اليوم.. زيدان يكشف عبر «آس» أسباب رحيله عن ريال مدريد

زين الدين زيدان اختار «آس» لإرسال رسالة مفتوحة إلى جماهير ريال مدريد يشرح فيها أسباب رحيله، والتي سيتم نشرها بالكامل يوم الاثنين عبر «آس آرابيا».

0
%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%85..%20%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D8%B9%D8%A8%D8%B1%20%C2%AB%D8%A2%D8%B3%C2%BB%20%D8%A3%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D8%A8%20%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84%D9%87%20%D8%B9%D9%86%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

في 26 مايو، أعلن الفرنسي زين الدين زيدان قراره بترك منصبه في تدريب ريال مدريد، بعد موسم صعب للغاية قاتل فيه الفريق الملكي حتى نهاية الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا.

وقرر زين الدين زيدان التنحي من منصبه، وقال:«من الصعب تحمل موسم بدون بطولات، أعرف كرة القدم وأعرف مطالب نادي مثل الريال. أعلم أنه عندما لا تفوز ، يجب أن تذهب».

ومنذ أن أعلن رحيله، التزم زيدان الصمت. حتى اليوم. حيث اختار المدرب «آس» لإرسال رسالة مفتوحة إلى جماهير ريال مدريد يشرح فيها أسباب وداعه، والتي سيتم نشرها بالكامل يوم الاثنين عبر «آس آرابيا»، وفي النسخة المطبوعة من الصحيفة في نسختها الإسبانية.

إنه حديث صادق، لم ينشر في تاريخ النادي، يعبر فيه زيدان عن حبه لريال مدريد، وامتنانه لفلورنتينو بيريز وأيضاً مرارته لما يعتبره عدم ثقة ودعم في عمله، ويكشف الأسباب التي أدت إلى رحيله عن الفريق الملكي.

ورحل الفرنسي زين الدين زيدان عن تدريب ريال مدريد، بعد حقبة ثانية متواضعة مقارنة بحقبته الأولى، انتهت بموسم صفري ليقرر الرحيل عن القلعة الملكية.

وتوج زيدان في المجمل مع الريال بـ11 لقبا، ليعد ثاني أكثر المدربين تحقيقا للنجاحات مع نادي العاصمة الإسبانية، يبرز منها الثلاثية المتتالية لدوري أبطال أوروبا، وهو ما لم يحققه أحد من قبل.

ويتفوق فقط على زيدان المدرب السابق والتاريخي للريال ميجيل مونيوز صاحب الـ14 لقبا.

وفي حقبته الثانية مع النادي الملكي، قاد زيدان الفريق للفوز بكأس السوبر الإسباني 2020 في السعودية أمام أتلتيكو مدريد، وفي موسم 2019/2020 الذي اتسم بالتوقف بسبب جائحة كورونا، توج بلقب الليجا.

ورغم الرحيل، لا يزال زايدان يحظى باحترام وتقدير النادي وجماهيره، ليس فقط لما حققه كمدرب، ولكن أيضا لما حققه للفريق كلاعب، حيث فاز معه بالدوري وكأس السوبر الإسباني مرتين وكأس السوبر الأوروبي ومونديال الأندية ودوري أبطال أوروبا في 2002.


.