Web Analytics Made
Easy - StatCounter
بالأرقام.. هازارد يعيش أسوأ فتراته الكروية منذ انضمامه لريال مدريد

بالأرقام.. هازارد يعيش أسوأ فتراته الكروية منذ انضمامه لريال مدريد

في أقل من موسم واحد سيغيب الجناح البلجيكي إيدن هازارد عن عدد من مباريات فريقه الحالي ريال مدريد أكثر مما غاب في سبع سنوات مع فريقه السابق تشيلسي

محمد سعد
خورخي جارسيا - ترجمة: محمد سعد
تم النشر

استضاف ليفانتي أمس السبت فريق ريال مدريد على عشب ملعب «سيوداد دي فالنسيا» في إطار منافسات الجولة الخامسة والعشرين من بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني، واستطاع صاحب الأرض التفوق على كتيبة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان بهدف نظيف أسهم في تراجع مركزه إلى الوصيف بفارق نقطتين عن المتصدر برشلونة.

وبالرغم من هزيمة الأمس فعاش ريال مدريد أمسية سيئة للغاية بسبب تجدد إصابة جناحه البلجيكي إيدن هازارد في كاحله الأيمن ومغادرته ملعب اللقاء.

وخضع هازارد صباح اليوم الأحد إلى فحوصات طبية أكدت تعرضه لشق في شظية كاحله الأيمن مما سيتسبب في ابتعاده عن تشكيلة الفريق لشهرين وغيابه عن المرحلة الحاسمة في الموسم التي ستشهد العديد من المواجهات المحلية القوية كلقاء برشلونة في الدوري ومواجهتي مانشستر سيتي في ذهاب وإياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

وتعرض هازارد لإصابة في كاحله الأيمن بعد محاولته تمرير كرة بكعب قدمه، ومنذ انضمام الجناح البلجيكي إلى ريال مدريد في الصيف الماضي غاب عن 18 مباراة رسمية، علاوة على المباريات المقبلة التي سيغيب عنها خلال الشهرين المقبلين.

وقبل انضمام هازارد إلى «المرينجي» لعب لمدة سبعة مواسم رفقة تشيلسي الإنجليزي غاب خلالها عن 20 مباراة بسبب إصابات وآلام عضلية مختلفة لحقت به، وسيصل إيدن إلى ذلك الرقم من الغيابات خلال الأسبوع الجاري فقط في أقل من موسم مع ريال مدريد، إذ سيستضيف ريال مدريد غريمه مانشستر سيتي الأربعاء المقبل في ثمن نهائي «التشامبيونزليج»، كما سيلتقي ببرشلونة الأحد المقبل على عشب ملعب «سانتياجو بيرنابيو».

اقرأ أيضًا: كشف مدة غياب إيدين هازارد عن ريال مدريد

وكما ذكرنا فقد غاب هازارد عن تشيلسي في 20 مباراة فقط خلال سبع سنوات، ثلاثة لقاءات منها كانت الموسم الماضي والأخير له مع «البلوز»، وفي موسم 2017-2018 لم يغب عن أي مباراة، بالرغم من استنزاف قدراته في كل مباريات تشيلسي ومنتخب بلاده.

مشكلات هازارد بدأت في نوفمبر

وفي نوفمبر الماضي، وتحديدًا في مباراة ريال مدريد وباريس سان جيرمان بدور مجموعات دوري أبطال أوروبا، تدخل توماس مونييه على مواطنه هازارد بشكلٍ سيئ تسبب في إصابته وإبعاده عن الملاعب لثلاثة أشهر، بالإضافة إلى تجدد إصابته بالأمس مرة أخرى وتأكد غيابه شهرين، ما يعني أن موسم اللاعب انتهى مع ريال مدريد قبل ترك بصمته أو أي شيء يُذكر.

وكان قد غاب هازارد عن مباراة ريال مايوركا في أكتوبر الماضي، والسبب في ذلك كان ميلاد نجله، ولكن أتى نوفمبر وحمل أنباءً سيئة للاعب وجماهير ريال مدريد، فمنذ ذلك الحين واللاعب يخرج من إصابة ليدخل في أخرى، ولكن هذه الإصابة الأخيرة تُعد الأصعب بسبب احتدام الموسم ودخول مراحله الأكثر حسمًا.

اخبار ذات صلة