الليجا الإسبانية تدرس مد تأجيل المنافسات حتى نهاية حالة الطوارئ

يقترب الدوري الإسباني من مد فترة استئنافه في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، ومد فترة حالة الطوارئ في إسبانيا بعد بيان الحكومة الإسبانية.

0
%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8A%D8%AC%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9%20%D8%AA%D8%AF%D8%B1%D8%B3%20%D9%85%D8%AF%20%D8%AA%D8%A3%D8%AC%D9%8A%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%A7%D9%81%D8%B3%D8%A7%D8%AA%20%D8%AD%D8%AA%D9%89%20%D9%86%D9%87%D8%A7%D9%8A%D8%A9%20%D8%AD%D8%A7%D9%84%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%88%D8%A7%D8%B1%D8%A6

يقترب الدوري الإسباني من مد فترة تأجيله في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، ومد فترة حالة الطوارئ في إسبانيا.

وأعلنت الحكومة الإسبانية منذ قليل عن مد فترة العزل الصحي للمواطنين لمدة أسبوعين آخرين، الأمر الذي يعقد مسألة عودة منافسات الليجا.

لهذا من المنتظر أن يقوم خافيير تيباس، رئيس رابطة الليجا، بإصدار بيان لإعلان تأجيل الدوري الإسباني حتى نهاية أبريل أو مايو.

وبعدما اجتمعت الليجا مع العديد من الأندية الأوروبية الكبيرة وقف الجميع على هذا القرار، وبالفعل أصدر البريميرليج قرارًا رسميًا بتأجيل البطولة حتى 30 أبريل.

وكان تيباس صرح لنا بالأمس خلال مقابلته معنا عن مصير الدوري الإسباني، قائلاً: «حتى منتصف مايو لدينا وقت لإنهاء مسابقة الليجا بشكل جيد وقبل 30 يونيو».

وهناك 5 حلول بديلة لاستئناف البطولة الإسبانية، في ظل تأجيل بطولة يورو حتى عام 2021، الأمر الذي سيعطي وقتًا لإقامة الجولات المتبقية في الموسم الحالي.

اقرأ أيضًا: مد تعليق الدوري الإنجليزي الممتاز بسبب فيروس كورونا إلى 30 أبريل

ووفقًا لما علمته آس، أن الاقتراحات البديلة تحولت من التفاؤل بعودة المنافسات في 23 أبريل المقابل، إلى التشاؤم لعدم القدرة على استئناف المسابقة واتخاذ قرارات صارمة من قبل الاتحاد لتحديد بطل الليجا والهابطين والصاعدين، ولكن هذا الخيار يحاول الجميع تجنبه لا سيما أن اليويفا عليه تحديد من يكون في المنافسات الأوروبية للموسم المقبل في ظل عدم انتهاء البطولة، الأمر الذي يعتبره الاتحاد الإسباني ظالمًا.

وتعمل حاليًا لجنة اليويفا على جميع الاحتمالات، مثلما أعلن بالأمس رئيس رابطة الليجا، قائلاً: «لدينا وقت لبدء البطولة خلال شهر مايو»، وجميع المؤشرات تتجه نحو استئناف المسابقات في هذا الشهر، عندما ينخفض تأثير كورونا.

والخيار الأول يتمثل في عودة البطولة في 2 أو 3 مايو، أو ربما يصل إلى 13 أو 14 مايو، على الرغم من أن تيباس قدم حلولًا لتسهيل اإنهاء المسابقات قبل 30 يونيو كما يرغب، ولكن يبدو أنها ستتجاوز هذه الفترة، الأمر الذي يسبب مشاكل في تعاقدات اللاعبين المعارين.

ومهما كان القرار النهائي، أو أينما انتهت الخطة المختارة، سيضطرون إلى لعب عدة مرات في الأسبوع الواحد، أيضًا يمكن إقامة مباريات التشامبيونزليج والدوري الأوروبي في نهاية الأسبوع.

على أي حال في جميع السيناريوهات يدرسون مسألة الهبوط إلى الدرجة الثانية، والليجا تضمن لعب جميع الجولات المؤجلة (11 مباراة) لتحديد الهابطين والصاعدين.

.