باختياراته في «جوائز الأفضل».. هل يغازل ميسي باريس سان جيرمان؟

النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة يمنح صوته للبرازيلي نيمار دا سيلفا والفرنيسي كيليان مبابي، في تصويت الأفضل لعام 2020، فهل هي محاولة لمغازلة باريس سان جيرمان؟

0
%D8%A8%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA%D9%87%20%D9%81%D9%8A%20%C2%AB%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8%A6%D8%B2%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%81%D8%B6%D9%84%C2%BB..%20%D9%87%D9%84%20%D9%8A%D8%BA%D8%A7%D8%B2%D9%84%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B3%20%D8%B3%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%9F

أسدل الستار عن جائزة أفضل لاعبي لعام 2020، في حفل جوائز «ذا بيست»، والتي تمنحها الفيفا وفيفا برو، وكانت من نصيب البولندي روبيرت ليفاندوفيسكي، نجم بايرن ميونيخ الألماني، بالمنافسة مع العديد من النجوم في مقدمتهم كريسيتانو رونالدو وليونيل ميسي.

وحصد ليفاندوفيسكي على المركز الأول بإجمالي 52 نقطة، وجاء في المركز الثالي رونالدو برصيد 38 نقطة، ويليه ميسي بـ 35 نقطة.

وبالنظر إلى أصوات اللاعبين، نجد أن النجم البرتغالي منح صوته للبرغوث، وجاء في المركز الأول ليفاندوفيسكي ويليه ميسي وكيليان مبابي ثالثًا، بينما خرج رونالدو من حسابات ميسي في هذا التصويت، وكانت أصواته من نصيب النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، ويليه مبابي، ثنائي هجوم باريس سان جيرمان، وثالثًا ليفاندوفيسكي.

وعقب إعلان هذه النتائج، اعتقد البعض أن ميسي يحاول مغازلة نادي باريس سان جيرمان بعدما منح صوته للاعبيه، لا سيما أن النجم الأرجنتيني ارتبط اسمه بالانتقال إلى ملعب «حديقة الأمراء» في الشهور الأخيرة.

ويرغب ميسي في الرحيل عن صفوف برشلونة، في ظل غياب مشروع رياضي ناجح، بالإضافة إلى رغبة ميسي في التتيوج ببطولة دوري أبطال أوروبا مجددًا قبل اعتزاله الساحرة المستديرة.

وفي أغسطس الماضي، طلب ميسي من إدارة جوسيب ماريا بارميو، السماح له بالرحيل عن الكامب نو، ولكن الإدارة الكتالونية رفضت هذا الطلب، مؤكدة على انتهاء فترة سماح تنفيذ البند، وطالبته بدفع قيمة الشرط الجزائي البالغ 700 مليون يورو، من أجل الرحيل، وبعد أيام عصيبة خرج ميسي في مقابلة مع موقع جول ليؤكد بقاءه ضمن كتيبة رونالد كومان.

نيمار يريد اللعب مع ميسي

وخلال الأسابيع الماضية، كشف نيمار عن رغبته بالعودة للعب مع ليونيل ميسي، زميله السابق وصديقه في صفوف البارسا، قبل رحيل المهاجم البرازيلي في صيف 2017، مقابل 222 مليون يورو، قيمة الشرط الجزائي.

وأردف نيمار عن ميسي، قائلاً: «أكثر ما أريده هوا للعب مجددًا مع ميسي، أريد أن استمتع معه مرة أخرى، يجب أن نفعلها في الموسم المقبل، ومستعد للتخلي له عن مركزي في الملعب».

واعتقد البعض بعد كلمات نيمار، أن البرازيلي يفرش الورود للنجم الأرجنتيني في محاولة منه لاقناعه بالقدوم إلى سان جيرمان في الصيف المقبل، لعودة أمجاد اللمسات السحرية التي تغنى بها عشاق البلوجرانا الكامب نو.

لقاء قريب بين ميسي ونيمار

وأسفرت قرعة دور ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا التي أقيمت يوم الاثنين الماضي عن وقوع برشلونة ضد باريس سان جيرمان، أي مواجهة نارية بين الفريقين وعودة تواجد ميسي ونيمار سويًا على الملعب ولكن هذه المرة كالأعداء.

وسيكون يوم 16 فبراير 2021، موعد تاريخي بين الثنائي البرازيلي والأرجنتيني للمنافسة مجددًا على ملعب «الكامب نو»، في ذهاب التشامبيونزليج، بينما تقام مباراة العودة داخل ملعب «حديقة الأمراء» يوم 10 مار س 2021.

وعقب اعلان قرعة دور الـ 16 من بطولة دوري أبطال أوروبا، كتب نيمار عبر حسابه الشخصي على «انستجرام»، قائلاً: «أراك قريبًا يا صديقي».

نيمار إلى برشلونة أم ميسي إلى سان جيرمان؟

وحتى الآن لم يجدد البرغوث عقده الذي ينتهي في يونيو المقبل مع برشلونة، ويحق له التفاوض مع أي ناد بشكل حر بداية من يناير المقبل، ولكن جميع المرشحين لرئاسة برشلونة التي ستقام في 24 يناير المقبل، يؤكدون على بذل أقصى جهد لاقناع ميسي باستكمال مسيرته في البارسا، ومساعدة في حصد لقب جديد من بطولة التشامبيونزليج، بل فاجأ إيميلي روسو جماهير البلوجرانا، ووعدهم بضم نيمار في الموسم المقبل، ليجمع من جديد بين الثنائي ميسي ونيمار في برشلونة.

على الجانب الآخر، يعتبر سان جيرمان هو المرشح الأقوى بجانب مانشستر سيتي، لدفع قيمة ليونيل ميسي، بالإضافة إلى أن النادي الفرنسي برئاسة ناصر الخليفي، يمتلك العديد من النجوم للمنافسة على لقب دوري الأبطال وتحقيق رغبة البرغوث، وسط وجود خط هجومي قوي مكون من مبابي ونيمار، ساعدهم في التتأهل إلى النهائي في النسخة الماضية ضد بايرن ميونيخ الألماني، ولكن البافاري فاز باللقب الأغلى في أوروبا.

.