5 جواهر تتلألأ بعيداً عن ريال مدريد.. المستقبل الذي أضاعه زيدان

تسببت الخسارة التي تعرض لها ريال مدريد من فالنسيا في فتح النيران على النادي بسبب وجود العديد من اللاعبين أعمارهم فوق الـ 33 عاما وعدم الاعتماد على الشباب

0
5%20%D8%AC%D9%88%D8%A7%D9%87%D8%B1%20%D8%AA%D8%AA%D9%84%D8%A3%D9%84%D8%A3%20%D8%A8%D8%B9%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%8B%20%D8%B9%D9%86%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF..%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%8A%20%D8%A3%D8%B6%D8%A7%D8%B9%D9%87%20%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86

أثارت الهزيمة الكبيرة التي تعرض لها ريال مدريد في فالنسيا (4-1) انتقادات واسعة بشأن مشروع الفريق والاعتماد على العناصر الشابة، خاصة وأن الاعتماد في الوقت الحالي على اللاعبين الكبار من قبل المدير الفني للفريق زين الدين زيدان.


وتدور الكثير من هذه التعليقات حول شيخوخة فريق ريال مدريد، وكيف أدى مرور الوقت إلى تآكل لاعبيه المميزين وتفاقم عيوبه حيث تجاوزوا أعمدة الفريق الثلاثة والثلاثين عاما، مثل راموس (34)، بنزيما (32) وكروس (30)، بالإضافة إلى قطع مهمة أخرى مثل مودريتش (35) أو مارسيلو (32).


وهناك لاعبين أعمارهم أقل من ربع قرن وهم ماركو أسينسيو (24) وفالفيردي (22) عاما.

وهناك العديد من اللاعبين الشباب داخل الفريق مثل أوديجارد (21)، ميليتاو (22)، فينيسيوس (20)، رودريجو (19)، ويوفيتش (22).


وهناك أسماء يافعة تركها ريال مدريد وفرط فيها حيث كانت تعد مستقبل الفريق على مدار الفترة المقبلة.


أشرف حكيمي 22 عامًا


كانت إعارته التي امتدت لموسمين إلى دورتموند بمثابة ضربة قوية: لعب ما يقرب من 6000 دقيقة وسجل 12 هدفًا وقدم 17 تمريرة حاسمة، ارتفعت قيمته السوقية بشكل كبير، وكان يحلم باللعب أساسيا في ريال مدريد مع كارفاخال.


لكن تقلصت خياراته ولم يتلق رسائل من النادي أو زيدان من أجل الاستمرار في صفوف الفريق، وغادر لإنتر ميلان الإيطالي في صفقة قيمتها 40 مليون.



ويعاني ريال مدريد في الوقت الحالي على صعيد الرواق الأيمن نظرًا لإصابة كارفاخال وأدوريزولا.


ريجيلون.. 23 عامًا


لم يفضل زيدان بقاء ريجيلون مع ريال مدريد، حيث تم رحيل اللاعب إلى توتنهام، فزيدان لم يفضل تواجده مع الفريق، على الرغم من موسمه المميز الذي قضاه على سبيل الإعارة في إشبيلية فلعب أكثر من أكثر من 3000 دقيقة، وسجل ثلاثة أهداف، وصنع خمس تمريرات حاسمة، ولقب الدوري الأوروبي.


تم تجاهل المدافع من قبل زيزو ​​وتم بيعه مقابل 30 مليونًا، على الرغم من أن مدريد احتفظ بخيارات إعادة الشراء.


ثيو هيرنانديز.. 23 عاما


بعد موسم رائع مع ألافيس اشترى ريال مدريد ثيو مقابل 30 مليون، لكن اللاعب لم شارك مع المرينجي وتم إعارته إلى ريال سوسيداد في صيف عام 2019.


وبعد ذلك تم انتقال اللاعب إلى ميلان مقابل 20 مليون، فاستعاد اللاعب عافيته وسجل سبعة أهداف وخمس تمريرات حاسمة الموسم الماضي، بالإضافة إلى هدف واحد وتمريرتان حتى الآن هذا العام.


سيبايوس


واجه سيبايوس صعوبة في اللعب خلال ولاية زيدان، فغادر في صيف 2019 على سبيل الإعارة إلى أرسنال وكرر العملية مرة أخرى هذا الموسم، بعدما وجد صعوبة في التواجد بالتشكيل الخاص بالفريق مع زيدان


تجددت إعارة سيبايوس مرة أخرى إلى آرسنال لكنه سيعود إلى مدريد في يوليو، إلا أن مستقبله سيعتمد على من يشغل مقعد المدير الفني للأبيض.


براهيم دياز


عندما تولى زيدان قيادة ريال مدريد في المرحلة الأخيرة من عام 2018-2019، تمتع براهيم بالكثير من الشهرة وبدا أنه يقنع المدرب الفرنسي ومع ذلك، فقد أخبره النادي وزيزو نفسه أنه سيكون من الصعب اللعب وأن الإعارة هو الخيار الأفضل لمواصلة التقدم.


رفض إبراهيم ذلك ودفع ثمنه حيث لعب 206 دقيقة فقط في كل موسم 2019-20، فسجل هدفًا وقدم تمريرة حاسمة.


تعلم من الدرس، وغادر ريال مدريد إلى ميلان على سبيل الإعارة حيث يقدم مستويات مميزة في الوقت الحالي ويشكل شراكة رائعة مع إبراهيموفيتش، ولديه ثلاثة أهداف وتمريرة حاسمة واحدة ولم يثبت بعد نفسه كلاعب أساسي، لكنه يسير على الطريق الصحيح.

.