باريس سان جيرمان «لعنة» كريم بنزيما

خاض المهاجم الفرنسي 10 مباريات أمام باريس سان جيرمان سواء بقميص فريقه السابق أولمبيك ليون أو فريقه الحالي ريال مدريد ولكنه لم يتمكن من التسجيل إلا في مرة واحدة فقط

%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B3%20%D8%B3%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%86%20%C2%AB%D9%84%D8%B9%D9%86%D8%A9%C2%BB%20%D9%83%D8%B1%D9%8A%D9%85%20%D8%A8%D9%86%D8%B2%D9%8A%D9%85%D8%A7

يخوض فريق ريال مدريد مباراته الأولى في المجموعة الأولى من بطولة دوري أبطال أوروبا، غدا الأربعاء، أمام فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، وسيشارك المهاجم الفرنسي كريم بنزيماكقائد للنادي الملكي بعد دوره الكبير في فوز فريقه في المباراة الأخيرة في الليجا الإسبانية أمام ليفانتي بتسجيله هدفين.

وفي الحقيقة، باريس سان جيرمان يشكل «لعنة» بالنسبة لبنزيما، فخلال 10 مباريات رسمية لعبها المهاجم الفرنسي ضدهم فقط لم يسجل إلى في المواجهة الأولى منهما، والتي كانت في شهر يوليو من عام 2006. فبعد هذه المباراة مرت 13 سنة وخاض 9 مباريات بعدها ضد نادي العاصمة الفرنسية ولكنه لم يستطع كسر اللعنة.

فمنذ المواجهة الأولى له والتي كانت في نهائي كأس الأبطال (كأس السوبر الفرنسي) في 2006 عندما كان لاعبا في صفوف أولمبيك ليون الفرنسي، وبعد التعادل بنتيجة هدف لمثله لجأ الفريقان لخوض ركلات ترجيحية سجل خلالها بنزيما هدفا في شباك «بي إس جي»، ومنذ ذلك الحين وهو لم يسجل أي هدف ضدهم لا في حديقة الأمراء ولا في سانتياجو برنابيو ولا مع أولمبيك ليون ولا مع فريقه الحالي ريال مدريد.

وكانت آخر مواجهتين له أمام بطل فرنسا شعارها الفوز وكانت في ثمن نهائي الشامبيونز في موسم 2017-2018 عندما فاز رجال المدرب زين الدين زيدان على رجال المدرب السابق أوناي إيمري، وانتهت مباراة الذهاب بنتيجة (3-1) والعودة (2-1) لصالح الميرينجي، فخلال تلك المباراتين لم يتألق بنزيما وتم استبداله بالويلزي جاريث بيل في الشوط الثاني في المواجهتين.

مواجهة كيلور نافاس

ولتزداد الأمور سوءا على بنزيما قبل مواجهة الغد، فإنه سيلتقي بالحارس الكوستاريكي كيلور نافاس والذي يعرفه جيدا، فبالرغم من إمطار بنزيما شباكه بالأهداف خلال مران ريال مدريد خلال 5 سنوات، إلا أن الكوستاريكي تفوق عليه في المواجهات التي التقيا فيها، وعددها مباراتان فقط في موسم 2013-2014 قبل وصوله إلى ريال مدريد قادما من ليفانتي بعد حصوله على أفضل حارس في الليجا وقتها وثاني أفضل حارس في مونديال 2014 بعد الألماني نوير.

فاز رجال المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي خلال تلك المواجهتين: المباراة الأولى بنتيجة (2-3)، والمباراة الثانية بنتيجة (3-0)، وتولى تسجيل هذه الأهداف كريستيانو رونالدو وسيرجيو راموس وألفارو موراتا، ولكن بنزيما لم يتمكن من التسجيل.

أقرأ أيضا: كريم بنزيما.. من «ظل رونالدو» إلى «نور ريال مدريد»

نتائج مفضلة

إذا كان بنزيما يعاني على المستوى الفردي أمام أندية بلاده، إلا أن نتائجه الجماعية مع ريال مدريد في الأراضي الفرنسية جيدة بمجموع 6 انتصارات و3 تعادلات وهزيمة وحيدة، وهذه الأرقام تعتبر إيجابية أمام «لعنة» بنزيما أمام باريس سان جيرمان.

وسيلعب الباريسيون المباراة دون نجومهم الكبار: نيمار دا سيلفا بسبب العقوبة وكيليان مبابي للإصابة وأيضا إدينسون كافاني الذي لم يتعاف بشكل كامل من إصابته، وبالتالي فإن الفرصة جيدة لتحقيق الفوز أمام رجال المدرب توماس توخيل.



على الرغم من مواجهته لزميله السابق كيلور نافاس، إلا أن بنزيما سيخوض المباراة بأرقام جيدة حيث سجل 12 هدفا خلال 13 مباراة منذ عودة زيدان إلى ريال مدريد مرة أخرى في شهر مارس الماضي، كما بدأ هذا الموسم الجديد 2019-2020 بتسجيل 4 أهداف وصناعة هدف، فكل هذا يجعل بنزيما يفكر في كسر «اللعنة» أمام الباريسيين ووضع حد لها.

.