«الكلاسيكو» قد يمنح بعض النجوم شهادة الميلاد

مباراة الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة قد تكون فرصة جيدة لظهور بعض الأشخاص لأول مرة وعلى رأسهم المدير االفني كيكي سيتين بالإضافة إلى مارتين برايثوايت

0
%C2%AB%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D9%83%D9%88%C2%BB%20%D9%82%D8%AF%20%D9%8A%D9%85%D9%86%D8%AD%20%D8%A8%D8%B9%D8%B6%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AC%D9%88%D9%85%20%D8%B4%D9%87%D8%A7%D8%AF%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D8%AF

يحل فريق برشلونةمساء الأحد الموافق 1 مارس، ضيفاً على فريق ريال مدريد على ملعب الثاني سانتياجو برنابيو، ضمن منافسات الجولة السادسة والعشرين لبطولة الدوري الإسباني هذا الموسم.

اقرأ أيضًا: ريال مدريد لم يفز في الكلاسيكو على أرضه ببطولة الليجا منذ 2014

وإذا كانت هناك مباراة تسببت في حدوث زلازل على كوكب كرة القدم، فهي مباراة الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة، وما تسببه من أحداث ومتابعة وجدل واسع على الصعيدين المحلي والعالمي.

ولعل مباراة الكلاسيكو القادمة، تشهد مولد أشخاص مجهولين، وعلى رأسهم المدير الفني الحالي للبارسا، كيكي سيتين، الذي تولى عقب الإطاحة بالمدير الفني إرنستو فالفيردي بعد خسارة كأسالسوبر الإسباني.

ويعتبر سيتين توليه مسؤولية تدريب الفريق الكتالوني بمثابة الحلم الذي طال انتظاره، حيث كشف بعد توليه المسؤولية عن سعادته البالغة بالقرار.

وتأتي مباراة الكلاسيكو فرصة جيدة للمدرب الإسباني الذي يريد تأكيد أحقيته بتدريب البلوجرانا في حالة فوزه على ريال مدريد في عقر داره، حيث سينفرد وقتها البارسا بصدارة الليجا ويتسع الفارق بينهما إلى 5 نقاط كاملة.

وكان سيتين قد حضر مباراة ريال مدريد ومانشستر سيتي لمشاهدة اللاعبين وطريقة لعبهم عن قرب، كما عقد جلسة عقب اللقاء مع بيب جوارديولا للاستعانة بخبرته في مواجهة ريال مدريد والوقوف على نقاط القوة والضعف في الفريق ومعرفة مفاتيح لعب الفريق الملكي.

كما تعتير المباراة شهادة ميلاد للمهاجم الدنماركي، مارتين برايثوايت، المنضم حديثاً لصفوف الفريق الكتالوني عقب إصابة مهاجمه عثمان ديمبيلي.

وجاء انضمام الدنماركي للبارسا قادماً من صفوف ليجانيس، عقب انتهاء فترة الانتقالات الشتوية وإغلاق باب القيد، بعد إصابة المهاجم الفرنسي عثمان ديمبيلي وتأكد غيابه 6 أشهر عن الفريق الكتالوني، ووفقاً للوائح الليجا الداخلية، فإنه يحق لبرشلونة التعاقد مع مهاجم بديل للاعبها المصاب ولكن من داخل فرق الليجا وأن يشارك فقط في البطولات المحلية.

وجاء برايثوايت بمثابة طوق النجاة لكيكي بعد إصابة ديمبيلي وقبلها إصابة لويس سواريز، حيث إن الفريق وقتها كان بلا أنياب هجومية حقيقية مما سيهدد مسيرة الفريق في البطولات المحلية على أقل تقدير.

كما أنه قد يشهد اللقاء مشاركة لاعبي الرديف بالفريقين، فينسييوس جونيور من ريال مدريد وأنسو فاتي من برشلونة.

وقد لعب برشلونة وريال مدريد لقاء الدور الأول لليجا هذا الموسم على ملعب كامب نو يوم 18 ديسمبر من العام الماضي، وانتهى اللقاء بتعادل الفريقين سلبياً، في ظل سيطرة كبيرة للأبيض على مجريات الأمور. ويسعى زيدان ورفاقه للفوز على ضيفهم على ملعبهم، سانتياجو برنابيو، مستغلين عامل الأرض والجمهور، لتحقيق نتيجة إيجابية لتصدر جدول الليجا مرة أخرى ولطي صفحة الهزيمة الأخيرة أمام مانشستر سيتي في دوري الأبطال، بينما يأمل كيكي سيتين وكتيبته في الحفاظ على صدارة الليجا وتوسيع الفارق مع غريمهم اللدود. ويحتل حاليًا فريق برشلونة صدارة ترتيب جدول الدوري الإسباني هذا الموسم برصيد 55 نقطة، وبفارق نقطتين عن غريمه التقليدي فريق ريال مدريد صاحب الوصافة برصيد 53 نقطة.

.