انتقال مبابي إلى ريال مدريد يمر عبر بوابة ميسي

ما زال ريال مدريد يحلم بالتوقيع مع الموهوب الفرنسي كيليان مبابي خلال سوق الانتقالات الصيفية الجاري ولكن يبدو أن الصفقة قد يكون للموهوب ميسي كلمة فيها.

0
%D8%A7%D9%86%D8%AA%D9%82%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D9%8A%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%8A%D9%85%D8%B1%20%D8%B9%D8%A8%D8%B1%20%D8%A8%D9%88%D8%A7%D8%A8%D8%A9%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A

يظل الفرنسي كيليان مبابي، مهاجم فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، هو الهدف الأهم لمسؤولي نادي ريال مدريد الإسباني خلال الميركاتو الصيفي الجاري، من أجل تدعيم الفريق الملكي بلاعب جديد من العيار الثقيل قادر على حمل راية النادي في الفترة المقبلة، وإعادته لمنصات التتويج من جديد.

وبات مصير انتقال الفرنسي للنادي الملكي، مرتبطاً بالغريم التقليدي للمدريديين، الموهوب الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد فريق برشلونة الإسباني، ففي حال رحيل ميسي عن كتالونيا وتوقيعه مع العملاق الفرنسي باريس سان جيرمان الراغب في ضمه، سيخرج مبابي من نفس الباب الذي دخل منه البرغوث، مغادراً حديقة الأمراء إلى سانيتاجو برنابيو.

والواقع أن مسؤولي نادي ريال مدريد لا يستسلمون في ملف ضم مبابي، ولديهم اقتناع كبير بأن هناك بعض الاحتمالات لا تزال قائمة لحسم صفقة مبابي هذا الصيف، رغم تعنت ناصر الخليفي، رئيس نادي باريس سان جيرمان في الموافقة على بيع اللاعب، ورفض النادي المملوك لشركة قطر القابضة أن يظهر كنادي يبيع نجومه أو يطلب أحد لاعبيه الرحيل عنه من أجل الانتقال إلى وجهة جديدة يفضلها عليهم.

وترتفع آمال مسؤولي ريال مدريد في ضم مبابي، مع مرور كل يوم لا يجدد فيه الغريم ليونيل ميسي لعقده مع برشلونة، حيث يعني ذلك اقتراب اللاعب بصورة أكبر من باريس سان جيرمان، وبالتالي اقتراب حلم ضم مبابي.

ويرتبط البرازيلي نيمار نجم باريس سان جيرمان، بعلاقة قوية مع ليونيل ميسي، وكشف أكثر من مرة عن رغبته في اللعب إلى جواره من جديد، وبعدما فشل انتقال نيمار لبرشلونة في الموسمين الماضيين، يبدو الآن خيار ذهاب ميسي إليه منطقياً، خاصة في ظل الوضع الاقتصادي السيء الذي يعاني منه برشلونة، كما يرغب الخليفي في أن ينضم ميسي لمشروعه الجديد الذي سيضم وجوهاً مثل: سيرجيو راموس وفينالدوم ودوناروما، وغيرهم من النجوم الذين يسعى من خلالهم للفوز بدوري أبطال أوروبا، بعدما فشل في ذلك على مدار عدة سنوات مضت.

وإذا وقع ميسي مع باريس، سيوافق النادي الفرنسي على السماح لمبابي بالرحيل إلى ريال مدريد، لأنه في ظل قانون اللعب المالي النظيف سيكون من الصعب جداً على باريس سان جيرمان أن يدفع رواتب ثلاثة لاعبين كبار مرتفعة جداً ربما هم الأعلى في العالم: نيمار ومبابي وميسي.


.