الكشف عن تفاصيل خلاف نيمار مع باريس سان جيرمان

يعود صراع اللاعب البرازيلي نيمار دا سيلفا مع ناديه باريس سان جيرمان الفرنسي إلى فترة بعيدة عندما حدث خلاف بينه وبين الجهاز الطبي للنادي

0
%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D8%B9%D9%86%20%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B5%D9%8A%D9%84%20%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%81%20%D9%86%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%B1%20%D9%85%D8%B9%20%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B3%20%D8%B3%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%86

مازال اللاعب البرازيلي نيمار دا سيلفايعيش صراعا مع ناديه الفرنسي باريس سان جيرمان حيث يحاول الخروج من معقل حديقة الأمراء هذا الصيف، ولكن الإدارة ممثلة في القطري ناصر الخليفي، رئيس النادي، وليوناردو المدير الرياضي، تعقد عليه الأمور.

وانتشرت أنباء وتقارير كشفت عن عدم شعور البرازيلي بالسعادة مع باريس سان جيرمان، وبعضها ربط اسمه بالعودة مرة أخرى إلى ناديه السابق برشلونة الإسباني، والبعض الأخر أشار لرغبة نادي ريال مدريد الإسباني الحصول على خدماته.

وفي الحقيقة، أزمة نيمار مع الـ «بي إس جي» بدايتها لم تكن هذا الصيف، ولكن الصراع بينهما يأتي من بعيد، وكانت أول أزمة في توتر العلاقة بينهما بسبب أول عملية جراحية قام بها اللاعب للتعافي من إصابته في المشط الخامس من قدمه اليمني والتي تعرض لها في عام 2018، وفقا لما ذكرته صحيفة «ليكيب» الفرنسية.

وكان نيمار قد خضع للعملية الجراحية في شهر مارس 2018 بواسطة الطبيب رودريجو لاسمار، طبيب منتخب البرازيل، وقام الطبيب بوضع «دعامة محاطة بعملية ترقيع عظمية في المشط الخامس لقدمه اليمني»، وفقا لما نشره نادي باريس سان جيرمان وقتها.

وكشفت الصحيفة أنه عندما تعرض نيمار للإصابة من جديد في 23 يناير حدث خلاف بينه وبين أطباء نادي العاصمة الفرنسية، حيث كانوا يريدونه أن يخضع لعملية جراحية أخرى داخل باريس، ولكن اللاعب رفض رغبة منه في التسريع للمشاركة في بطولة كوبا أمريكا، التي فاز بها منتخب بلاده بدونه.

وأوضحت أن الجهاز الطبي للنادي الباريسي أيضا اعترف أن العملية الأولى التي خضع لها نيمار على يد طبيب المنتخب البرازيلي لاسمار كانت سيئة ولم تتم كما يجب أن ينبغي، ولهذا السبب تعرض لإصابة أخرى في نفس المنطقة، وهذا أيضا كان من ضمن أسباب خلاف نيمار مع ناديه مدافعا عن طيب منتخب بلاده لاسمار مشيدا بعمله.

يمكنك أيضا قراءة: خاص| «قدم نيمار اليمنى» تقلق برشلونة.. وقد ينسحب من الصفقة

جدير بالذكر أنه منذ انتقال نيمار، البالغ من العمر 27 عاما، إلى فرنسا في صيف 2017 مقابل 222 مليون يورو وترك برشلونة، وهو يعاني من الإصابات، فخلال الموسمين مع سان باريس قد غاب أكثر من ضعف مبارياته بسبب الإصابة التي فقدها مع ناديه السابق برشلونة والتي كانت بمجموع 48 مباراة، بالرغم من قضائه داخل كامب نو 4 مواسم.

.