الليجا| برشلونة يحلق منفردًا.. وأتلتيكو يواصل التخبط

اليوم الأول من الجولة الرابعة أسفر عن اختلافات في جدول ترتيب الليجا.

0
%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8A%D8%AC%D8%A7%7C%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%8A%D8%AD%D9%84%D9%82%20%D9%85%D9%86%D9%81%D8%B1%D8%AF%D9%8B%D8%A7..%20%D9%88%D8%A3%D8%AA%D9%84%D8%AA%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D9%8A%D9%88%D8%A7%D8%B5%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AE%D8%A8%D8%B7

حقق برشلونة حامل اللقب فوزه الرابع تواليا في الدوري الإسباني، بتغلبه على مضيفه الباسكي ريال سوسيداد 2-1 السبت، فيما لم يعد غريمه اللدود ريال مدريد من بالنقاط الثلاث من إقليم الباسك بسقوطه في فخ التعادل أمام مضيفه أتلتيكو بلباو 1-1.

كذلك واصل أتلتيكو مدريد بدايته المتعثرة بعد بتعادله مع ضيفه أيبار 1-1 بهدف سجله في الدقيقة الاخيرة.

ومضى برشلونة في تعزيز بدايته في الدوري الحالي محققا العلامة الكاملة، بعد فوزه على كل من آلافيس بثلاثية وبلد الوليد بهدف ثم تدميره هويسكا الطري العود 8-2. وحول تخلفه في الشوط الأول بإصابة نظيفة الى فوز 2-1.

وافتتح المدافع أريتز إلوستوندو التسجيل لأصحاب الأرض بكرة من تسديدة مباشرة بيسراه من داخل المنطقة متوسطة الارتفاع من زاوية ضيقة، فارتطمت الكرة بالقائم الايمن لمرمى الحارس الألماني مارك-اندريه تير شتيجن وارتدت الى داخل شباكه، بعدما حضرها له برأسه زميله المدافع المكسيكي هيكتور مورينو في الدقيقة 12.

ودفع مدرب برشلونة أرنستو فالفيردي بالبرازيلي فيليبي كوتينيو في بداية الشوط الثاني بدلا من البرتغالي نيلسون سيميدو لزيادة الضغط الهجومي في منطقة الفريق الباسكي.

وبعد حصار محكم، نجح الأوروجوياني لويس سواريز في تسجيل هدف التعادل لبرشلونة إثر معمعة داخل المنطقة في الدقيقة 63 بعد إخفاق حارس مرمى ريال سوسيداد الأرجنتيني خيرونيمو رولي في تشتيت الكرة من محاولتين إثر ركلة ركنية.

وبعد ثلاث دقائق سجل الفرنسي عثمان ديمبيلي هدف التقدم لبرشلونة بكرة سددها من قرب علامة الجزاء إثر ضربة ركنية لم يتعامل معها مدافعو الفريق الباسكي بشكل حاسم.

تعادل أول للريال

وعلى ملعب «سان ماميس» تعثر ريال مدريد للمرة الأولى هذا الموسم بتعادله مع مضيفه أتلتيكو بلباو 1-1، ليتخلف بفارق نقطتين عن برشلونة المتصدر وحامل اللقب.

ولم ينجح لاعبو المدرب جولين لوبيتيجي في قلب الطاولة على مضيفيهم الباسكيين في الشوط الثاني، على رغم نجاح المدرب في تبديلاته التكتيكية.

وبالتالي لم يتمكن الفريق الملكي من فض الأمور مع مضيفه الباسكي بعدما تعادلا مرتين الموسم الماضي، سلبا في مرحلة الذهاب على ملعب «سان ماميس» وإيجابا 1-1 إيابا في «سانتياغو برنابيو».

وافتتح أصحاب الأرض التسجيل عبر إيكر مونايين متابعا كرة في قلب المرمى تلقاها بالكعب من إينياكي ويليامز إثر هجمة مرتدة سريعة من اليمين في الدقيقة 31.

وبعدها بأربع دقائق ألغى الحكم خوسيه لويس جونزاليس هدفا لأتلتيكو بلباو بداعي التسلل.

وفي الشوط الثاني، نجح إيسكو في تسجيل التعادل برأسه على يمين الحارس سيمون مستغلًا كرة رفعها بايل من اليمين في الدقيقة 64؟

ويستقبل ريال مدريد حامل اللقب في المواسم الثلاثة الأخيرة روما الإيطالي الأربعاء 19 سبتمبر في دوري المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

أتلتيكو.. استمرار التخبط

ولم يتمكن أتلتيكو مدريد من تصحيح بدايته المتعثرة في الدوري إذ تعادل مع ضيفه إيبار 1-1، ليحقق نقطته الخامسة فقط في أربع مباريات.

وكان نادي العاصمة حامل لقب الدوري الأوروبي «يوروبا ليج» ووصيف الدوري المحلي الموسم الماضي، أحد المرشحين الرئيسيين للمنافسة على البطولة، خصوصا بعد إحرازه كأس السوبر الأوروبية بفوزه على بطل أوروبا جاره ريال مدريد 4-2 بعد التمديد.

إلا أن فريق المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني وجد نفسه متأخرا في الدقيقة 87 أمام جماهيره في معقله واندا ميتروبوليتانو بهدف سجله المهاجم الاحتياطي سيرجي إينرتيش.

إلا أن المهاجم الناشئ بورخا الذي خاض مباراته الأولى في «الليجا» أدرك له التعادل في الدقيقة 93 مسجلا هدفه الأول في الدوري، بعدما كان زميله الأوروجوياني دييجو جودين أصاب العارضة في الدقيقة الأخيرة.

وبعد المباراة قال سيميوني: «كنت لأتأسف لو لم نتمكن من صناعة هذه الفرص، والمهم أن فريقنا أظهر ردة فعل قوية خصوصا بعد اهتزاز شباكنا في وقت حساس من المباراة، استمررنا في الضغط، ونجحنا في اقتناص نقطة التعادل».

وتعادل فالنسيا مع ضيفه ريال بيتيس سلبًا على ملعب «ميستايا».

.