المدير الاقتصادي لملف لابورتا: كان ممكنا تقليص خسائر برشلونة إلى النصف

خاومي جيرو المدير الاقتصادي لملف ترشح خوان لابورتا لرئاسة برشلونة يرى أنه كان ممكنا تقليص خسائر النادي الكتالوني إلى النصف.

0
%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF%D9%8A%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%AF%D9%8A%20%D9%84%D9%85%D9%84%D9%81%20%D9%84%D8%A7%D8%A8%D9%88%D8%B1%D8%AA%D8%A7%3A%20%D9%83%D8%A7%D9%86%20%D9%85%D9%85%D9%83%D9%86%D8%A7%20%D8%AA%D9%82%D9%84%D9%8A%D8%B5%20%D8%AE%D8%B3%D8%A7%D8%A6%D8%B1%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B5%D9%81

يعد خاومي جيرو، المدير ورجل الأعمال الناجح والصحفي السابق، بمثابة اليد اليمنى لجوان لابورتا في محاولته للعودة لرئاسة نادي برشلونة من جديد.

وبصفته المدير الاقتصادي لملف ترشح لابورتا، سيكون جيرو أمام مهمة كبيرة تتمثل في تصحيح مسار الفريق الكتالوني الذي تتراكم عليه في الوقت الحالي ديون كبيرة و، ولذا يرغب جيرو في تنفيذ خطة «المحاور الخمسة» لمواجهة هذا الأمر.

إعادة تمويل الديون وتقليل النفقات واستعادة الأرباح واستعادة الخزانة ومراجعة الميزانية، هذه هي الخمسة محاور التي يرغب جيرو في تنفيذها لإنقاذ النادي من أزمته الحالية.

وبدأ جيرو رحلته مع الإدارة منذ سنوات ولكنه بدأ مسيرته كمحرر اقتصادي بإحدى وكالات الأنباء ومؤخرا حصل على بكالوريوس في علوم المعلومات من جامعة نابارا.

وبعد ذلك حصل جيرو على دبلومة في إدارة الأعمال من جامعة (ESADE)، والتي بالتأكيد غيرت حياته كليا ومسيرته الإدارية التي مر فيها بالعديد من المحطات ومنها شركة (Catalana de Gas) و(Gas Natural) و(Repsol) و(Petrocat) و(Petronor) و(Caixabank) قبل أن يتولى بعد ذلك منصب المدير العام لمؤسسة (La Caixa).

ويحتفظ المدير الاقتصادي في مكتبه بواحد من أهم كنوزه وهو قميص أهداه له اللاعب الراحل يوهان كرويف عندما كان في صفوف فريق أياكس أمستردام، وهو واحدا من القمصان المصنوعة من القطن والتي تعود لفترة الستينيات والتي لا تقدر بثمن.

وخلال مقابلة مع «إفي»، تحدث جيرو عن التحدي الكبير الذي وضعه لابورتا أمامه وحول الحلول الممكنة للوضع الاقتصادي الصعب للنادي وحول الحملة الانتخابية ومستقبل «كامب نو».

وبسؤاله هل إذا ما كان ذلك أكبر تحدي واجهه في حياته، أجاب: «بصراحة أراه كتحد شخصي مهم ولكنه ليس أكبر التحديات في حياتي. أولا لأن الحياة طويلة للغاية ولا نعرف قط ما قد يأتي. ثانيا لأن وضع برشلونة سيئ وسلبي للغاية ولكن يمكن تعديل المسار إذا كنت تعرف ما يجب عليك أن تفعله. ثالثا لأننا فريق واحد مكون من لابورتا وبعض المديرين والتنفيذيين».

وحول ما يشاع بخصوص أن لابورتا لا يمتلك مشروعا، قال جيرو: «قول إن لابورتا خطط لكل شيء في غضون شهرين فقط يضحكني للغاية. فهو يرغب في الترشح منذ وقت طويل. وأمر آخر هو أنه لم يعلن عن ترشحة علانية مما جعله يستغل ويدير الوقت بشكل جيد للغاية».

وأكد جيرو أن العام المالي الحالي سينتهي بخسارة تتراوح قيمتها ما بين 150 و200 مليون يورو، ونمتلك حاليا في الصندوق 32 مليون فقط ونحن بحاجة إلى 165 مليون يورو تقريبا، ولذا إذا كانت قد عقدت الانتخابات في يناير الماضي كان من الممكن أن تتقلص الخسائر إلى النصف.

.