النجوم والأندية الإسبانية يودعون مدرب أتلتيكو وريال مدريد وبرشلونة السابق

أنعت شخصيات رياضية عديدة حول العالم، وفاة أسطورة تدريب أتلتيكو مدريد وريال مدريد وبرشلونة السابق، الصربي رادومير أنتيك، اليوم عن عمر يناهز 71 عامًا

0
%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AC%D9%88%D9%85%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9%20%D9%8A%D9%88%D8%AF%D8%B9%D9%88%D9%86%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%A8%20%D8%A3%D8%AA%D9%84%D8%AA%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%88%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D9%82

توفي، اليوم الإثنين، المدرب الصربي رادومير أنتيك، عن عمر ينهاز الـ71 عاما، بالعاصمة الإسبانية مدريد.

ونقلت وسائل الإعلام, وفاة المدرب الأسطورة بالملاعب الإسبانية استنادا إلى بلاغ لفريق أتلتيكو مدريد، الذي أشرف على تدريبه في فترة سابقة، إلى جوار كل من برشلونة وريال مدريد.

وسبق للمدرب الصربي كذلك تدريب كل من فريق بلجراد، ريال سرقسطة، ريال أوفييدو، وشاندونج وزونجين الصينيين.

اقرأ ايضًا: بفضل شبابه .. ريال مدريد الأقل تضررًا من فيروس كورونا في الليجا

كما أعلن نادي أتلتيكو مدريد على موقعه على الإنترنت: "بخسارة رادومير، ابتعد قليلا عن قلب النادي"، وقال سيريزو أيضا وداعا له: "لقد تركنا شخص عظيم وأحد مهندسي العصر الذهبي الرائع الذي عاشه أتلتيكو مدريد".

كما قامت العديد من الأندية الإسبانية والشخصيات الرياضية العالمية بكتابة رسائل وداع للأسطورة، تعكس حبها له وحزنها العميق لفراقه، منها على سبيل المثال لا الحصر:

فرناندو توريس

"لقد تركنا أنتيك، رجل خدم كرة القدم، وسطر تاريخا أسطوريا لأتلتيكو مدريد، رادومير سيكون دائما في قلوب جميع الرياضيين، تعازينا لكل مشجعيه ولعائلته وأصدقائه".

سيرجيو راموس

"لقد جعلت أتلتيكو مدريد أكبر، جعلته ينافسنا بشكل أقوى، وداعًا لمسار فريد من نوعه".

برشلونة

"تركنا اليوم رادومير أنتيك، الذي كان مدربا لنادي برشلونة عام 2003، برشلونة يعزي خسارة رجل عزيز جداً على عالم كرة القدم، ارقد بسلام".

ريال مدريد

"يأسف نادي ريال مدريد، رئيسه ومجلس إدارته، بحزن شديد لوفاة رادومير أنتيك، الذي كان مدربًا لريال مدريد من مارس 1991 إلى يناير 1992، وبالمثل، يود ريال مدريد أن يعرب عن تعازيه القلبية إلى العائلة والأصدقاء، التعازي التي تمتد أيضًا إلى عائلة مدريد بأكملها والأندية التي مثلها طوال حياته المهنية كلاعب ومدرب".

إيكر كاسياس

"في يوم آخر، علي أن أقدم التعازي لجميع العائلات التي فقدت أحد أحبائها، وتذكر أيضًا عائلة وأصدقاء رادومير أنتيك، الكثير من التشجيع والقوة، ارقد بسلام".

.