Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
انقسام نابولي وتخبطه هذا الموسم يضعه في مواجهة برشلونة

انقسام نابولي وتخبطه هذا الموسم يضعه في مواجهة برشلونة بدوري الأبطال

قرعة الدور ثمن النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا أسفرت عن مواجهة بين برشلونة الإسباني مع نظيره نابولي الإيطالي المتخبط هذا الموسم

حسام نور
حسام نور
تم النشر
آخر تحديث

الحالة السيئة التي يعيشها نادي نابولي الإيطالي، خلال الفترة الماضية بعد تراجع مستوى النتائج وإقالة المدرب كارلو أنشيلوتي وتعيين جينارو جاتوزو بديلا له، لم يحرم النادي الإيطالي من ضمان وجوده في الدور ثمن النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا بعد غياب دام لمدة ثلاثة مواسم.

بدون أنشيلوتي، بعد تصديقه على التأهل إلى ثمن نهائي الشامبيونزليج، لا يتوقع أن يقوم جاتوزو بقيادة الفريق لللأدوار النهائية من البطولة، حيث كانت بدايته مخيبة للآمال بعد السقوط بالهزيمة أمام بارما في الدقائق الأخيرة 1-2.

يعود سبب الأزمة التي يمر بها نابولي منذ الصيف الماضي بسبب قلة الاستثمار والصفقات التي قام بها الفريق، ومواصلة مشروع دائمًا يبدأ من منتصف الطريق، ليتعرض الفريق لسلسلة هزائم هذا الموسم خلال 8 مباريات.

ويحيط الشك بقدرة نابولي على المنافسة في تلك البطولة إلى ما أبعد من ذلك، حيث يعاني من حالة استرخاء وركود في جميع خطوطه. ويعتبر أليكس ميريت هو حارس الأساسي لمشروع الفريق ولكنه لا يخلو من الأخطاء التي تكلف فريقه النقاط، ورغم أن مانولاس وكوليبالي يمنحان الأمان في الدفاع فإن مراكز الظهير الأيمن والأيسر لا يفعلون نفس الأمر.

وفي خط الوسط انخفض مستوى ألان، وفابيان لا يمكنه تحمل المسؤولية وحده في ظل عدم انتظام أداء زيلينسكي. ويعد الخط الهجومي هو الأكثر فاعلية بقيادة لورينزو إينسيني ولوزانو وخوسيه كايخون، بجانب المهاجم المزيف مارتينيز، ومهاجمين آخرين مثل أركاديوش ميليك وفرناندو يورينتي.

يمكنك أيضًا قراءة: دوري أبطال أوروبا| المرحلة الأسوأ لمانشستر سيتي مع جوارديولا تضعه في مواجهة ريال مدريد

المميزات

يتمتع نابولي بالقوة والندية، إذ لم يظهر بمستوى أقل أمام ليفربول خلال المواجهتين اللتين جمعتهما في مرحلة المجموعات بل ظهر وكأنه ند عنيد وقوي.

قوته في الكرات الهوائية: يشكل المهاجمان ميليك ويورنتي قوة كبيرة داخل منطقة المنافس خاصة على صعيد الكرات العالية بالرأس.

العيوب

القصور الدفاعي: يمنح فرصًا للمنافسين بسبب الأخطاء الدفاعية.

طبيعة الملعب: على ملعبه ساو باولو لا يتم استنشاق درجة حرارة مواتية وهذا الأمر قد يسبب الضرر له في الهجمة المرتدة ضده.

نجمه: كاليدو كوليبالي (28 عامًا)

اخبار ذات صلة