رغم تألقه مع بايرن ميونيخ.. انهيار القيمة التسويقية لكوتينيو

تراجعت القيمة السوقية للعديد من اللاعبين الكبار، خلال عام 2019، ويأتي على رأسهم النجم البرازيلي، فيليبي كوتينيو، حيث انخفضت قيمته مع بايرن ميونيخ.

0
%D8%B1%D8%BA%D9%85%20%D8%AA%D8%A3%D9%84%D9%82%D9%87%20%D9%85%D8%B9%20%D8%A8%D8%A7%D9%8A%D8%B1%D9%86%20%D9%85%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D8%AE..%20%D8%A7%D9%86%D9%87%D9%8A%D8%A7%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%8A%D9%85%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B3%D9%88%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A9%20%D9%84%D9%83%D9%88%D8%AA%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%88

تراجعت القيمة السوقية للعديد من اللاعبين الكبار، خلال عام 2019، ويأتي على رأسهم النجم البرازيلي، فيليب كوتينيو.، حيث خسر أكثر من نصف قيمته السوقية، رغم تألقه مع بايرن ميونخ بعد إعارته من برشلونة مطلع هذا الموسم.

ووفقًا لما كشفت عنه صحيفة «ذا صن» البريطانية، فإن لاعببايرن ميونيخ المعار من برشلونة، تراجعت قيمته من 150 مليون جنيه يورو مع برشلونة إلى 70 مليون يورو مع بايرن ميونخ، وذلك وفق ما أعلن عنه موقع «ترانسفير ماركت» المتخصص في هذا الشأن.

اقرأ أيضاً: إلى أين يتجه السلطان «إبراهيموفيتش»؟

كما كشف موقع «ترانسفير ماركت» أن انخفاض القيمة التسويقية إلى 80 مليون يورو، قد بدأ بعد مباراة الكلاسيكو بين برشلونة وريال مدريد والتي انتهت بفوز الأول 5-1، حيث بلغت القيمة التسويقية وقتها للاعب نحو 150 مليون يورو، ومنذ ذلك الوقت، بدأت قيمة كوتينيو في الهبوط دون توقف، حتى ترك نادي برشلونة بقيمة 90 مليون يورو.

وبالفعل في بايرن ميونيخ، لم يرتفع هذا الرقم، ولكن العكس هو الصحيح، حيث انخفض إلى 70 مليون يورو، ومع انخفاض 20 مليون يورو من قيمته في الأشهر الثلاثة الأولى، فهو يعتبر بذلك اللاعب الأكثر انخفاضًا «من حيث القيمة التسويقية» في تاريخ الدوري الألماني، وذلك وفقًا للموقع المذكور سالفاً.

الجدير بالذكر أن كوتينيو لعب ما مجموعه 22 مباراة بقميص «العملاق البافاري» في جميع المسابقات هذا الموسم، حيث سجل في «البوندزليجا»6 أهداف في 15 مباراة وقام بصناعة 5 أخرى، بينما سجل في دوري أبطال أوروبا هدفاً واحداً وقام بصناعة اثنين.

ويرغب كوتينيو في الاستمرار مع العملاق البافاري بعد انتهاء إعارته من برشلونة والتي تنتهي في الـ30 من يونيو القادم.

انخفاض القيمة التسويقية للاعبين آخرين

وجاء مارسيلو، ظهير أيسر ريال مدريد، في المركز الثاني، حيث تراجعت قيمته إلى 17 مليون إسترليني، خاسرًا 43 مليونًا.

كما خسر إيفان راكيتيتش، لاعب وسط برشلونة، 34 مليون إسترليني من قيمته، وأصبح يقدر بـ21 مليونًا فقط، مقابل 30 مليونًا لزميله سيرجيو بوسكيتس، وذلك بتراجع بلغ 34 مليونًا.

وتسببت الإصابات أيضا في انخفاض قيمة الثنائي، ماركو أسينسيو وجاريث بيل، نجمي ريال مدريد، إلى النصف، ليقدر كل منهما بـ34 مليون إسترليني فقط.

وضمت قائمة المتراجعين كذلك، إدينسون كافاني، مهاجم باريس سان جيرمان، الذي باتت قيمته 21 مليون إسترليني.

.