميليتاو مع ريال مدريد بالأرقام؟

ومنذ قدومه للفريق لعب ميلتاو 300 دقيقة من أصل 1440، أي نحو 21 في المائة من مباريات الفريق، وهى نسبة قليلة نسبة إلى ما دفعه ريال مدريد للتعاقد معه، بينما لعب ناتشو الذي غاب نحو شهر ونصف للإصابة 275 دقيقة مع الفريق الملكي.

وكان ميلتاو متواجدأً مع الفريق في الهزائم التي تعرض لها أمام باريس سان جيرمان وريال مايوركا، وبشكل عام الانطباع الذي تركه حتى الآن لم يكن جيداً.

وعلى الرغم من قلة مشاركاته مع ريال مدريد، إلا أن تيتي المدير الفني للمنتخب البرازيلي يثق في ميلتاو بشكل كامل، ودائماً ما يستدعيه لمباريات منتخب السامبا، على الرغم من عدم منحه فرصة المشاركة أساسيا في ظل وجود ثنائي باريس سان جيرمان المتفاهمين ماركينيوس وتياجو سيلفا.

وشارك ميلتاو في 13 دقيقة فقط خلال نهائيات بطولة «كوبا أمريكا» 2019، التي توج منتخب بلاده بلقبها، وبعدها شارك في مباراة ودية أمام بيرو في الحادي عشر من سبتمبر، والأرجنتين هذا الأسبوع في السعودية، وخسر منتخب البرازيل في المباراتين، في كل الأحوال لم يكن موسم ميلتاو جيداً حتى الآن.

اخبار ذات صلة