2021-01-19 8:30 PM
ديبورتيفو ألافيس
ديبورتيفو ألافيس
1
إدجار مينديز 12'
إشبيلية
إشبيلية
2
- 3' يوسف النصيري 30' سوسو
انتهت
90

بتألق مغربي ثنائي.. إشبيلية يستعيد طعم الانتصارات في الليجا

استعاد الفريق الأندلسي إشبيلية طعم الانتصارات في الدوري الإسباني بعد تألق مغربي واضح من الثنائي يوسف النصيري وياسين بونو.

0
%D8%A8%D8%AA%D8%A3%D9%84%D9%82%20%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%D9%8A%20%D8%AB%D9%86%D8%A7%D8%A6%D9%8A..%20%D8%A5%D8%B4%D8%A8%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A9%20%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D8%B9%D9%8A%D8%AF%20%D8%B7%D8%B9%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8A%D8%AC%D8%A7

ارتقى إشبيلية بطل الدوري الأوروبي الموسم الماضي إلى المركز الرابع في الدوري الإسباني بفوزه على مضيفة ديبورتيفو ألافيس2-1 في المرحلة التاسعة عشرة الثلاثاء في لقاء حمل نكهة تألق مغربية بقيادة الثنائي المتألقيوسف النصيريوياسين بونو.

ورفع إشبيلية رصيده إلى 33 نقطة متخلفا بفارق نقطة واحدة عن برشلونة الثالث.

ومنح المهاجم المغربي الدولي يوسف النصيري إشبيلية التقدم مستغلا تمريرة من الجناح المخضرم خيسوس نافاس بعد مرور 3 دقائق فقط. رافعا رصيده إلى 9 أهداف هذا الموسم في وصافة ترتيب هدافي الدوري الإسباني إذ لا يتفوق عليه سوى الأرجنتيني ليونيل ميسي هداف المسابقة إلى الآن.

بيد أن أصحاب الأرض ردوا بالتعادل بواسطة إدجار مينديز (12).

وكانت الكلمة الفصل للمهاجم سوسو الذي أطلق كرة لولبية قوية عانقت الشباك (30).

وظلت المباراة معلقة حتى الوقت المحتسب بدلا من الضائع الذي كاد أن يطيح بأحلام الضيوف في اقتناص النقاط الثلاث، بعد أن احتسب الحكم ركلة جزاء لألافيس.

إلا أن تألق الحارس الدولي المغربي ياسين بونو في التصدي للركلة من قدم خوسيه لويس سانمارتين «خوسيلو»، قاد فريقه للانتصار.

تألق بونو استحق إشادة مخصوصة من المدرب جولين لوبيتيجي الذي قال إن هذه ليست المرة الأولى التي يكون فيها بونو حاسما بمثل تلك المواقف.

واستعاد إشبيلية بهذا الفوز توازنه سريعا في الليجا، وبهذه النتيجة يعود فريق المدرب جولين لوبيتيجي لسكة الانتصارات بعد تعثر الجولة الماضية بالخسارة بهدفين على يد أتلتيكو مدريد، ليدخل الفريق مجددا في صراع المقاعد الأوروبية بعد أن ارتقى للمركز الرابع برصيد 33 نقطة مع مباراة مؤجلة له.

أما الفريق الباسكي فاستقبل خسارته الثالثة تواليا، التاسعة هذا الموسم، ليظل رصيده عند 18 نقطة في المركز الـ17، ويصبح مهددا وبقوة بدخول منطقة الخطر.

وانتهت مباراة قادش وليفانتي بالتعادل 2-2 وكذلك مباراة بلد الوليد مع التشي بالنتيجة ذاتها.

.