Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
الكلاسيكو| كريستيانو رونالدو يكسر نحس ريال مدريد أمام برشلونة

الكلاسيكو| كريستيانو رونالدو يكسر نحس ريال مدريد أمام برشلونة

الفوز هو الأول لريال مدريد على غريمه التقليدي برشلونة منذ رحيل الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو عن الفريق الملكي والذهاب لفريق يوفنتوس الإيطالي

طلال أبو سيف
طلال أبو سيف
تم النشر

نجح فريق ريال مدريد في تحقيق الفوز على غريمه التقليدي برشلونة، اليوم الأحد، على ملعب سانتياجو برنابيو، ضمن الجولة السادسة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

أهم الإيجابيات التي خرج بها ريال مدريد هي استعادة صدارة الترتيب من البرسا بعد أن رفع رصيده إلى 56 نقطة، وتجمد رصيد البرسا عند 55 نقطة ليتراجع للمركز الثاني تاركا الصدارة لغريمه الأزلي.

ويدين الفريق الملكي بالفضل في هذا الانتصار الثمين للثنائي الواعد البرازيلي فينيسيوس جونيور والدومينيكاني ماريانو دياز، صاحبا هدفي اللقاء في الدقيقتين 71 و90+2 على الترتيب.

وضرب الميرينجي أكثر من عصفور بحجر بهذه النتيجة، أولها إيقاف مسلسل نزيف النقاط في الليجا بعد تعادل وخسارة أمام سيلتا فيجو وليفانتي على الترتيب.

اقرأ أيضًا: ريال مدريد.. كلاسيكو العائدين

الفوز أيضا مسح أحزان الريال عقب السقوط الأوروبي على نفس الملعب على يد مانشستر سيتي الإنجليزي قبل أيام (1-2) في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

كما استعاد الريال طعم الانتصارات في قلب سانتياجو برنابيو في الليجا أمام البلاوجرانا بعد غياب 6 سنوات وتحديدا منذ مباراة الدول الأول لموسم (2014-15) في أكتوبر 2014، عندما فاز (3-1).

كما أن هذا الفوز هو الأول لريال مدريد على غريمه التقليدي برشلونة منذ رحيل الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو عن الفريق الملكي والذهاب لفريق يوفنتوس الإيطالي.

وانتقال رونالدو إلى يوفنتوس في صيف عام 2018، وتحديدًا بعد تتويج الفريق الملكي بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي، مقابل 100 مليون يورو.

والطريف في الأمر أن الفوز الأول الذي يحققه ريال مدريد على برشلونة منذ رحيل رونالدو حدث عندما عاد الدولي البرتغالي لسانتياجو برنابيو ولكن في المدرجات وليس أرضية ملعب اللقاء.

اقرأ أيضًا: ليونيل ميسي.. حقًًا «الجسد لا يرحم»

واستغل رونالدو إلغاء تدريب فريق يوفنتوس اليوم بعد تأجيل مباراة الفريق أمام إنتر ميلان، وقرر السفر لمدريد لمتابعة مباراة الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة.

وعقب المباراة ذهبت جماهير الفريق الملكي لمواقع التواصل الاجتماعي، ورحبت بنجمها السابق ووجهت الشكر له لحرصه على دعم الفريق في هذه المباراة الهامة.

كما أشارت جماهير الفريق الملكي أن تواجد رونالدو في مدرجات سانتياجو برنابيو كان بمثابة الفأل الحسن على فريقها، والذي نجح في الفوز على برشلونة بعد فترة غياب ليست قصيرة.

وخلال مسيرته مع ريال مدريد فشارك رونالدو في 438 مباراة مع الفريق الملكي، وتمكن من تسجيل 450 هدفا، وتمكن من صناعة 131 هدفا لزملائه السابقين في المرينجي.

كما توج رونالدو مع ريال مدريد بلقب دوري أبطال أوروبا 4 مرات، ولقب كأس العالم للأندية 3 مرات، ولقب السوبر الأوروبي 3 مرات، وفاز مرتين بلقب الدوري الإسباني وكأس ملك إسبانيا والسوبر الإسباني.

اخبار ذات صلة