بالأرقام.. تير شتيجن يعيش أسوأ مواسمه مع برشلونة

يعيش الألماني مارك أندريا تير شتيجن حارس مرمى برشلونة أسوأ موسم له مع فريقه بسبب تراجع مستوى كبير كتالونيا وتعرضه لالتهاب في أوتار ركبته اليمنى

0
%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D9%82%D8%A7%D9%85..%20%D8%AA%D9%8A%D8%B1%20%D8%B4%D8%AA%D9%8A%D8%AC%D9%86%20%D9%8A%D8%B9%D9%8A%D8%B4%20%D8%A3%D8%B3%D9%88%D8%A3%20%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%B3%D9%85%D9%87%20%D9%85%D8%B9%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9

يُعد الحارس الألماني مارك أندريا تير شتيجن أحد أهم عناصر فريق برشلونة الإسباني خلال السنوات الأخيرة.

وأشرنا من قبل إلى أن الإدارة الكتالونية على استعداد للتخلي عن أي لاعب فريق، باستثناء القليلين كالأرجنتيني ليونيل ميسي وتير شتيجن.

ومن المنتظر أن تُستأنف منافسات دوري الدرجة الأولى الإسباني المتوقفة منذ منتصف شهر مارس الماضي بسبب فيروس كورونا في النصف الأول من يونيو المقبل.

ويخوض تير شتيجن أسوأ موسم كروي له منذ أن أُوكلت إليه مهمة حراسة عرين برشلونة، إذ استقبلت شباك اللاعب إلى الآن 29 هدفًا في 26 مباراة، بمعدل 1.11 هدفًا في المباراة الواحدة وهو أسوأ معدل مسجل باسم العملاق الألماني.

وفي موسم 2017-2018 بلغ معدل الأهداف التي استقبلتها شباك مارك 0.75 هدف في المباراة الواحدة، وبلغ معدله في موسمي 2016-2017 و2018-2019 0.91 هدف في المباراة.

ولم يحظ شتيجن هذا الموسم بنفس حظوظ مواسمه الماضية، وكان أفضل أداء له هذا الموسم أمام بوروسيا دورتموند الألماني، إنتر ميلان الإيطالي وسلافيا براج النمساوي في دور مجموعات دوري أبطال أوروبا، وعلى مستوى الليجا فكان أفضل أداء له في مباراة أتلتيكو مدريد التي أُقيمت على عشب ملعب واندا ميتروبوليتانو، ففي ذلك اللقاء أنقذ فريقه من هدفين محققين.

اقرأ أيضًا: تير شتيجن: ليس لدي أي فكرة عن كرة القدم

وبالرغم من تراجع معدل تصديات شتيجن هذا الموسم؛ إلا أنه يظل أحد عناصر الفريق الأساسية، لذا تسعى إدارة النادي إلى تجديد عقده الذي سينتهي في 2022.

ويسعى وكيل أعمال شتيجن إلى تجديد عقد موكله، ولكن بشرط أن يصبح أعلى حراس المرمى أجرًا في العالم، وهو شرط صعب في الوقت الحالي بسبب الأزمة الاقتصادية الناتجة عن فيروس كورونا.

ولم يكن الموسم الجاري سهلًا بالنسبة للحارس الألماني، ففي نهاية العام الماضي أُصيب بالتهاب في أوتار ركبته اليمنى أبعدته عن المشاركة لعدة مباريات، منها ديربي إسبانيول ومنافسات كأس السوبر الإسباني، بالإضافة إلى مشاكل كتفه الذي عانى منها العام قبل الماضي.

.