بالأرقام.. إيسكو من سيء إلى أسوأ.. لكنه يظل جندي زيدان الموثوق فيه

عاش إيسكو نجم ريال مدريد، أمسية سيئة أمام فريق قادش في اللقاء الذي جمعهما ضمن الجولة 6 من الدوري الإسباني إذ أخفق اللاعب على كافة المستويات

0
%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D9%82%D8%A7%D9%85..%20%D8%A5%D9%8A%D8%B3%D9%83%D9%88%20%D9%85%D9%86%20%D8%B3%D9%8A%D8%A1%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%A3%D8%B3%D9%88%D8%A3..%20%D9%84%D9%83%D9%86%D9%87%20%D9%8A%D8%B8%D9%84%20%D8%AC%D9%86%D8%AF%D9%8A%20%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%AB%D9%88%D9%82%20%D9%81%D9%8A%D9%87

سقط ريال مدريد في فخ الهزيمة بهدف نظيف أمام فريق قادش في اللقاء الذي جمع كلا الفريقين أمس السبت بملعب ألفريدو دي سيتفانو في إطار منافسات الجولة السادسة من بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني.

ودفع الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، بـ إيسكو أساسيًا، واحتفز بـ كاسيميرو على دكة البدلاء، بينما وضع الألماني توني كروس في مركز خط الوسط المدافع.

وكانت النتيجة أن ظهر إيسكو بصورة سيئة، إذ أخفق في نقل الكرة إلى الخط الأمامي بشكلٍ سريع.

ويمر إيسكو بسنوات عجاف، إذ ابتعد تمامًا خلال المواسم الأخيرة عن مستواه وفقد النسخة الأفضل الذي ظهر عليها في المرحلة الأولى لـ زيدان رفقة ريال مدريد.

وانضم إيسكو إلى ريال مدريد في عام 2013، أي أن الموسم الحالي هو الثامن له بقميص لوس بلانكوس.

أرقام إيسكو مع ريال مدريد

وقدم إيسكو أداءً مبهرًا هو الأفضل له مع ريال مدريد في موسم 2013/2014، إذ خاض آنذاك 53 مباراة بإجمالي 3166 دقيقة، وقع خلالها على 11 هدفًا ومرر 9 كرات حاسمة.

وكان ذلك هو أفضل موسم لـ إيسكو مع ريال مدريد، وتُوج الفريق آنذاك بـ دوري أبطال أوروبا للمرة العاشرة في تاريخه.

وفي نهائي دوري أبطال أوروبا موسم 2013/2014 شارك إيسكو كبديل، ولكنه قدم أداءً جيدًا، مقارنة بحداثة سنه آنذاك.

وفي موسم 2014/2015 شارك في 53 مباراة بإجمالي 3762 دقيقة سجل خلالها 6 أهداف ومرر 13 كرة حاسمة، وفي الموسم الذي يليه (2015/2016) شارك في 43 مباراة بإجمالي 2627 دقيقة أحرز خلالها 5 أهداف ومرر 10 كرات حاسمة، كما شارك كبديل كذلك في نهائي دوري أبطال أوروبا آنذاك الذي شهد تتويج ريال مدريد بالحادية عشرة.

اقرأ أيضًا: تقييم «آس آرابيا» للقاء ريال مدريد وقادش | أسوأ أداء لفريق زيدان

وفي موسم 2016/2017 شارك في 42 مباراة بإجمالي 2338 دقيقة سجل خلالها 11 هدفًا ومرر 9 كرات حاسمة، وكان أساسيًا في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام يوفنتوس الذي شهد تتويج ريال مدريد بالثانية عشرة.

وفي الموسم التالي (2017/2018) خاض 49 مباراة سجل خلالها 9 أهداف ومرر 10 كرات حاسمة، وشارك آنذاك كأساسي أمام ليفربول في نهائي دوري أبطال أوروبا الذي شهد تتويج ريال مدريد بالثالثة عشرة.

وأخذ مستوى إيسكو يتراجع بعد ذلك الموسم، ففي موسم 2018/2019 شارك بإجمالي 1738 دقيقة فقط سجل خلالها 6 أهداف ومرر كرة حاسمة واحدة.

وابتعد آنذاك عن المشاركة في الكثير من الأحيان وخرج من حسابات مدرب الفريق السابق سانتياجو سولاري.

وأما بالنسبة إلى الموسم الماضي فكان الأسوأ بالنسبة لـ إيسكو، إذ شارك في 1618 دقيقة فقط موزعة على 30 مباراة، أحرز خلالها 3 أهداف ومرر كرتين حاسمتين.

زيدان لا يزال يثق في إيسكو

وقد تُثير أرقام اللاعب انتقادات جمهور ريال مدريد، ولكن بالنسبة لـ زيدان فهو ينظر إلى إيسكو على أنه عنصر مهم في الفريق، والدليل على ذلك أنه لا يزال يعتمد عليه بالرغم من تراجع أدائه بشكلٍ كبير في السنوات الأخيرة.

وشارك إيسكو في جميع مباريات ريال مدريد منذ انطلاقة الموسم الجاري، باستثناء مباراة ريال سوسيداد الأولى.

وظهر إيسكو في جميع تلك المباريات بصورة سيئة، ولا يستطيع أحد أن يشكك في جودته كلاعب، ولكنه لا يقدم المستوى المنتظر منه مؤخرًا.

أمسية سيئة لـ إيسكو أمام قادش

ودفع زيدان بـ إيسكو كأساسي في مباراة قادش، ولكنه كان حاضرًا غائبًا، لذا سحبه المدرب الفرنسي من الملعب بين شوطي المباراة.

وخلال شوط المباراة الأول لم يسدد إيسكو أي كرة لا داخل ولا خارج المرمى، كما أخفق في 17% من نسبة تمريراته الخمس خلال مشاركته.

كما أخفق إيسكو كذلك في تمرير أي كرة طولية أو منح العمق لـ ريال مدريد أمام قادش، هذا بالإضافة إلى إخفاقه في استخلاص أي كرة وخسارته لـ 8 كرات ناتجة عن فشله في مراوغة لاعبي الخصم.

.