بارتوميو ينصف ميسي بعد جدل تخفيض الرواتب في برشلونة

أكد جوسيب ماريا بارتوميو رئيس نادي برشلونة أن قائد فريقه ليونيل ميسي هو من أخبره بضرورة تخفيض الرواتب للحد من خطورة الأزمة الاقتصادية بسبب فيروس كورونا

0
%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%AA%D9%88%D9%85%D9%8A%D9%88%20%D9%8A%D9%86%D8%B5%D9%81%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%AC%D8%AF%D9%84%20%D8%AA%D8%AE%D9%81%D9%8A%D8%B6%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%88%D8%A7%D8%AA%D8%A8%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9

بعث الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد فريق برشلونة الإسباني، رسالة نارية مساء اليوم الإثنين على حسابه الرسمي إلى إدارة ناديه، أكد فيها أن هناك من يحاول فرض حالة من الضغوط على اللاعبين، وأن ميسي وزملاءه هم أول من يبادرون بدعم النادي في الأزمات.

ويبدو أن جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس نادي برشلونة، التمس حالة من الغضب لدى ليونيل ميسي في رسالته التي نشرها على موقع التواصل الاجتماعي «إنستجرام»، لذا أدلى بالعديد من التصريحات في مقابلات مع صحيفتي «موندو ديبورتيفو» و«سبورت» أكد خلالها أن ميسي هو من أخبره بضرورة تخفيض الرواتب بسبب الأزمة الاقتصادية التي يعيشها النادي بعد تفشي فيروس كورونا وإيقاف النشاط الكروي.

وجاء في تصريحاته: «ميسي قال لي إنه يتوجب تخفيض الرواتب».

وتابع: «كنا لنصبح مديرين غير مسؤولين إذا لم نقم بتخفيض الرواتب، الموقف الاقتصادي صعب، وكان علينا فرض كل الإجراءات لحماية النادي».

وأضاف: «كنت أود التوصل إلى اتفاق منذ اللحظة الأولى حول تخفيض الرواتب وعدم فرضه، بالرغم من قدرتي على هذا الأمر بموجب القانون، ولكننا كنا نريد الوصول إلى اتفاق لأن هذا هو الأفضل لبرشلونة ويُثبت التزام اللاعبين والجهاز الفني، لقد استطعنا تنفيذ الأمر كما كنت أريد دون فرضه على أحد، فضلنا الانتظار للحديث معهم، وأبدى الجميع استعدادهم منذ اليوم الأول، لا، منذ الدقيقة الأولى».

وأما بالنسبة إلى المبالغ المالية التي سيوفرها النادي شهريًا بعد تخفيض رواتب اللاعبين، فأردف: «سنوفر حوالي 14 مليون يورو من صافي رواتب الفريق الأول، و2 مليون يورو من باقي الفرق، لأن الموضوع يقاس مقارنة بالراتب الأساسي وليس المتغيرات، أي أن إجمالي ما سيُخصم شهريًا 16 مليون يورو، إذا استمرت حالة الطوارئ لشهر فسيخصم من الراتب السنوي 5.75%، وإذا استمرت لـ 45 يومًا سيُخصم 8.6%، وإذا استمرت لشهرين ستصل نسبة الخصم من الراتب السنوي إلى 11.5%، وهو ما لا نتوقعه».

اقرأ أيضًا: برسائل نارية.. ميسي «مرعب» إدارة برشلونة

وفيما يتعلق بإيرادات ومكاسب النادي، فصرح: «بالتأكيد لن تصل الإيرادات إلى مليار و50 مليون يورو، ولكننا كنا نسير على خط رقم قياسي أكثر مما كان متوقع حتى شهر فبراير، ولكن هذا توقف، هناك من يقول أنه يتوجب علينا في الوقت الحالي اتخاذ هذه الإجراءات لأن الوضع الاقتصادي سيء للغاية، هذا غير حقيقي، انخفاض الإيرادات سيؤثر على جميع الأندية والشركات باستثناء الصيدليات، ولدينا أمثلة كثيرة في كرة القدم حول تلك المسألة، كبايرن ميونيخ ويوفنتوس وليون، فهم يقومون بتخفيضات مهمة جدًا، هذه المسألة كانت متوقعة، وسنحاول التأقلم مع الظروف الجديدة».

.