الكشف عن سر تألق يورينتي مع ريال مدريد

ميلاد نجم لا يشق له غبار في ريال مدريد على صعيد وسط الملعب خلال الفترة الماضية وهو الإسباني ماركوس يورينتي لما قدمه من مستويات على أعلى مستوى خلال بطولة كأس العالم للأندية

0
%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D8%B9%D9%86%20%D8%B3%D8%B1%20%D8%AA%D8%A3%D9%84%D9%82%20%D9%8A%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86%D8%AA%D9%8A%20%D9%85%D8%B9%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

يبدو أن أزمة نادي ريال مدريدعلى صعيد الوسط قد انتهت ولن تعود مرة أخرى بعد المستوى الراقي الذي ظهر عليه اللاعب الدولي الإسباني الشاب ماركوس يورينتي الذي منحه الأرجنتيني سانتياجو سولاري الفرصة للتواجد بشكل أساسي بعد إصابة البرازيلي كاسيميرو، حيث إن دائما ما يعرف عن الفريق طيلة تاريخه أن إصابة لاعب الارتكاز يأتي بعدها مستوى باهت من الفريق ككل، لكن يورينتي كان خير تعويض للبرازيلي.

وقدم ماركوس مستويات رائعة للغاية في بطولة كأس العالم للأندية التي فاز بها فريقه على الأراضي الإماراتية للمرة الرابعة والسابعة بشكل عام بالمسمى القديم والجديد، بالإضافة لتسجيله هدفا صاروخيا في المباراة النهائية أمام نظيره العين الإماراتي بالمباراة التي انتهت برباعية مقابل هدف وحيد.

وأشارت شبكة «ديفنسا سنترال» الإسبانية الشهيرة إلى أن سولاري حرص على التحدث مع ماركوس خلال الفترة الماضية رافعا من قدرته النفسية التي دائما تأتي بالإيجاب في كرة القدم.

وتحدث سولاري للإسباني قائلا: «تمتع بالهدوء واستغله كثيرا، ستلعب في المباريات المقبلة بشكل أساسي، ستكون مهمًا للفريق إذا حافظت على هذا المستوى الذي قدمته مؤخرا».

وكان وكيل أعماله قد تحدث عقب البطولة قائلاً بشأن العروض المقدمة لديه: «نعم، كانت هناك فرق مهتمة به كثيرًا كألافيس، وهناك فريقان من خارج إسبانيا، ولكن لم يتم حسم الصفقة مع أي منهما، وعلى الرغم من هذا فإن رحيل ماركوس يورينتي كان مؤكدًا، وريال مدريد لن يتركه يرحل الآن، ونحن أيضًا لم نفكر في هذا الأمر بوضوح إزاء الحالة الجيدة التي يعيشها اللاعب».

وفاز ماركوس يورنتي بجائزة أفضل لاعب في نهائي كأس العالم للأندية لما قدمه من مستويات جعلت كل من شاهده يؤكد على خبرته التي تسبق عمره بشكل كبير.

ماذا قدم يورينتي أمام العين؟

وخلال مباراة العين، قدم يورينتي أداء متوازنا للغاية، حيث قام بقطع الكرة في ست مناسبات، وخسرها في أربع مناسبات، وقدم تمريرات دقيقة بنسبة 95.4% ومرر ثلاث كرات بصورة خاطئة، وهي أعلى نسبة تمريرات صحيحة للفريق.

يورينتي لم يكن فقط صاحب أكثر نسبة تمريرات صحيحة، لكن كان أيضًا الأقل فقدانًا للكرة، حيث خسرها مرة واحدة في كل 14 دقيقة، فيما خسر كاسيميرو الكرة مرة كل عشر دقائق، وكروس مرة كل ثماني دقائق، أما مودريتش فخسر الكرة مرة كل سبع دقائق.

.