بخلاف ثنائية «بيكيه-لينجليت».. 3 خيارات بديلة لبرشلونة في قلب الدفاع

النادي الكتالوني سيكون في موقف صعب للغاية حال إصابة أي من مدافعيه الباقيين.

0
%D8%A8%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%81%20%D8%AB%D9%86%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D8%A9%20%C2%AB%D8%A8%D9%8A%D9%83%D9%8A%D9%87-%D9%84%D9%8A%D9%86%D8%AC%D9%84%D9%8A%D8%AA%C2%BB..%203%20%D8%AE%D9%8A%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA%20%D8%A8%D8%AF%D9%8A%D9%84%D8%A9%20%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D9%82%D9%84%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%81%D8%A7%D8%B9

يتمنى المدرب إرنستو فالفيردي، ألا يتعرض أي من مدافعيه جيرارد بيكيه، وكليمنت لينجليت لأي إصابة أو إيقاف خلال الأسابيع المقبلة، لأنهما قلبا الدفاع الوحيدان بشكل كامل المتاحان الآن في الفريق، بعد إصابة كل من صامويل أومتيتي وتوماس فيرمايلين.

ولكن بيكيه ولينجليت ليسا الخيارين الوحيدين لفالفيردي في هذا المركز، فبالطبع سيسعى المدرب الإسباني لتوفير خيارات بديلة.

في مقدمة تلك الاختيارات، وضع سيرجيو بوسكيتس كقلب دفاع، وهو الذي خاض بعض المباريات في مشواره مع الفريق الكتالوني بهذا المركز.

من الوارد أيضًا أن تتم الاستعانة بنيلسون سيميدو، الظهير الأيمن ذي الطابع الدفاعي الجيد، مع الاعتماد على سيرجيو روبيرتو في الرواق الأيمن للفريق.

قد يكون أيضًا من الخيارات المتاحة أن يتم تغيير الخطة كاملة، إذ يتم اللعب بثلاثة لاعبين في الدفاع، وظهيرين طائرين، على أن يكون اللاعب الثالث هو بوسكيتس أو سيميدو، مع الدفع بروبيرتو في وسط الملعب ضمن أربعة أو خمسة لاعبين، وهو الأمر الذي سعى المدرب فالفيردي لتطبيقه في بعض فترات الموسم الماضي.

أمام خيتافي الموسم الماضي، وبالتحديد في شهر فبراير، لم يكن برشلونة يستطيع الاستعانة بأومتيتي الموقوف، أو فيرمايلين وبيكيه المصابين، وحينها تمت الاستعانة بكل من ييري مينا، والاعتماد على لوكس دين في مركز قلب الدفاع.

المباراة انتهت بالتعادل السلبي، دون أن تحرز أية أهداف في مرمى الفريق الكتالوني.

فالفيردي لا يتمنى أن يلجأ لهذا الأمر، ولكن عليه أن يوجد مزيدًا من الخيارات في هذا الوقت المهم من الموسم، وبالتحديد قبل أيام قليلة من الكلاسيكو أمام ريال مدريد.

.