الوجه الآخر لـ سواريز مع أتلتيكو مدريد

قدم لويس سواريز، مهاجم أتلتيكو مدريد، عروضًا هجومية رائعة منذ انطلاقة الموسم جعلته يتصدر ترتيب هدّافي الدوري الإسباني برصيد 16 هدفًا، ولكن الوضع انقلب تمامًا في آخر 3 مباريات.

0
اخر تحديث:
%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%AC%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D8%A2%D8%AE%D8%B1%20%D9%84%D9%80%20%D8%B3%D9%88%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B2%20%D9%85%D8%B9%20%D8%A3%D8%AA%D9%84%D8%AA%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

قدم فريق أتلتيكو مدريد عروضًا مميزة في دوري الدرجة الأولى الإسباني هذا الموسم، ولكنه تعثر في آخر مباراتين مقلصًا فارق النقاط مع الوصيف، ريال مدريد، إلى 3 نقاط فقط.

وتعادل أتلتيكو مدريد الأربعاء الماضي مع ليفانتي بنتيجة 1-1، وفي لقاء السبت خسر على ملعبه أمام الفريق نفسه بنتيجة 2-0.

وكان أتلتيكو مدريد على بُعد 8 نقاط مع ريال مدريد، ولديه أيضًا مباراة مؤجلة، ولكن هذا الفارق تقلص إلى 3 فقط في آخر مباراتين.

ويتشابه وضع المهاجم الأوروجوياني لويس سواريز مع وضع فريقه، فمنذ بداية الموسم وحتى أيام قليلة ماضية؛ قدم سواريز أداءً هجوميًا متميزًا وتصدر ترتيب هدّافي الدوري الإسباني، ولكنه عانى مؤخرًا من غياب الأهداف، ما أثر أيضًا على الأداء الجماعي للفريق.

ولثلاث مباريات متتالية يُخفق سواريز في التسجيل: غرناطة وليفانتي (في كلتا المباراتين).

وتُعد هذه أسوأ سلسلة تهديفية لـ لويس سواريز هذا الموسم، ومع ذلك لا يزال يحافظ على صدارة ترتيب الهدّافين برصيد 16 هدفًا وبفارق هدف واحد عن صديقه وقائد برشلونة ليونيل ميسي.

وأثبت سواريز في مناسبات كثيرة أنه قائد خط هجوم أتلتيكو مدريد، ففي عام 2021 سجل ثلاث ثنائيات، في مباريات إيبار، قادش وسيلتا فيجو، هذا بالإضافة إلى الهدف الذي سجله في مرمى ديبورتيفو ألافيس والذي جلب الانتصار للروخيبلانكوس.

ويؤكد وضع أتلتيكو مدريد الحالي أنه قادر على الانتصار إذا كان سواريز في حالته، وأنه عُرضة لنتيجة سلبية إذا كان الأوروجوياني بعيدًا عن حالته.

وعانى لويس سواريز من انتقادات كثيرة خلال الموسم الماضي (الأخير له بقميص برشلونة)، وشك البعض في أنه لن يكون قادرًا على إحداث الفارق مع أتلتيكو مدريد، ولكن الأرجنتيني دييجو سيميوني، مدرب الروخيبلانكوس، استطاع إخراج أقصى ما لدى الأوروجوياني، ما انعكس على سجلاته التهديفية ودقته أمام مرمى الخصوم منذ بداية الموسم، بغض النظر عن العقم التهديفي له في الثلاث مباريات الأخيرة.

ويتصدر أتلتيكو مدريد الترتيب برصيد 55 نقطة، وبفارق 3 نقاط فقط عن ريال مدريد، ولكن لديه مباراة مؤجلة قد توسع فارق النقاط مرة أخرى إلى 6 إذا انتصر فيها. 


.