الليجا تعود وسط نشوة برشلونة وجراح أتلتيكو مدريد ورجوع زيدان

برشلونة يحل ضيفًا على ريال بيتيس في لقاء صعب فيما يواجه أتلتيكو مدريد مباراة صعبة أمام بلباو ويستقبل ريال مدريد نظيره سيلتا فيجو في أولى مباريات زيدان عقب العودة إلى الليجا

0
%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8A%D8%AC%D8%A7%20%D8%AA%D8%B9%D9%88%D8%AF%20%D9%88%D8%B3%D8%B7%20%D9%86%D8%B4%D9%88%D8%A9%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%88%D8%AC%D8%B1%D8%A7%D8%AD%20%D8%A3%D8%AA%D9%84%D8%AA%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%88%D8%B1%D8%AC%D9%88%D8%B9%20%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86

بروح معنوية متباينة، يواصل برشلونة وأتلتيكو مدريد مشواريهما في الجولة الـ28 من الدوري الإسباني لكرة القدم، بعدما حسم البلوجرانا تأهله لربع نهائي دوري أبطال أوروبا على حساب ليون، في حين ودع الروخيبلانكوس البطولة إثر سقوطه أمام يوفنتوس.

برشلونة

وفي هذه الجولة، سيحل برشلونة عقب إقصاء ليون بمجموع «5-1» ذهابا وإيابا في دور الـ16، ضيفا على ريال بيتيس الأحد على ملعب بينيتو فيامارين الصعب، حيث سيسعى للحفاظ على سلسلة النتائج الجيدة بالليجا التي ينفرد بصدارتها بـ63 نقطة.

وبعيدا عن الفوز الكبير الذي حققه على ليون الأربعاء، حقق البارسا أيضا انتصارا كبيرا على رايو فاييكانو في الجولة الماضية بنتيجة 3-1، ليخوض مواجهة الأحد بروح معنوية مرتفعة قد لا يعكر صفوها سوى الإصابة التي تعرض لها الفرنسي عثمان ديمبيلي بعدما تبين أنه يعاني من تمزق في عضلة الفخذ الخلفية بالساق اليسرى، ليبتعد عن الملاعب لما يتراوح بين ثلاثة وأربعة أسابيع.

من جانبه، يستعد ريال بيتيس لمواجهة متصدر الليجا عقب أسبوع من عودته لنغمة الانتصارات حين فاز في الجولة الماضية على سيلتا فيجو، متجاوزا أزمة إقصائه من كأس ملك إسبانيا، وفي وقت أصبح فيه على بعد نقطة من المراكز المؤهلة لبطولة الدوري الأوروبي.

أتلتيكو مدريد

على الجانب الآخر، يستعد أتلتيكو مدريد الذي يحتل وصافة الدوري الإسباني متأخرا بسبع نقاط عن البارسا، ليحل ضيفا على أتلتيك بلباو السبت وفي رأسه هدف واحد ينحصر في الكفاح على الليجا التي أصبحت أمله الوحيد في الموسم عقب تعرضه للإقصاء الثلاثاء على يد يوفنتوس الإيطالي بثلاثية قاتلة من البرتغالي كريستيانو رونالدو في إياب دور الـ16 بعد أن كان الروخيبلانكوس منتصرا في الذهاب 2-0.

وعلى الرغم من شعور الإحباط الذي يخيم على الفريق بعدما ودع البطولة التي ستقام مبارتها النهائية على ملعبه، واندا متروبوليتانو، قد يجد رجال المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني عزائهم الوحيد في أن المواجهة التالية ستكون أمام فريق لم يخسر أمامه على مدار 11 مباراة على التوالي.

لكن الأتلتي يخوض هذه المواجهة في ظل غياب عدد كبير من لاعبيه للإصابة، على رأسهم لوكاس هيرنانديز وفيليبي لويس وسانتياجو آرياس، إلا أن الفريق يحافظ على سلسلة من النتائج الجيدة بواقع أربعة انتصارات خلال الجولات الخمس الأخيرة.

ريال مدريد

أما ريال مدريد الذي يعيش نفس موقف جاره أتلتيكو بعدما أصبح هو الآخر خارج الكأس والتشامبيونز ليج، على الرغم من أن وضع الملكي أسوأ في الدوري مع اتساع الفارق بينه وبين غريمه الأزلي برشلونة لـ12 نقطة، فيستقبل سيلتا فيجو السبت وسط أجواء من التغيير عقب عودة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان بعد نحو تسعة أشهر من استقالته المفاجأة من الإدارة الفنية للفريق.

وفي موسم كارثي بهذا الشكل بالنسبة للريال، قد تقود عودة زيدان عقب إقالة سلفه الأرجنتيني سانتياجو سولاري لإعادة هيكلة بين صفوف الميرينجي الذي حقق فوزا كبيرا على بلد الوليد الجولة الماضية.

وبانتظار معرفة موقف إيسكو ألاركون والويلزي جاريث بيل من المشاركة من عدمها في المباراة القادمة، من المؤكد غياب كل من كاسيميرو وماركوس يورينتي وفينيسوس جونيور ولوكاس فاسكيز ودانييل كارفاخال عن اللقاء.

.