بالأرقام.. زيدان وريال مدريد يدفعان ثمن مشاركة مارسيلو أساسيًا

تعادل ريال مدريد أمام إلتشى بهدف لمثله في لقاء الجولة السادسة عشرة من بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني الذي احتضنه الأربعاء ملعب مارتينيز فاليرو.

0
%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D9%82%D8%A7%D9%85..%20%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%8A%D8%AF%D9%81%D8%B9%D8%A7%D9%86%20%D8%AB%D9%85%D9%86%20%D9%85%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D9%83%D8%A9%20%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%B3%D9%8A%D9%84%D9%88%20%D8%A3%D8%B3%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D9%8B%D8%A7

بعد انتصار ريال مدريد على فريق غرناطة بهدفين نظيفين في إطار منافسات الجولة الخامسة عشرة من بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني؛ حصل اللاعبون على عطلة لعدة أيام احتفالًا بأعياد الميلاد، وواصلوا بعدها العمل لملاقاة فريق إلتشى الأربعاء الماضي بملعب مارتينيز فاليرو.

وأخفق ريال مدريد بالأمس في مواصلة سلسلة نتائجه المميزة، وتعادل مع إلتشى بهدف لمثله.

وعاد الظهير الأيسر البرازيلي مارسيلو للمشاركة في التشكيلة الأساسية بعد مرور أكثر من شهر على غيابه عن المشاركة.

وأخفق مارسيلو في استغلال الفرصة الذي منحها له مدربه الفرنسي زين الدين زيدان، وبالرغم من مشاركة اللاعب طوال المباراة، إلا أنه أثبت أنه لم يتبق منه أي شيء من ذلك اللاعب الذي قاد الجبهة اليسرى في ريال مدريد طوال سنوات المجد الماضية التي شهدت تتويجه بأربعة ألقاب دوري أبطال أوروبا، منها ثلاثة متتالية.

وليس هناك مجال للمقارنة بين الفرنسي فيرلاند ميندي ومارسيلو، فالأول متميز في النواحي الدفاعية، ولكنه متحفظ بعض الشيء على المستوى الهجومي، أما بالنسبة إلى البرازيلي فالأمر مختلف تمامًا، فهو يتميز في النواحي الهجومية ويتسبب في كوارث دفاعية، ولكن مستواه تراجع في السنوات الأخيرة على كافة المستويات.

أرقام مارسيلو في مباراة إلتشي وريال مدريد

وفقد مارسيلو 16 كرة خلال مباراة إلتشى وريال مدريد، وبالتالي فإنه ثالث أكثر لاعبي لوس بلانكوس خسارة للكرة بعد داني كارفاخال (18 كرة)، وكاسيميرو (17 كرة).

واستخلص كارفاخال 12 كرة، وكاسيميرو 10 كرات، بينما استخلص البرازيلي مارسيلو كرتين فقط، وهو أقل مدافعي ريال مدريد استخلاصًا للكرات، خلف سيرجيو راموس (5 كرات)، كارفاخال ورافاييل فاران (8 كرات لكلٍ منهما).

وفي الشوط الثاني حاول إلتشى الوصول إلى منطقة جزاء ريال مدريد عبر جبهة مارسيلو لأنه يعلم أنها الأضعف، وكان إلتشى بالفعل قريبًا من تحقيق غايته في أكثر من مناسبة.

هزائم ريال مدريد تزداد مع مارسيلو

وتُعد هذه المرة الحادية والعشرين الذي يُشارك فيها مارسيلو أساسيًا منذ تعاقد ريال مدريد مع ميندي في صيف عام 2019 مقابل 48 مليون يورو.

وانتصر ريال مدريد في 12 مباراة من تلك الـ 21، وتعادل في ثلاث وخسر ست مباريات، بينما دفع زين الدين زيدان بـ ميندي كأساسي في 29 مباراة، انتصر خلالها الفريق في 22 وتعادل في 7، ولم يعرف الهزيمة طوال مشاركة الظهير الفرنسي في تشكيلته الأساسية.

ويواصل مارسيلو العمل رفقة المعد البدني الشهير أدولفو، الذي كان له دورًا كبيرًا في مساعدة ماركوس يورينتي على التألق رفقة أتلتيكو مدريد، بعد الفترة غير الجيدة الذي قضاها مع ريال مدريد.

واستغل مارسيلو عطلة أعياد الميلاد وواصل العمل بقوة لإقناع زيدان بمستواه، وبالفعل شارك البرازيلي في مباراة إلتشى، وبالرغم من كرته القوية التي ارتطمت في العارضة، إلا أن أرقامه الدفاعية كانت سيئة، وبالتالي دفع ريال مدريد الثمن.

ومن المقرر أن ينتهي عقد مارسيلو مع ريال مدريد في 2022، ولكن نظرًا لأرقامه وسوء أدائه، فيبدو أنه يعيش شهوره الأخيرة مع النادي الذي احتضنه نحو 15 سنة.

.