Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
بالأرقام| ريال مدريد الأقرب للتتويج بالدوري.. وزيدان يخشى تكرار مأساة 2004

بالأرقام| ريال مدريد الأقرب للتتويج بالدوري.. وزيدان يخشى تكرار مأساة 2004

يواصل ريال مدريد تقديم أداء متميز منذ استئناف الموسم أسفر عن تحقيق العلامة الكاملة من النقاط في الست لقاءات الذي خاضها الفريق في الدوري الإسباني

محمد سعد
كارلوس فورخانيس ومحمد سعد
تم النشر

يواصل فريق ريال مدريد تقديم أداء متميز منذ استئناف الموسم أسفر عن تحقيق العلامة الكاملة من النقاط في الست لقاءات الذي خاضها الفريق في دوري الدرجة الأولى الإسباني إلى الآن.

ولا زالت هناك 5 لقاءات متبقية لكتيبة المرينجي حتى انتهاء الموسم ورفع لقب الدوري.

وأجرى الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، مقابلة أمس الخميس بعد انتهاء لقاء خيتافي والانتصار بهدف نظيف أكد خلالها أن كتيبته لا تزال أمامها 5 مباريات نهائية وستسعى لتحقيق نتائج إيجابية في جميعها للحفاظ على فارق الـ 4 نقاط بينه وبين الوصيف (برشلونة).

وبعد العودة من فترة العزل الصحي أكد زيدان للاعبيه أن لديهم 11 جولة متبقية بـ 33 نقطة وأن عليهم حصدها جميعًا للتتويج باللقب, وهو ما صرح به داني كارفاخال كذلك بعد لقاء الأمس.

وخسر زيدان، عندما كان لا يزال لاعبًا بصفوف فريق يوفنتوس، الدوري الإيطالي في الثواني الاخيرة من الموسم، ومؤكد أن هذا الأمر جال بخاطره بالأمس وفي الأيام القليلة الماضية.

مأساة 2004 تطارد ريال مدريد وزيدان

ويتذكر جمهور ريال مدريد، بما فيهم زيدان، ما حدث في عام 2004، ففي ذلك الموسم كان يتصدر الترتيب ريال مدريد متساويًا مع فالنسيا قبل 5 جولات على انتهاء الموسم.

وكان يقود المرينجي في تلك الفترة كارلوس كيروش، ينما كان يقود دفة فالنسيا رافاييل بينيتيز.

اقرأ أيضًا: زيدان: لا أتمنى رحيل ميسي عن برشلونة

وكان ريال مدريد قريبًا من الفوز ببطولة الدوري الإسباني، ولكنه خسر جميع الخمس مباريات المتبقية له في ذلك الموسم، ما أسهم بشكلٍ حاسم في تتويج الخفافيش.

رقم مميز لريال مدريد يُقربه من اللقب

ولم يسبق وأن خسر ريال مدريد فرصة التتويج باللقب وهو على بُعد 4 نقاط من الوصيف خلال العقود الأخيرة، وفي موسم 1991/1992 خسر اللقب بعد أن كان متفوقًا على الوصيف بثلاث نقاط، ولكن لم يسبق وأن خسره وهو على بُعد 4 نقاط فما أكثر كما هو الحال الموسم الجاري.

ويخشى زيدان من تكرار موسم 2004 لذا حفز لاعبيه وأقام حالة طوارئ داخل الفريق وحثهم على بذل قصارى جهدهم وحسم نقاط الـ 11 مباراة.

دوري الأبطال.. أحد أسباب دوافع ريال مدريد نحو لقب الليجا

ويبدو أن اللاعبين على دراية كاملة بصعوبة تحقيق نتيجة إيجابية في مباراة إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا أمام مانشستر سيتي الإنجليزي بعد الهزيمة في لقاء الذهاب بهدفين لهدف؛ لذا أرادوا الدخول في صراع على لقب الليجا لتجنب الخروج خاليين الوفاض هذا الموسم.

ويسير الفريق على خطى جيدة، إذ حقق 18 نقطة من 18 ممكنة، ولا زالت لديه 15 نقطة.

زيدان: لم نُتوج بنصف الليجا

وسُئل زيدان أمس عن اقتراب الفريق من التتويج بالدوري وتحقيقه نصف الليجا؛ فأجاب بأن هذا الأمر ليس صحيحًا وأن حظوظ المنافس (برشلونة) لا زالت قائمة.

ريال مدريد.. 17 مباراة بشباك نظيفة

وحافظ ريال مدريد على نظافة شباكه أمام خيتافي للمرة الثالثة على التوالي منذ استئناف الموسم، كما أنها المرة السابعة عشرة الذي يُحافظ فيها تيبو كورتوا على نظافة شباكه، وهو ما لم يحدث من عام 1988.

وهناك 5 لقاءات تنتظر ريال مدريد على انتهاء الموسم، أصعبها اللقاء المقبل أمام أتلتيك بلباو على ملعب سان ماميس، هي: بلباو، ألافيس، غرناطة، فياريال وليجانيس.

اخبار ذات صلة