باريس سان جيرمان.. حجر عثرة في حلم ريال مدريد بضم مبابي

ريال مدريد أمام عائق في غاية الصعوبة في سعيه نحو التعاقد مع الفرنسي كيليان مبابي نجم هجوم نادي باريس سان جيرمان خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة

0
%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B3%20%D8%B3%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%86..%20%D8%AD%D8%AC%D8%B1%20%D8%B9%D8%AB%D8%B1%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AD%D9%84%D9%85%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%A8%D8%B6%D9%85%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D9%8A

بعد موسم مخيب، انتهى تقريبًا في أوائل مارس، بعد خروج نادي ريال مدريد من المنافسة على كافة الألقاب الممكنة، فإن إدارة النادي الملكي تتطلع للحصول على نجم بارز، من أجل إعادة بناء الفريق.

ومن أجل الحصول على هذا الهدف، فإن هناك اسمًا واحدًا يبرز عن الجميع، وهو الفرنسي كيليان مبابي نجم نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، والذي تراه إدارة ريال مدريد، نجم جالاكتيوس الجديد، القادر على حمل «الميرنجي» لفترة طويلة للغاية.

إلا أن ريال مدريد يعي جيدًا أن خيار التعاقد مبابي سيكون صعبًا للغاية، لأنه سيتطلب عملية في غاية التعقيد، بعيدًا عن العامل الاقتصادي، من أجل إقناع نادي باريس سان جيرمان بالتخلي عن الفرنسي الدولي.

اقرأ أيضًا.. ريال مدريد.. كل الطرق تقود إلى كيليان مبابي

ويعد مبابي إلى جانب البرازيلي نيمار دا سيلفا، جوهرتا التاج بالنسبة للقطري ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان، وردود أفعاله الرادعة خلال الفترة الأخيرة، على ارتباط لاعبين أقل أهمية في الفريق، مثل الفرنسي أدريان رابيو والإيطالي ماركو فيراتي، بالانتقال إلى نادي برشلونة، قد تؤدي إلى تراجع ريال مدريد.

فيراتي.. تمرد ثم اعتذار علني

وشهد صيف 2017، مسلسلًا طويلًا، كان بطله ماركو فيراتي، لاعب وسط نادي باريس سان جيرمان، الذي كان يسعى برشلونة للتعاقد معه بشتى الطرق، حيث حاول الإيطالي هو الآخر إجبار إدارة النادي الباريسي على بيعه، لدرجة إعلان التمرد على ناديه، وخروج تصريح من وكيله حينها، دوناتو دي كامبلي، مفاده أن فيراتي يشعر كما لو كان سجينًا لدى إدارة باريس سان جيرمان.

تصريحات دي كامبلي ارتدت عكسيًا على فيراتي، الذي اضطر حينها إلى التخلي عن خدمات وكيله، والاستعانة بخدمات الوكيل الإيطالي الأشهر، مينو رايولا، وإصدار اعتذار علني، قال فيه: «رأيت تصريحات وكيلي، وأريد أن أقول إن هذه ليست كلماتي، هو لا يتحدث عني، أريد الاعتذار، وشكر باريس سان جيرمان».

في المقابل، ردت إدارة باريس سان جيرمان على محاولات برشلونة في التعاقد مع فيراتي، بواحدة من أكبر الضربات في تاريخ سوق الانتقالات، عبر التعاقد مع البرازيلي نيمار دا سيلفا، مقابل 222 مليون يورو، قيمة فسخ عقده مع النادي الكتالوني، وجعله اللاعب الأغلى في التاريخ.

رابيو أزمة مستمرة

ومؤخرًا، والقضية التي لا تزال دائرة، قضية أدريان رابيو، التي بدأت في الصيف الماضي، حين حاول برشلونة أيضًا ضمه، والتوصل لاتفاق شخصي، يقضي انتقاله إلى ملعب «كامب نو»، كما اعترفت والدة رابيو ووكيله أعماله.

وفي الحقيقة، فإن أنتيرو هنريكي المدير الرياضي لنادي باريس سان جيرمان، اشتكى من محاولة برشلونة للتواصل مع رابيو في أغسطس الماضي، بعيدًا عن النادي الباريسي.

ومنذ ذلك الحين، رفض رابيو ثلاثة عروض للتجديد، وأعلن الغياب عن النادي، وانتقد هنريكي تصرفات برشلونة في الأمر، وهو ما أدى لإصدار النادي الكتالوني بيانًا لنفي كافة الأخبار التي تربطه بلاعب الوسط الفرنسي.

الوضع لا زال عالقًا، حيث لا يزال رابيو بعيدًا عن التدريبات مع زملاءه في باريس سان جيرمان، لدرجة أن والدته، ووكيلة أعماله، انفجرت خلال مقابلة مع صحيفة «ليكيب» الفرنسية، وأكدت أن ابنها أصبح بمثابة رهينة.

إنذار إلى ريال مدريد

فيراتي ورابيو ليسا المثالان الوحيدان اللذان يجب أن يفكر فيهما ريال مدريد، ويدقان جرس إنذار لدى إدارة النادي الملكي من صعوبة بدء المفاوضات مع باريس سان جيرمان.

صفقة انتقال مبابي إلى ريال مدريد لن تقتصر على رغبة اللاعب في ارتداء القميص الملكي، حتى في حالة تقديم عرض مالي تاريخي، وهو الأمر الذي لا تحتاجه إدارة باريس سان جيرمان.

العقبة الرئيسية، وربما الوحيدة، في طريق ريال مدريد أمام تحقيق حلم ضم مبابي، ستكون ممثلة في ناصر الخليفي رئيس باريس سان جيرمان، وطريقة إدارة المفاوضات.

.