الكلاسيكو.. كيكي سيتين لإزالة الشكوك

أيام قليلة تفصلنا عن كلاسيكو الأرض في الدوري الإسباني، بين ريال مدريد وبرشلونة، اللقاء الذي تنتظره جموع الجماهير في العالم بأكمله لقوة المنافسة بين الفريقين.

0
%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D9%83%D9%88..%20%D9%83%D9%8A%D9%83%D9%8A%20%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D9%8A%D9%86%20%D9%84%D8%A5%D8%B2%D8%A7%D9%84%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%83%D9%88%D9%83

أيام قليلة تفصلنا عن كلاسيكو الأرض في الدوري الإسباني، بين ريال مدريد وبرشلونة، اللقاء الذي تنتظره جموع الجماهير في أنحاء العالم، نظرًا لحدة المنافسة بين الثنائي.

تقلبت الأوضاع في الفترة الأخيرة، فبعدما كان ريال مدريد متصدرًا لجدول ترتيب الدوري الإسباني لفترة ليست بالقصيرة، تبدل الحال مؤخرًا قبل الكلاسيكو بأيام معدودة.

اقرأ أيضًا: بوسكيتس ينتقد إدارة برشلونة بطريقة غير مباشرة

وسقط ريال مدريد في فخ الهزيمة أمام ليفانتي بهدف دون رد، خارج أرضه، ليفتح الباب أمام برشلونة للصدارة مجددًا بعدما فقدها فترة، بفوزه على إيبار بخمسة أهداف نظيفة.



ولكن مباراة الكلاسيكو ستكون هامة بالأخص للمدير الفني للفريق كيكي سيتين، الذي يرغب أن يطمئن الجماهير على مستقبل برشلونة، في وجوده على رأس القيادة الفنية، منذ أن تولى المهام خلفًا لإرنيستو فالفيردي.

الكلاسيكو طوق نجاة كيكي سيتين

في الثالث عشر من شهر يناير من العام الجاري، كانت انطلاقة كيكي سيتين رفقة برشلونة، بعد خسارة البلوجرانا بطولة السوبر الإسباني رفقة فالفيردي.

منذ أن تولى إدارة برشلونة لم يقدر كيكي سيتين على كسب تعاطف جماهير برشلونة، نظرًا لضعف أداء الفريق تحت قيادته رغم الاستحواذ الدائم في المباريات.



وفي ثاني اختبار لكيكي مع الفريق بالدوري الإسباني، سقط في فخ الهزيمة أمام فالنسيا بهدفين دون رد، ليفرط البلوجرانا في صدارة الترتيب، لريال مدريد الذي لم يفوت الفرصة للانقضاض على منافسه.



ولكن الكرة أنصفت كيكي سيتين قبل الكلاسيكو، فسقط ريال مدريد في فخ الهزيمة أمام ليفانتي، ويصعد للصدارة برشلونة بفوزه على إيبار.

وسيكون الكلاسيكو فرصة كيكي سيتين من أجل إزالة كافة الشكوك المحاط بها، فسيخوض البلوجرانا اللقاء على ملعب سانتياجو برنابيو، ونصب عينيه الفوز، من أجل الابتعاد بالصدارة، وتعزيز فرص التتويج باللقب.



صعوبات كثيرة للغاية ستكون أمام كيكي سيتين الطامع لتحقيق انتصار، سيجعله يوطد أقدامه رفقة البلوجرانا، فإما أن يصل الفارق بينه وبين الريال لـ 5 نقاط حال الفوز، أو استعادة الملكي صدارته بفارق نقطة، وهذا سيصعب موقف كيكي كثيرًا.

.