بالأرقام.. أتلتيكو مدريد الأكثر فشلًا في ضربات الجزاء بتاريخ الليجا

بالرغم من الفوز بسداسية أمام غرناطة، تلاحق فريق أتلتيكو مدريد سلسلة سيئة حيث أهدر ضربة جزاء ويواصل كونه أكثر فريق أضاع أكبر عدد من ضربات الجزاء في تاريخ الليجا

0
%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D9%82%D8%A7%D9%85..%20%D8%A3%D8%AA%D9%84%D8%AA%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%83%D8%AB%D8%B1%20%D9%81%D8%B4%D9%84%D9%8B%D8%A7%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B6%D8%B1%D8%A8%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A1%20%D8%A8%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8A%D8%AC%D8%A7

بدأ فريق أتلتيكو مدريد مشواره في بطولة الدوري الإسبانيالدرجة الأولى لكرة القدم «لا ليجا» بأفضل طريقة ممكنة، بفضل نصف دستة الأهداف التي سجلها لاعبوه أمام فريق غرناطة الذي أحرز هدفا يتيمًا في اللقاء الذي جمع الفريقين، اليوم الأحد، في الجولة الثالثة على ملعب «واندا ميترو بوليتانو».

وافتتح المهاجم الإسباني صاحب الأصول البرازيلية دييجو كوستا التهديف للروخيبلانكوس في الدقيقة 9، وجاء الهدف الثاني لفريق المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني في الدقيقة 47 عبر اللاعب أنخيل كوريا، وسجل البرتغالي الشاب جواو فيليكس الهدف الثالث في الدقيقة 65، وفي غضون 7 دقائق أضاف الإسباني ماركوس يورنتي الهدف الرابع، ثم سجل النجم الأوروجواياني لويس سواريز، المنضم مؤخرا من نادي برشلونة، الهدف الخامس والهدف السادس.

أقرأ أيضًا: الظهور الأول مع أتلتيكو مدريد.. 20 دقيقة تكفي سواريز لتسجيل ثنائية «فيديو»

ووبالرغم من النتيجة العريضة، إلا أن أتلتيكو مدريد واصل سلسلة سيئة ما زالت تلاحقة، حيث منحه لاعبه جواو فيليكس ضربة جزاء في الدقيقة 16 من عمر اللقاء، ولكن أهدرها ساؤول نيجيز بعدما كان الحارس روي سالفو لها بالمرصاد وأوقف التسديدة من على بعد 11 مترًا.

وأكد الصحفي بيدرو مارتين، أن نادي أتلتيكو مدريد يعتبر أكثر فريق أضاع أكبر عدد من ضربات الجزاء في تاريخ بطولة الدوري الإسباني الدرجة الأولى «لا ليجا».

من حيث الأرقام، فقد أهدر الروخيبلانكوس (138) ضربة جزاء من أصل (465)، وبعبارة أخرى، حوالي 30٪ نسبة فشل. وهذه البيانات لا تعني أنه خلال الموسم السابق 2019-2020، سجل رجال سيميوني أرقاما جيدة: ثمانية أهداف من 11 ركلة جزاء بنسبة نجاح (72.7٪).


من ناحية أخرى، فإن ضربة الجزاء التي أضاعها ساؤول نيجيز كان من الممكن أن يعيد تنفيذها حكم المباراة بسبب التقدم المحتمل للاعبين ودخولهم قبل تنفيذها إلى منظقة الجزاء.

ولكن في النهاية، لم يعتبر حكم المباراة خافيير ايسترادا فرنانديز الأمر على هذا النحو ولم يشتكي أي لاعب من هذا الموقف، وبالتالي لم يتم إعادة تنفيذ ضربة الجزاء.

.