الصحف الكتالونية تنفجر في وجه برشلونة «لا يستحقون لقب الليجا»

أغلفة الصحف الكتالونية صباح الأربعاء جاءت غاضبة من تعثر نادي برشلونة بالتعادل أمام ليفانتي مساء الثلاثاء في الجولة 36 من الدوري الإسباني، وفقدان فرصة الفوز باللقب.

0
%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%AA%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%86%D9%8A%D8%A9%20%D8%AA%D9%86%D9%81%D8%AC%D8%B1%20%D9%81%D9%8A%20%D9%88%D8%AC%D9%87%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%C2%AB%D9%84%D8%A7%20%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D8%AD%D9%82%D9%88%D9%86%20%D9%84%D9%82%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8A%D8%AC%D8%A7%C2%BB

وجهت صحف كتالونيا عبر صفحاتها صباح الأربعاء انتقادات لاذعة إلى نادي برشلونة بعد تعادله المخيب أمام ليفانتي بنتيجة 3-3 في المباراة التي أقيمت لحساب الجولة السادسة والثلاثين من بطولة الدوري الإسباني.

تعادل برشلونة أمام ليفانتي يعني فقدان النادي الكتالوني نظريًا لفرصة حصد لقب الدوري الإسباني في الموسم الحالي، حيث يحتاج إلى تفريط أتلتيكو مدريد في 5 نقاط من آخر 3 مباريات، وخسارة ريال مدريد في مباراة، مع ضمان فوزه في آخر جولتين إذا ما أراد تحقيق اللقب.

ورغم تقدم برشلونة مع نهاية الشوط الأول على ملعب «سيوتات دي فالنسيا» بهدفين دون رد، عن طريق ليونيل ميسي وبيدري، إلا أن بداية الشوط الثاني جاءت كارثية على النادي الكتالوني بعدما نجح ليفانتي بتعديل النتيجة في غضون دقيقتين فقط، لكن هدفًا من عثمان ديمبلي أعاد فريق المدرب رونالد كومان إلى التقدم، فيما كانت الكلمة الأخيرة من سرجيو ليون لاعب ليفانتي الذي سجل هدفًا خطف به فريقه نقطة في الدقيقة 83.

وأثار التعادل غضب الصحافة الكتالونية، فبدلًا من الشد من أزر الفريق لما حدث وجهت انتقادات حادة إلى فريق المدرب رونالد كومان، مع تأكيد أنه لا يوجد أعذار للفريق.

وكما أشارت صحيفة «سبورت» على غلاف صفحتها الرئيسية فإن برشلونة «ألقى لقب الليجا»، أما صحيفة «L’Esporti» فكانت أكثر حدة، حيث أكدت أن النادي الكتالوني لا يستحق التتويج.

ونستعرض معكم في السطور التالية أبرز ما جاء في الصحف ووسائل الإعلام الكتالونية بعد تعادل برشلونة أمام ليفانتي في الجولة 36 من الدوري الإسباني.

صحيفة «سبورت» كان عنوانها الرئيسي: «ألقوا الليجا»، وأشارت «برشلونة يخسر خياراته القليلة للفوز باللقب بعد تعادله المؤسف في ملعب ليفانتي».

أما صحيفة «L’Esporti» فجاء عنوانها الرئيسي: «إنهم لا يستحقون ذلك»، وأضافت: «تعثر برشلونة مرة أخرى عندما لم يتمكنوا من تحمل الضغط وفقد لقب الدوري في شوطٍ ثانٍ لا يغتفر، مما مكن ليفانتي من التعادل مرتين».

ومن جانبها فإن غلاف صحيفة «موندو ديبورتيفو» حمل عنوان: «النقطة الأخيرة»، وانتقدت أداء «البلوجرانا» ولاعبيه وأشارت: «برشلونة بدون شخصية يفرط في لقب الدوري الإسباني، اللاعبون سمحوا بالتعادل رغم التقدم 2-0 في الشوط الأول، لكن الشوط الثاني الكارثي حطم آمال برشلونة في القتال على اللقب إذا لم تكن هناك معحزة».

أما راديو كتالونيا فقد أشار إلى أن أداء برشلونة في مباراة كان غير مقبول ولا يطاق، وأنه ستكون هناك عواقب.


.