بدأت في يونيو 2017.. السرد الزمني لقضية اتهام راموس بتناول المنشطات

نشرت «فوتبول ليكس» تسريبات ضد اللاعب الإسباني سيرجيو راموس بتناول المنشطات بعد الاطلاع على نتيجة الفحوصات الطبية التي أجرتها مكافحة المنشطات الدولية والإسبانية

0
%D8%A8%D8%AF%D8%A3%D8%AA%20%D9%81%D9%8A%20%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%88%202017..%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B1%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%B2%D9%85%D9%86%D9%8A%20%D9%84%D9%82%D8%B6%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D8%AA%D9%87%D8%A7%D9%85%20%D8%B1%D8%A7%D9%85%D9%88%D8%B3%20%D8%A8%D8%AA%D9%86%D8%A7%D9%88%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B4%D8%B7%D8%A7%D8%AA

بعد التسريبات الأخيرة والتي نشرها موقع «فوتبول ليكس» بالأمس، بالتعاون مع موقع «ميديا بارت» ومجلة «دير شبيجل» الألمانية لاتهام سيرجيو راموس، قائد ريال مدريد، بانتهاك قواعد وبروتوكول مكافحة المنشطات وإثبات إيجابية نتيجة الفحوصات التي تمت بعد مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا، والتي أقيمت في كارديف 2017، بالإضافة إلى تخطي القوانين في أبريل الماضي أثناء مباراة فريقه أمام ملقة، كشفت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية، عن السجل الزمني لسرد أحداث قضية اتهام سيرجيو راموس في تناول المنشطات ومخالفة قواعد مكافحة المنشطات.

وجاء السجل كالتالي:

3 يونيو 2017

بعد فوز ريال مدريد بالبطولة الثانية عشرة من دوري الأبطال وتحقيق الانتصار على يوفنتوس الإيطالي بنتيجة 4-1، دخل راموس في تمام الساعة 10:38 مساءً لإجراء فحوصات المنشطات وخرج بعد ساعتين، رفقة طبيب الفريق الذي أكد إجراء الفحوصات.

4 يونيو 2017

وصلت عينة اللاعب التي تحمل رقم 3324822 إلى أحد المعامل الطبية بأستراليا، لتحليلها.

5 يوليو 2017

أرسل المعمل الأسترالي نتيجة التحاليل إلى «اليويفا»، وأظهرت الفحوصات وجود مادة ممنوعة تسمي «ديكساميتاسونا»، وهي مادة محظورة من منظمة مكافحة المنشطات العالمية، ويستخدم كمضاد للالتهاب القوية ويعمل على تخفيف الآلام ويزيد من التركيز والنشوة.

7 يوليو 2017

طلب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «اليويفا» من راموس تفسيرات على إيجابية الفحوصات.

10 يوليو 2017

رد اللاعب الإسباني على اليويفا، وأرسل خطابًا رسميًا مرسلًا معه التقرير الطبي المُعد من أطباء ريال مدريد، قائلاً: «أتمنى أن يكون كل شيء واضحًا»، ولكن تسريبات «فوتبول ليكس» كشفت أن الاتحاد الأوروبي أغلق القضية وتستر عليها بعد اطلاعه على التقرير.

15 أبريل 2018

بعد انتهاء مباراة ملقة، استُدعى اللاعب لإجراء فحوصات ضد المنشطات من قبل الوكالة الإسبانية، وكان اللاعب يريد الاستحمام قبل إعطاء عينة الفحوصات، حتي لا يتأخر عن العودة إلي مدريد ولكن كان هذا الأمر ممنوعًا، وفي النهاية رفض المسؤولون ذهابه، ولكنه تجاهل تعليماتهم وذهب للاستحمام.

21 أبريل 2018

أرسل رئيس اتحاد مكافحة المنشطات الإسبانية خطابًا إلي الرئيس الطبي للنادي الملكي بمجريات ما حدث مع اللاعب، وكان التقرير مكون من صفحتين.

سبتمبر 2018

قالت وكالة مكافحة المنشطات الإسبانية في تصريحات لفوتبول ليكس، إن النتائج التي أجريت على اللاعب لا تظهر إنه اخترق بروتوكول مكافحة المنشطات.

نوفمبر 2018

ونشر في الثاني من شهر نوفمبر الحالي موقع «فوتبول ليكس» العالمي، أنه سيعلن خلال الأيام القليلة التالية أن نجمًا عالميًا أجرى فحص تناول منشطات، وكانت نتيجته إيجابية.

وكشف بالأمس الموقع نفسه عن أن هذا النجم العالمي هو قائد ومدافع ريال مدريد سيرجيو راموس، وأشار إلى أن نتيجة الفحص الذي قام به نجم خط دفاع منتخب إسبانيا، كانت إيجابية.

ولم يصمت النادي الملكي للرد على هذه التسريبات، وأصدر بيانًا رسميًا بالأمس لنفي جميع هذه الاتهامات وإيضاح حقيقة الأمر، بعدم انتهاك لاعبه قوانين مكافحة المنشطات وأنه أرسل للاتحاد الأوروبي المعلومات الدقيقة، وانتهت بإغلاق القضية.

.