Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
بارتوميو يعقد اجتماعا طارئا داخل برشلونة

بارتوميو يعقد اجتماعا طارئا داخل برشلونة

دعى جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس نادي برشلونة، إلى اجتماع عاجل مع اللجنة المفوضية للنادي في محاولة منه للسيطرة على الأزمة التي حلت بالنادي مؤخرا.

حسام نور
خافيير ميجيل - ترجمة: حسام نور
تم النشر

أشارت تقارير صحفية إسبانية إلى أن جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس نادي برشلونة الإسباني، قام بالدعوة لاجتماع طارئ وبطريقة استثنائية وعاجلة من أجل تحليل الموقف الحالي للنادي المنخرط في أزمة مؤسسية حقيقية خلال الفترة الماضية.

وفي هذا السياق، ذكرت إذاعة راديو «كادينا سير» الكتالونية أن رئيس برشلونة جوسيب ماريا بارتوميو قام بدعوة أعضاء اللجنة المفوضية للنادي، اليوم الأربعاء، بشكل مفاجئ وطارئ لبحث حلول للأزمة الحقيقية التي يعيشها النادي مؤخرا وخاصة على الصعيد الإداري.

وتعتبر اللجنة المفوضية واحدة من أهم الهيئات داخل معقل كامب نو، والتي تعقد اجتماعاتها عادة قبل أيام من انعقاد اجتماعات الجمعية العمومية لشركاء النادي من أجل إعداد وتنظيم هذا الحدث، وهي واحدة من الهيئات الأكثر أهمية في إدارة وسير الأعمال في برشلونة.

ويعرف بارتوميو أن الموقف الذي يعيشه ناديه حرج للغاية وقد يخرج عن سيطرته، وهذا أحد أسباب عقده الاجتماع الطارئ مع اللجنة المفوضية، لمناقشة الموقف الحالي للنادي واتخاذ الإجراءات والقرارات الضرورية.

ويعد أعضاء اللجنة المفوضية، باستثناء بارتوميو، هم: نواب الرئيس جوردي كاردونر وجوردي مويكس، وإنريكي تومباس، وعضوة مجلس الإدارة ماريا تيكسيدور، والمدير التنفيذي أوسكار جراو.

ومن حيث المبدأ، يخطط بارتوميو لتقديم تفسيرات مناسبة في هذا الاجتماع الطارئ حول الأحداث الأخيرة التي نشبت كالنار في الهشيم في برشلونة بتورط النادي بالتعاقد مع شركة تدعى «I3 Ventures» من أجل إدارة حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي لتحسين صورة بارتوميو وتشويه صورة بعض رموز النادي ومن بينهم لاعبون في الفريق مثل جيرارد بيكيه وليونيل ميسي.

اقرأ أيضا: بيكيه يشكك علنًا في بارتوميو: «دمية»

جدير بالذكر أن المدافع جيرارد بيكيه أعلن عن الحرب وشكك علنا عبر حسابه على موقع «تويتر» في السياسات الحالية للنادي حيث قام بإعادة تدوينة أحد الصحفيين التي نقل فيها جزءا من حديث بارتوميو بالأمس، وكتب بيكيه عليها «دمية».

ويبدو أن الأزمة لن تتوقف عند هذا الحد، حيث قدَّم مونتسيرات فونت، المسؤول المالي لخزينة نادي برشلونة، استقالته من منصبه نظرا لأنه على خلاف تام وعدم توافق مع كيفية إدارة النادي في المجال الاقتصادي والأساليب الإستراتيجية الأخيرة المقترحة بتوجيه من شركة «شرودرز بي إل سي» البريطانية.

اخبار ذات صلة