انفوجراف| لورينزو سانز.. منهي جفاف ريال مدريد ومعيده للمجد الأوروبي

بين عامي 1966 و1998، لم يفز نادي ريال مدريد بأي بطولة أوروبية، وكانت تعد هذه هي فترة الجفاف، والتي وصلت لـ 32 عامًا، قبل أن يتوج بلقب دوري أبطال أوروبا الأول له.

0
%D8%A7%D9%86%D9%81%D9%88%D8%AC%D8%B1%D8%A7%D9%81%7C%20%D9%84%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86%D8%B2%D9%88%20%D8%B3%D8%A7%D9%86%D8%B2..%20%D9%85%D9%86%D9%87%D9%8A%20%D8%AC%D9%81%D8%A7%D9%81%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%88%D9%85%D8%B9%D9%8A%D8%AF%D9%87%20%D9%84%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A

بين عامي 1966 و1998، لم يفز نادي ريال مدريد بأي بطولة أوروبية، وكانت تعد هذه هي فترة الجفاف، والتي وصلت لـ 32 عامًا، قبل أن يتوج بلقب دوري أبطال أوروبا، باسمها القديم.

ولكن عندما عاد ريال مدريد للظهور كملك قاري، كان في الـ 20 من شهر مايو لعام 1998، أمام الفريق صاحب الألوان البيضاء والسوداء، يوفنتوس الإيطالي، في مدينة أمستردام الهولندي.

وقتها كان رئيس النادي هو لورنزو سانز، الذي سرعان ما جعل لنفسه اسمًا في تاريخ النادي، وتوفى في وقت سابق، مساء السبت، بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد.

يمكنك قراءة أيضًا: فيروس كورونا| كل ما تريد معرفته عن رئيس ريال مدريد الراحل لورينزو سانز

صعد سانز إلى رئاسة نادي ريال مدريد في نوفمبر 1995 بعد استقالة رامون مندوزا، استمر في منصبه حتى عام 2000، وفي تلك الفترة غزا مدريد الدوري، وكان أمام برشلونة بقيادة الظاهرة البرازيلي رونالدو وقتها.

ولكن قبل كل شيء، حقق الملكي المجد الأوروبي السابع مع ريال مدريد، وبعد سنتين فقط حصل على اللقب الثامن، وسيكون دائمًا اسم لورينزو سانز في تلك النجاحات موجودًا دائمًا، كما يظهر الانفوجراف أدناه، كل ما حققه سانز مع ريال مدريد.

.