بالفيديو.. الجماهير تودع سولاري خارج البيرنابيو بهتاف «استقِل»

خسر ريال مدريد، بالأمس الثلاثاء، أمام فريق أياكس بأربعة أهداف مقابل هدف، ليودع دوري أبطال أوروبا رغم فوزه في مباراة الذهاب بهدفين مقابل هدف.

0
%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88..%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%87%D9%8A%D8%B1%20%D8%AA%D9%88%D8%AF%D8%B9%20%D8%B3%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%B1%D9%8A%20%D8%AE%D8%A7%D8%B1%D8%AC%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D9%86%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D9%88%20%D8%A8%D9%87%D8%AA%D8%A7%D9%81%20%C2%AB%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%82%D9%90%D9%84%C2%BB

صاحت جماهير نادي ريال مدريدفي وجه المدير الفني للفريق الأرجنتيني سانتياجو هيرنان سولاري أثناء مغادرته بمفرده عبر سيارته من ملعب «سانتياجو بيرنابيو» وهتفت ضده مطالبين برحيله عن النادي الملكي بعد الهزيمة القاسية أمام نادي أياكس أمستردام الهولندي.

ولتقتط عدسات كاميرات «آس» من خارج ملعب سانتياجو بيرنابيو هذا المشهد والذي أظهر تواجد بعض الجمهور المدريدي عبر أحد بوابات الخروج للملعب، وعند رؤيتهم للمدرب سانتياجو سولاري يقود سيارته مغادرا البيرنابيو بعد تلقي الهزيمة الثالثة على التوالي على أرض القلعة البيضاء على يد أياكس أمستردام في الشامبيونزليج، صاحوا ضدهم وهتفوا مطالبين برحيله وأن يقدم استقالته.

ومن خلال الفيديو يمكننا سماع بعض المشجعين المنتظرين خارج البيرنابيو ييهتفون لسولاري قائلاين له «أرحل..أرحل»، والبعض الأخر هتفوا مطالبين منه بتقديم إستقالته، قائلين: «استقيل».


اقرأ أيضًا.. ريال مدريد.. نهاية مرحلة

جدير بالذكر أن فريق ريال مدريد تكبد خسارة بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد، وذلك في المباراة التي جمعته أمام نظيره أياكس الهولندي، على ملعب سانتياجو بيرنابيو بالعاصمة مدريد، لحساب إياب الدور ثمن النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، ليودع بذلك البطولة عقب ثلاثة نسخ تواليا استطاع فيها الحسم والظفر باللقب، إذ كان آخر خروج للأبيض من دور الستة عشر، خلال نسخة عام 2009-2010 أمام فريق أولمبيك ليون الفرنسي.

وافتتح اللاعب الدولي المغربي حكيم زياش هدف فريقه الأول مع حلول الدقيقة 7 بطريقة رائعة للغاية داخل مربع العمليات إثر تمريرة من اللاعب الصربي دوشان تاديتش بعد هجمة مرتدة جاءت من خطأ دفاعي واضح للألماني توني كروس، فيما سجل البرازيلي دافيد نيريس الهدف الثاني بالدقيقة 18.

لكن الصربي دوسان تاديتش سجل هدف فريقه الثالث في لقطة أثارت الجدل بعد عبور الكرة خط التماس، وذلك بعد تسديدة قوية من على حافة مربع العمليات في الدقيقة 62، من ثم قلص اللاعب الإسباني ماركو أسينسيو النتيجة لفريقه بهدف في الدقيقة 70، لكن اللاعب لاسه شوني اطلق رصاصة الرحمة من هدف رائع أثر ضربة حرة مباشرة مع حلول الدقيقة 72.

.