انقلاب نجوم ريال مدريد على لوبيتيجي بسبب «تيكي تاكا» برشلونة

أسلوب المدير الفني لريال مدريد جعل اللاعبين ينقلبون عليه بسبب شعورهم أنه يحاول تقليد طريقة لعب برشلونة

0
%D8%A7%D9%86%D9%82%D9%84%D8%A7%D8%A8%20%D9%86%D8%AC%D9%88%D9%85%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D9%84%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%AA%D9%8A%D8%AC%D9%8A%20%D8%A8%D8%B3%D8%A8%D8%A8%20%C2%AB%D8%AA%D9%8A%D9%83%D9%8A%20%D8%AA%D8%A7%D9%83%D8%A7%C2%BB%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9

بدأ لاعبو فريق ريال مدريدفي الشعور بالاستياء من مدربهم الإسباني جولين لوبيتيجي بسبب محاولات الأخير لتطبيق أسلوب لعب جديد، يشبه لذلك الأسلوب الذي يتبعه فريق برشلونة.

ريال مدريد فشل في الفوز في آخر أربع مباريات له سواء في الدوري الإسباني الممتاز أو في دوري أبطال أوروبا، انتهت بخسارة مفاجئة من ديبورتيفو ألافيس بهدف نظيف في الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء، ليس هذا فحسب، إنما فشل «الميرينجي» في إحراز أي هدف خلال هذه المباريات.

لوبيتيجي الذي رحل بشكل مفاجئ عن تدريب منتخب إسبانيا قبل انطلاق مباريات كأس العالم التي أقيمت في روسيا، من أجل تدريب الريال، بدأ في التعرض لضغوطات كثيرة من فلورينتينو بيريز رئيس النادي الأبيض لتقديم نتائج أفضل من التي بدأ بها، والتي جعلت النادي يحتل المركز الرابع في جدول ترتيب «الليجا» برصيد 14 نقطة.

صحيفة «إكسبرس» الإسبانية نقلت تصريحات من الصحفي الإسباني إدواردو إيندا، الذي أكد فيها أن المدير الفني أصبح محل تقييم من لاعبي الفريق أنفسهم، بعد أن فشل الفريق في الحفاظ على المعايير التي وضعها الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني السابق للفريق قبل رحيله عقب تتويجه بلقب النسخة الماضية من دوري أبطال أوروبا.

وأشار الصحفي إلى أن جولين حاول فرض طريقته الخاصة على اللاعبين، والتي تشبه كثيراً طريقة لعب فريق برشلونة، المنافس الأكبر لـ«البلانكوس»، والمعروفة باسم «تيكي تاكا»، مضيفاً أن الاستياء يضرب الأجواء بين اللاعبين بسبب هذه الطريقة، والتي تحد من الفاعلية الهجومية والتي يرون أنها السبب الرئيسي في عدم قدرتهم على إحراز الأهداف.

إيندا قال: «اللاعبون محبطون بسبب التكتيك المتبع حالياً في الفريق، يشعرون أن عليهم التقليل من التيكي تاكا، واللعب أكثر على التحولات السريعة من الدفاع إلى الهجوم مثلما كانوا يفعلون مع زيدان».

وأضاف الصحفي: «الأمر محتدم في الغرف المغلقة، ولوبيتيجي أمامه حتى مباراة برشلونة بنهاية الشهر الحالي، والتي تبعد ثلاث مباريات فقط، ليثبت أنه الرجل المناسب لهذا المنصب، وفي نفس الوقت ستكون الإدارة تتجول في أوروبا بحثاً عن اسم يليق بالنادي الملكي، مثل أنطونيو كونتي».

.